Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

1‏/9‏/2012

الخبراء يحذرون: الهرمجدون قادم في تشرين الثاني

ترجمة عشتار العراقية
  حذر المستثمر الشهير جيم روجرز في مقابلة على قناة سي ان بي سي الشعب الامريكي للاستعداد لـ(هرمجدون مالي) قادم موضحا انه يتوقع تماما ان ينفجر الاقتصاد بعد الانتخابات الاميركية.
ويقول روجرزالذي حذر على مدى السنوات الماضية من سياسات (التيسير الكمي) ان العالم "يغرق في ديون اكثر من اللازم" واضعا المسؤولية على اكتاف حكومات الولايات المتحدة واوربا للتوسع في "طبع النقود". في الولايات المتحدة وحدها يصل الدين القومي الى 16 ترليون دولار اي اكثر من 50 الف دولار لكل رجل وامرأة وطفل.وقال " عليهم ان يمتنعوا عن صرف مال لا يملكونه. ان الحل في حالة الديون الهائلة ليس المزيد من الديون" واتهم روجرز اوباما والمستشارة الالمانية انجيلا ميركل باتباع سياسات خطرة تخلق ايهاما بأن الاقتصاد مستقر ولكنهما في الواقع يحاولان شراء الوقت فقط قبل انتخاباتهما.
ويضيف "سيكون الأمر سيئا بعد الانتخابات القادمة"
الى أي مدى سيء؟  أسوأ مما يتوقع روجرز حسب تحقيقات جديدة.
في فيلم وثائقي انتشر في الشهر الماضي اكتشف فريق من خبراء الاقتصاد المهمين "نمطا مرعبا" يعتقدون انه يؤشر على كارثة اقتصادية هائلة لم ير العالم مثيلا لها من قبل.
 شاهد الفيلم هنا
وحسب  هؤلاء  الخبراء الذين قدموا اكتشافاتهم للأمم المتحدة وللبرلمان البريطاني وقائمة طويلة من دول العالم ، ربما تقع الكارثة قبل ان يذهب الامريكان للانتخابات في تشرين الثاني.يقول كيث فتزجيرالد الستراتيجي الاستثماري الذي توقع صدمة النفط في 2008 وكارثة الديون التي ساعدت على حدوث الكساد والكارثة المالية في اليونان واوربا ."الفوضى الناتجة سوف تسحق الشعب الامريكي"   ويحذر الخبراء من  أن الكارثة لن تطال الاقتصاد فقط وانما سوف تشمل الطاقة والغذاء وانظمة المياه أيضا.
مزيد من التفاصيل هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق