Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

3‏/9‏/2012

سوريا: جبهة فرنسا - قطر ضد جبهة امريكا - السعودية

جزء من مقالة
بقلم: ثيري ميسان
ترجمة عشتار العراقية
اعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ان باريس مستعدة للاعتراف بحكومة مؤقتة حالما تتشكل وانه سوف يجاهد لجلب بشار الاسد الى المحكمة الجنائية  الدولية وان فرنسا مستعدة لإعادة بناء سوريا. وقد اهمل الحل العسكري لأن لدى سوريا من الطيران المقاتل ضعف مالدى فرنسا مع طيارين افضل تدريبا كما اعترف رئيس اركان القوة الجوية السابق الجنرال جان فلوري
ولكن فرانسوا هولاند لم ينسق مبادرته مع اسياده.
في نفس اليوم طوحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية فكتوريا نولاند عرض الحائط بهذه المقترحات، فليس في نية الولايات المتحدة السماح لباريس بتشكيل الحكومة المؤقتة من اعضاء المجلس الوطني السوري (صنيعة فرنسا وقطر) . وهكذا طالبت الولايات المتحدة باشراك هيئة التنسيق الوطنية (مستقلة) ومجلس الثورة السورية (صنيعة السعودية) والجيش السوري الحر (صنيعة تركيا نيابة عن الناتو)
(هل  رأيتم لماذا لا تستطيع المعارضة السورية التوحد؟  الجواب: بسبب اختلاف مصالح الكبار!!)
كما ان واشنطن لا تنوي السماح بادارة فرنسية لسوريا بعد  بشار. خاصة ان فرانسوا هولاند تحدث عن تقسيم المناطق السورية الى ثلاث: علويين ودروز ومسيحيين) وهي التقسيمة الفرنسية التي خلقها الاستعمار الفرنسي سابقا والممثلة بالنجمات الثلاثة على علم الانتداب الفرنسي الذي اصبح حاليا علم (الثورة). حيث أن الولايات المتحدة لديها خطة مختلفة لتفكيك سوريا في اطار "اعادة هيكلة الشرق الاوسط الكبير".

هناك تعليق واحد:

  1. ابو ذر العربي3 سبتمبر، 2012 11:24 م

    تعليق على العنوان ان هناك جبهات خارجية متصارعة على سوريا والسوريين "ياكلون الحصرم" اي العنب غير الناضج
    ولكم تحياتي

    ردحذف