Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

3‏/9‏/2012

فضيحة ايرانية على الهواء مباشرة: ده فارسي يامرسي؟

لابد أن مهمة المترجم الفارسي في قمة عدم الانحياز كانت صعبة للغاية، فهو لايترجم فقط وانما يبتكر فورا وعلى الهواء. وأظهر أفضل ابداعاته في ترجمة خطاب الرئيس المصري محمد مرسي حيث قلب المعاني رأسا على عقب. ولم يكتف بذلك بل تلاعب حتى بالجغرافية حيث كلما قال مرسي "سوريا" نطقها المترجم "البحرين" !!
المصدر - تحدثت وسائل إعلام إيرانية عن تلاعب هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني (الرسمي) في الترجمة الفارسية الفورية لخطاب الرئيس المصري محمد مرسي في مؤتمر عدم الانحياز في طهران، وذلك خلال بث ترجمة خطابه بواسطة القناة الأولى باللغة الفارسية ليتطابق مع مفردات خطاب النظام الإيراني.
وأدخلت الترجمة الفارسية إلى النص اسم البحرين ضمن حديث مرسي عن ثورات الربيع العربي، وحذفت الخلفاء الراشدين من الخطاب الأصلي الذي تضمن أبوبكر وعمر وعثمان وعليّ.
وصف الرئيس المصري الدكتور محمد مرسي في الكلمة التي ألقاها في افتتاح قمة حركة عدم الانحياز في طهران اليوم، النظام السوري "بالظالم" مشيداً بالثورة السورية مؤكداً أن التضامن مع السوريين ضد نظام فقد شرعيته واجب أخلاقي.
ولكن في الترجمة وضع المترجم كلمة (البحرين) بدلا من سوريا، وأضاف جملا من عنده على سبيل الابتكار قائلا على لسان مرسي:
 "هناك أزمة في سوريا وعلينا جميعاً أن ندعم النظام الحاكم في سوريا، وينبغي أن تستأنف الإصلاحات في سوريا ومنع أي تدخل أجنبي. هذا هو موقفنا".
وقد عبر الناشط الاعلامي الايراني اميد مقدم عن دهشته للخطأ  قائلا انه  سمع كلمة  "البحرين" ثلاث مرات في الترجمة الفارسية المذاعة على القناة واحد وابلغ مستمع آخر وكالة رويترز "بالنسبة لنا الذين كنا نستمع الى الراديو كلما  قال مرسي "سوريا" كان المذيع الفارسي يترجمها الى "البحرين".

هناك 3 تعليقات:

  1. ابو ذر العربي3 سبتمبر 2012 6:03 ص

    واخيرا سقطت ورقة التوت عن عورة نظام الفرس وانكشف لمن كان يظن انهم اهل حق او ثورة او يمكن ان يلتقي معهم سياسيا او في الحد الادنى دينيا
    اما بالنسبة للعرب المسلمين الاصلاء فانهم يعرفونهم عن قرب وهزموهم شر هزيمة في مواجهات مكشوفة في القادسيتين وغيرهما على مر التاريخ واكثر من ابتلي بهم هم اهل العراق والجزيرة والخليج
    وقد اكرم الله اهل هذه الامصار بان حملهم امانة الدفاع عن هذا الدين امام التشويه والتحريف الذي ينطلق على السنة الشعوبيون الفرس
    وها هو الشاهد الجديد يفضحهم وعلى السنتهم وامام العالم فهل بقي احد على بصره وعقله غشاوة
    لقد حرفوا القران العظيم فكيف لا يحرفون كلام البشر !
    ان العراق المبتلى بهم هو مسؤولية اهله اولا ثم مسؤولية كل العرب والمسلمين الشرفاء لتخليصة من دنس الفرس المجوس الحاقدين على العروبة والاسلام
    ولا يجزان احد المساله او يقسمها فقد ظهر الحق وزهق الباطل
    فماذا انتم فاعلون ؟!
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  2. ابن العروبة3 سبتمبر 2012 7:56 ص

    سلم لسانك يا أخي أبا ذر. عندما سمعت الخبر لم استغربه ولا يستغربه العارفون بطبيعة الفرس ولؤمهم وغدرهم وحقدهم على العرب وكل ما يمت للعروبة والعرب بصله وعلى رأس ذلك حقدهم على الإسلام ولبسهم كذبا لبوس الاسلام. قد يستغرب البعض ويقول كيف ان دولة تتصرف بهذا الغباء المكشوف. والحقيقة انه اللؤم الذي يسري في عروقهم مع دمائهم والجبلة التي جبلوا عليها من الكذب والدجل والافتراء. وقديما قالوا الطبع غلب التطبع. بالمختصر كل شي يقوله هؤلاء الفرس المجوس اقلبه راسا علقى عقب ويطلع الصح. اذا قالوا انهم يساندون القضية الفلسطينية ويحاربون اسرائيل فاعرف انهم يلبعون بهذه الورقة لمغازلة اسرائيل. واذا قالوا انهم يساندون الشعب السوري فاعرف انهم يسعون لقتله او رهنه لخدمة مصالحهم. واذا ادعوا السعي للسلام مع جيرانهم فهم يسعون في كل لحظة لتدميرهم والهيمنة عليهم. ادعو الله ان يكون للعرب قادسية ثالثة معهم لننزعهم وللأبد من فوق صدورنا التي جثموا عليها طويلا بعد ان يهيئ الله لنا اسباب ذلك.

    ردحذف
  3. اخي ابن العروبة
    لا اؤيدك في تمنيك حربا اخرى مع ايران او غيرها، بل لنفعل مابوسعنا لتجنب اية حرب فالحروب لا تجلب الا البلاء والكوارث، والانسان مخلوق عاقل له رأس يفكر به، ويمكن ان يحل كل قضاياه بالعقل والحكمة. ايران جيران لنا ولا يمكن ان ننزعهم الى الأبد والأولى ان تتمنى ان يهيء الله لنا الاسباب للتقدم والعلم والمعرفة والرفاهية، ألم يكفينا ان يظل العرب أدوات بيد هذه الدولة او تلك الدولة ومخالب قط لتحقيق اطماع الاخرين. بل ينبغي ان نحذو حذو ايران في رعاية مصالحنا.

    ردحذف