Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

7‏/9‏/2012

جريمة غامضة: مقتل عائلة عراقية في جبال الألب

ارسل الخبر مشكورا الأخ يحيى، ويبدو أن الصحف والمواقع البريطانية والفرنسية خاصة مشغولة هذه الأيام بالجريمة. تجدون تفاصيلها باللغة العربية هنا وباللغة الانجليزية مع الصور المفصلة هنا. وموجزها ان المهندس سعد الحلي (50 سنة)

يعيش منذ صدر شبابه في بريطانيا بعد ان هاجر مع العائلة من العراق وهو في سن المراهقة في أواخر السبعينيات، ويقيم في منزل قيمته 1 مليون دولار،  في منطقة سري ولديه املاك في فرنسا واسبانيا ودول اوربية اخرى. وهو متزوج من طبيبة اسنان عراقية وله ابنتان (8 و 4 سنوات).
ذهب الاسبوع الماضي مع العائلة الى جبال  الألب في فرنسا لقضاء أجازة لمدة اسبوعين ولكن بعد يومين قتل داخل سيارته البي إم دبليو مع الزوجة والجدة برصاصة في الجبهة لكل منهم، في حين وجدت ابنته الكبرى زينب خارج السيارة مصابة في الرأس بآلة ربما تكون أخمص مسدس. ولم يعثر على الابنة الصغرة زينة (4 سنوات) الا بعد 8 ساعات، حيث  تركت الجثث في السيارة دون عبث حتى يتم رفع البصمات واستكمال البحث عن آثار المنفذين، وكانت الابنة تختبيء متجمدة من الخوف والبرد تحت ساقي أمها. لهذا لم ينتبه لها عناصر الشرطة ولكن بعد استجواب جيران العائلة المغدورة في المخيم الجبلي، علموا ان للعائلة ابنتين ، فرجعوا للبحث عن الابنة الأخرى فوجدوها على تلك الحال.

منزل العائلة المغدورة في بريطانيا
 الجريمة غامضة، لم تكن بدافع السرقة كما يبدو . وهناك مؤشرات غريبة تحيط بها:
1- إن من وجد السيارة والجثث كان بريطانيا ايضا يتريض على دراجته بين الجبال ويتبع نفس الطريق الذي سارت فيه العائلة، وكان عنصرا متقاعدا من عناصر القوة الجوية البريطانية، في حين كان الحلي يعمل مهندسا في شركة للتصوير الجوي !! الاخ يحيى الذي ارسل الي الخبر قال أن الحلي عالم ذرة ولكني لم اجد في سيرته ما يؤكد هذا. وحتى لو كان عالم ذرة فقد درس وعمل في الغرب وليس في العراق.
2- أن قوة خاصة بريطانية نصبت مركز مراقبة في جوار منزله لرصد تحركاته وسكناته اثناء غزو العراق في 2003
السيارة الت يوجدت الجثث بداخلها
3- أن دقة التصويب والطلقة الواحدة في الجبهة تدل على أن الفاعل محترف ، وانه لم يكن يقصد السرقة ، كما انه ليس من هواة القتل المنحرفين حيث لم تقتل البنت الكبرى وانما ضربت بأخمص المسدس.
4- الى جانب العائلة وجد راكب دراجة فرنسي وقد قتل ايضا ويبدو انه كان شاهدا على الجريمة وجد في المكان غير المناسب

أترك لكم استنتاج الدوافع. أو تابعونا لحل طلاسم القضية.

محاولة لكشف اسرار الجريمة هنا

هناك 23 تعليقًا:

  1. المقعد المجاور للسائق كان فارغاً ! منطقياً لماذا تجلس الام والجدة في الخلف .. الجدة تجلس في الخلف أمر طبيعي, لكن لماذا الام ايظاً.
    مجرد رأي يحتمل الكثير من الخطأ " قد يكون القاتل كان متواجداً في السيارة معهم - نفذ العملية ثم ترجل بعيداً . او قد يكون كمين محكم.
    أمراً أخر, أختلف في كون العملية تمت أي صلة بالاحترافية, حيث وجدت الشرطه 15 رصاصة فارغه وعدد القتلى رحمهم الله هو 4.
    العلوم الجنائية تطورت كثيراً في الاونه الاخيرة خصوصاً في اوربا, سيكون من المخزي عدك معرفة القاتل طبقاً لمُعايرة نوع السلاح + سجل دخول مخيم بحيرة آنسي.
    علينا التعرف عن ماضي الرجل حتى نعرف من لدية الامكانيه والمصلحة لفعل هذه الجريمة...
    شكراً عشتار - ارجوا ان تخصصي ملفاً لأجل هذا الامر

    ردحذف
  2. اخي الأمير

    ملاحظاتك مهمة جدا، ولكن لم تكن بالاجساد طلقات اكثر من تلك التي في الرأس. او هذا مافهمته. مسألة جلوس الركاب مهمة جدا اذا استبعدنا ان تكون الابنة الكبرى جلست الى جانب ابيها؟ باعتبار ان العرب حين يعيشون في الخارج يلتزمون بشروط قيادة السيارات؟

    ردحذف
  3. قرأت بعض المقالات حول الموضوع, والامر لايزال مشوشاً قليلاً . حقيقة لا أعلم ياعشتار .. لكن هناك عدة أحتمالات
    يبدو لي أن الضربة تحتمل أكثر من امر منها
    أن القاتل ( والله وحدة يعلم من خلفة ) اراد ان يبدوا الامر شخصياً , لماذا أختار هذا التوقيت بالذات! لماذا لم ينفرد بالمرحوم فقط وتنفيذ الامر بصمت بدون اثارة جلبة .. سيبدوا الامر أحترافياً أكثر من اللازم
    في حوار dailymail مع احد اصدقاء المرحوم قال كانت لديه مشاكل حول الارث بسبب املاك كانت في اسبانيا وفرنسا. الاخبار المتوفرة لا توضح شيئاً حول حياة الرجل الشخصية سوى انه كان زوجاً رائعاً وأباً محباً طبقاً لأقوال جيرانه في بريطانيا!
    شيئاً أخر هو عمل هذا الرجل, الصحف تصفة بأنه رجل أعمال ويعمل كما تفضلتي بشركة للتصوير الجوي ....
    حسناً لا اريد ان ابدوا كشخص يعاني من ايرانفوبيا لكن لما لا ؟
    قد تكون صفقة وأدت في مهدها !؟ بينه وبين أيران على سبيل المثال حول تطوير قطع عسكرية للرصد والتجسس الجوي !؟ وتم الرفض .
    او قد يكون العكس. تم اكتشاف تعاملة مع الحكومة الايرانية من قبل بريطانيا او دولة أخرى يهمها ان لا تحصل ايران على اي نوع من انواع المساعدة في هذا المجال ! ( خيال واسع أكثر من اللازم ؟ )
    أشعر بأن الحرب الباردة عادت من جديد بمقتل الرجل
    بصورة عامة التوقعات كثيرة, حالياً لا ارجو له سوى الرحمة والمغفرة له ولعائلته.

    ردحذف
  4. اخي الأمير

    كل التصورات جائزة. احد الجيران كان يلمح لكل الصحف التي تحدث معها أن للقتيل مشاكل عائلية حول الارث. وانه كان خائفا من ذلك. هناك شقيق للقتيل في بريطانيا وربما شقيقة للزوجة ايضا ولكن يبدو انه لم يتحدث معهما احد من الصحف وهذا عجيب في مثل هذا الوضع. دائما يرغب الاشقاء او المقربون بالحديث عن جرائم قتل اقربائهم. وربما هذا يعني أن الاشقاء ربما يخشون على حياتهم ايضا.

    تلميحك الى ان القاتل قد يكون جلس في السيارة، استبعده لأنه في هذه الحالة كان سيعرف عدد الركاب وسيعرف ان ابنة صغيرة موجودة ايضا. مسألة ان السيارة حين جاءت الشرطة كانت ماتزال دائرة والابواب مغلقة، يعني ان القتل جرى من خارجها. ثم كيف خرجت الابنة الكبرى من السيارة؟ هل اثناء الحادثة او بعدها؟
    لقد قرأت بسرعة مقالات عديدة عن الجريمةوربما الخصها فيما بعد.

    ردحذف
  5. مرحبا
    حسب ما قرأت عن الموضوع كانت الابنة الكبرى تجلس بجانب ابيها اما الجدة فكانت تجلس بجوار الزوجة حيث كانت تجلس طفله الصغيرة ذات الاعوام الاربعة وحسب القوانين في اوروبا يجب ان يجلس الطفل في كرسي مخصص للاطفال حتى سن الخامسة او ان تجلس بجواره والدته في المقعد الخلفي اذا تجاوز الثلاث سنوات والنصف ربما هذا ما يبرر جلوس الزوجه في الخلف .

    ردحذف
  6. شكرا أخي وادي الذئاب
    وانا رجحت ذلك ايضا ، وربما كانت البنت الكبرى من الفطنة انها رمت نفسها من السيارة ساعة الضرب وهذا يفسر وجودها في الخارج وقد لحقها القاتل واطلق رصاصة على كتفها ثم ضربها على رأسها ليتأكد من موتها وتركها ظنا منه انها ماتت. او يكون والدها قد دفعها خارج السيارة اثناء بدء اطلاق الرصاص. ياريت تأتي بالرابط الذي قرأت فيه ذلك.

    ردحذف
  7. http://www.alarabiya.net/articles/2012/09/06/236477.html
    هذا رابط الخبر الاول
    وهذا من موقع كتابات ويقول انه على قرابة من السيد الرئيس
    http://kitabat.com/ar/page/07/09/2012/3821/%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%A9-%D8%B3%D8%B9%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%84%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%A6%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D9%85-%D9%82%D8%AF-%D8%AA%D9%83%D9%88%D9%86-%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1-%D9%85%D9%82%D8%AA%D9%84%D9%87-%D9%88%D8%B9%D8%A7%D8%A6%D9%84%D8%AA%D9%87-%D8%A8%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D8%A7.html

    ردحذف
  8. ابو ذر العربي7 سبتمبر، 2012 4:20 م

    ملاحظات عامة على الموضوع
    اولا يبدو ان هناك عملية مركبة تمت في منطقة امنه لا احد يفكر القيام بها في هذه المنطقة الا من كان على التصاق باجندة العائلة ورحلاتها (صديق او قريب) او من قوى متابعة للعائلة تحمل اجندة خاصة قد تكون معادية للعرب والمسلمين وضد تواجدهم في اوروبا او اخيرا قوى عربيةاو اسلامية لها اجندة تشغيل العرب لصالحها
    اما من ناحية طريقة التنفيذ فيبدو ان المنفذ اكثر من شخص لسبب ان الضحايا كلهم مقتولين بطلقه في الراس وهذا يدل على ان المنفذ لو كان شخصا واحدا لما استطاع ان يسيطر على ضحاياه حتى يطلق النار على الراس وهم مكتوفي الايدي وكان من الممكن ان يقاوموه ويصابوا في امكنة مختلفة في الجسم
    وكذلك وجود الطلقات على الزجاج يدل على ان هناك شخص ما قد اطلق رصاص القنص على الضحايا في الوقت الذي كان اشخاص اخرين ينفذون الاطلاق من داخل السيارة وعلى الرؤوس مباشرة
    واخيرا نجاة الطفلة الصغيرة تدل على ان الهدف هو قتل الكبار فقط وسرعة تنفيذ ذلك الهدف خوفا من الانكشاف والتاخير
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  9. الثروة التي يمتلكها لايمكن ان تأتي من عرق الجبين اعتقد رأي أمير في محله.
    والله أعلم

    ردحذف
  10. ليش متكون جريمة عادية
    زمان ومكان غير مناسبين
    اوف شوكت يرجع الوكت اللي كل شي يصير نذبها براس امريكا اسرائيل
    كلمة اسرائيل راح تفتح شهية عشتار للتحليلات
    خل اساعدج بشوية كي وردز
    موساد اليهود الفرنسيين تولوز
    بالمناسبة مدينة انسي زرتها قبل اربعة اشهر
    مليانة خلايجة ولفت نظري الكم الهائل من المنقبات واهل اللحى
    اوكي بديت اسخف بامور مالها علاقة

    ردحذف
  11. ابو ذر العربي7 سبتمبر، 2012 6:54 م

    اخي غير المعرف
    اذا كانت جريمة عادية ممكن تساعدنا في تشخيص الهدف من القتل الجماعي للعائلة
    هل هي من اجل المال
    ام من اجل الصداقة ام امن اجل الهواية ام من اجل الانتقام ؟
    وتحياتي لك

    ردحذف
  12. ملف سعد الحلي على لينكدن
    http://uk.linkedin.com/pub/saad-al-hilli/53/327/2ab

    ردحذف
  13. اخوية غير معرف اللي زرت مدينة أنسي قبل عدة شهور، اوف لو كنت زرتها هذا الاسبوع كان ذبيناها براسك.

    مو كلشي نذبه براس امريكا واسرائيل. شنو رأيك ببريطانيا؟ خاصة ان المكان المفضل لجرائم القتل الرسمية البريطانية هي في فرنسا. هل تذكر الأميرة ديانا؟ عندي تصور يتكون في رأسي ولكن انتظر لجمع المزيد من المعلومات.

    ردحذف
  14. عشتار زرتها قبل ثلاثة شهور مو اربعة غلطت بالحساب
    اخاف هاي المعلومة تاثر على تحقيقاتج
    اقري التعليقات على الياهو
    اغلبية الفرنسيين يتهمون الموساد او بريطانيا  

    ردحذف
  15. اخي غير معرف
    طبعا انا عرفت انك غلطت في الحساب ولو تلاحظ تعليقي وردي عليك تشوف اني ذكرت (قبل عدة اشهر) ولم اذكر عدد الاشهر بالضبط. معود قابل كاعدين نلعب في غار عشتار ؟ تحقيقاتنا مضبوطة ونعرف بغلطات الحساب قبل ان يصححها صاحبها.

    ردحذف
  16. ابو ذر العربي8 سبتمبر، 2012 4:01 م

    يبدو ان صديقنا غير المعرف قد ضاق ذرعا بمتابعة عشتار للتحقيق والا لما بدا يعاكس عشتار محاولا التقليل من اهمية متابعاتها وتحقيقاتها
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  17. اخي ابو ذر العربي
    حتى لو كان غير معرف يعارض او يستهزيء فهو يفعلها بطريقة لطيفة.

    ردحذف
  18. ابو ذر العربي9 سبتمبر، 2012 6:36 ص

    يبدو ان صديقنا غير المعرف لم يعد له وجود على الصفحة
    او اعتقد انه يحضر لنا مفاجاه سارة
    تضيء لنا طريق متابعة التحقيق للوصول الى كشف الجريمة
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  19. قناة العربية
    العثور على متفجرات في منزل سعد الحلي في لندن واخلاء المنازل المجاورة واستدعاء فرق خاصة لتفكيكها
    هذا ما ذكرته القناة الان في اخبار الساعة الثانية بتوقيت غرينتش

    ردحذف
  20. الآن نشر ان الموادالتي عثر عليها غير قابلة للتفجير.
    كل واحد منا لديه في منزله مواد قابلة للتفجير اذا خلطها مع بعضها. مواد كيمياوية للنظافة مثلا.

    ردحذف
  21. يعني راح يضيعون الحقيقة بهذا التشتيت

    ردحذف
  22. جياد التميمي10 سبتمبر، 2012 11:17 م

    السماد .. و مواد الزراعة .. و البانزين .. و قناني الكاز .. و مواد التنظيف .. كل هذه المواد ذات استعمالات منزلية و تحفظ في الكراج و هي مواد قابلة للاشتعال و التفجير .

    ردحذف
  23. Salam Aleykoum oui ici on soupconne de plus e n plus le Mossad d'être à l'origine du meurtre de cet ingénieur irakien qui s'était déclarer contre le mossad et aurait dénoncer le 9/11 comme l'oeuvre de la CIA et du MOSSAD pour faire accuser l'Irak je vie en France et on se pose des quesitons car cette histoire et étrange. bien à vous déesse Ishtar

    ردحذف