Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

27‏/9‏/2012

أفريقي شجاع: روبرت موجابي يطالب أمريكا بإدانة مقتل القذافي

ترجمة عشتار العراقية
فيما يلي مقاطع من كلمة روبرت موجابي رئيس جمهورية زيمبابوي امام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها السابعة والستين يوم امس 26 ايلول 2012. وفيها يدين بشجاعة أفريقية - في حين صمتت النعاج العربية الخانعة- الموت الوحشي للعقيد القذافي، طالبا من أمريكا ادانة قتله كما تريد من العالم ادانة مقتل سفيرها في ليبيا، مما أثار حفيظة الولايات المتحدة كما سنرى في ردها المتشنج على الخطاب.
المصدر - كلمة رئيس زيمبابوي روبرت موجابي خلال الجلسة السابعة والستين للجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك 26 ايلول 2012
السيد الرئيس اذا سمحت لي أن أستهل خطابي بالاشارة الى الخطاب الباهر والمؤثر جدا الذي استمعنا اليه من رئيس الولايات المتحدة امس، والذي يدفعنا مضمونه الى ادانة الموت المأساوي لسفير الولايات المتحدة في ليبيا. وانا على يقين بأننا تأثرنا جميعا ونتفق كلنا على انه كان موتا مأساويا ونحن ندينه.
ولكن السيد الرئيس ، سيداتي سادتي ، قبل سنة شهدنا موتا بربريا ووحشيا لرئيس دولة ليبيا وهو ممثل لبلاده وعضو في الاتحاد الافريقي. لقد حدث ذلك الموت في اطار افتراض ان الناتو كان يعمل لحماية المدنيين. وفيما نحن نشارك الولايات المتحدة ادانة موت كريستوفر ستيفنز فهل تشاركنا الولايات المتحدة ادانة الموت البربري لرأس دولة ليبيا القذافي؟ لقد  كان خسارة كبيرة لافريقيا ، خسارة مأساوية لافريقيا تحدث في ظروف سعى فيها الناتو الى االحصول على سلطة مجلس الامن التابع للامم المتحدة تحت الفصل السابع للعمل في ليبيا لحماية المدنيين الذين قيل انهم كانوا تحت رحمة حكومة ليبيا بقيادة القذافي.
وقد تحولت المهمة التي كانت لحماية المدنيين الى مطاردة وحشية للقذافي وعائلته. مطاردة القذافي وعائلته. وقد تمكن منهم الناتو وماتوا الموت الوحشي الذي نعرف، القذافي وبعض اولاده.
وفي اسلوب غير نزيه بالمرة رأينا السلطة التي منحت بموجب الفصل السابع تستخدم الان كسلاح لابادة عائلة كاملة ولارتكاب الجرائم التي حدثت في تلك البلاد. لقد اسقطت القنابل بشكل فظ وقتل الكثير من المدنيين. هل كانت تلك هي الحماية التي طلبوها بموجب الفصل السابع من الميثاق؟
لذا لابد من اعتبار موت القذافي مأساويا بقدر مأساوية موت كريس ستيفنز. وندين كليهما.
++
فما كان من أمريكا ذات الوجهين والمعيارين الا أن نددت بتلك المقارنة، واتهمت  رئيس زيمبابوي روبرت موجابي يوم الخميس بالانحدار الى "مستوى متدن" جديد بسبب مقارنته بين مقتل السفير الامريكي لدى ليبيا كريستوفر ستيفنز ومقتل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.  وقالت ايرين بيلتون المتحدثة باسم بعثة الولايات المتحدة لدى لامم المتحدة "اختار (موجابي) بسخرية أن يقارن بين افضل ما لدينا وأسوأ ما لدينا... انها مقارنة سخيفة وكريهة نرفضها بأشد العبارات."
واضافت "كان السفير ستيفنز يمثل افضل ما في امريكا وقضى حياته يقرب بين الناس وليس تفريقهم. اما بالنسبة للرئيس موجابي فهذا مستوى متدن جديد. - المصدر
صحيح شلون يقارن بين واحد امريكي وواحد عربي؟!!

هناك 5 تعليقات:

  1. ابو ذر العربي27 سبتمبر، 2012 8:53 م

    احترم شجاعة هذا الزعيم الافريقي الذي ادان الولايات المتحدة الامريكية لقتل القذافي وعائلته من على منبر الامم المتحدة
    وهذه شجاعه مثل شجاعة القذافي الذي ادان الولايات الامريكية لقتل الزعيم الشهيد صدام حسين وقد تم الانتقام من القذافي نتيجة لكلمته هذه فهل ستنتقم امريكا وتتامر على موغابي بسبب موقفه ايضا؟
    وادين كذلك صمت العملاء العرب من حكام وغيرهم على صمت القبور الذي يتحلون به امام جرائم امريكا
    فهل يقتدون بالافارقة؟!
    اكيد انهم بحاجة الى اكل الكثير من الفلفل الحار لعل حرارتهم ترتفع !!!!
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  2. نعم يا ابا ذر العربي انهم ينعتونه بالدكتاتورية ايضا. ولكن مسألة الانتقام منه كما فعلوا مع القذافي،دعنا نرى أولا .. هل في زبمبابوي نفط أوغاز يستحق التعب؟

    ردحذف
  3. أحيي شجاعة الرئيس موغابي النادرة في زمن أمريكا الرديء. لقد كانت شجاعة متميزة لا يرجى وراءها مردود أو كسب مادي.

    وهي كذلك ضربة معلم في توقيتها ومكانها، تعري أمريكا وتفضح معاييرها المزدوجة ولا أخلاقيتها وقذارتها. ولكأن لسان موغابي يردد قول الشاعر العربي: لا تنه عن فعل وتاتي مثله عار عليك إذا فعلت عظيم.

    وهي كذلك إهانة لحكام ليبيا الخونة الذين ارتضوا ان يدوس الأجنبي على جباههم ويسلب كرامتههم وحريتهم في الوقت الذي ينهب فيه ثروات بلادهم.

    أما الحكام اللاعرب - فالعروبة منهم براء كبراءة النخوة والمرجلة والعفة منهم - فلا لوم عليهم ولا منهم مرتجى.

    أما موغابي، فأكيذ أن أمريكا لن تتركه حيا، فهي تكره من يقف في وجهها ويعريها من ثوبها ليكشف وجهها القبيح جدا.

    ردحذف
  4. نعم ان هذا الرجل شجاع فعلا فقد رأيته عن كثب عندما نفذنا تمرينا عسكريا في جامعة ساندهيرست عندما كنت طالبا في الثمانينيات من القرن الماضي حيث انظم الينا وطبق ما كنا نطبقه وخضع الى اوامرالقادة الطلاب وزحف كما نزحف على الارض وهو رئيس دولةفلا يفعل ذلك الا الشجاع

    ردحذف
  5. رحم الله القائد الاممي والقائد الاوحد والرمز الزعيم الليبي الراحل
    معمر القذافي طيب الله ثراة

    ردحذف