Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

21‏/9‏/2012

المسلمون المتوحشون !!

رغم أنف سلطات نقل الأنفاق  التي تزعم ان ايديها مقيدة بسبب القوانين، سوف تبدأ في الاسبوع القادم حملة اعلانات ضد الاسلام على جدران 10 عربات قطارات الانفاق في مدينة نيويورك. شاهد الإعلان:


الاعلان يقول في اي حرب بين الانسان المتحضر والمتوحش ، ادعم الانسان  المتحضر: ادعم اسرائيل واهزم الجهاد 
الحملة ممولة من (مبادرة الدفاع عن الحرية الامريكية) التي أسستها باميلا غيلر صاحبة مجموعة (اوقفوا اسلمة امريكا)
(سبق أن كتبنا عنها هنا)
 وقد اشترت المجموعة مساحات اعلانية في أنفاق العاصمة واشنطن ولكن ادارة نقل الانفاق في واشنطن تؤجل نشر الاعلانات خوفا على سلامة الركاب باعتبار مايحدث في العالم من احتجاجات المسلمين.يذكر ان الحملة انطلقت في الشهر الماضي في مدينة سان فرانسيسكو.
المصدر

هناك 5 تعليقات:

  1. ابو ذر العربي21 سبتمبر 2012 11:16 ص

    اعتقد ان الهجوم الصليبي على العرب والمسلمين لن يتوقف الان بسبب ان مخططهم لا يزال قائما واهدافهم لم تتحقق جميعها ولهذا نراهم يستفزون العرب والمسلمين استفزازا كي يتعرضوا لمصالح امريكية او صهيونية او غربية في المنطقة كي يبرروا استمرار القتل والنهب والتدمير والسيطرة علينا
    لا سيما وان الكثير من القوى العربية تتعامل بردات فعل غير مبرمجة او جاهلة لما يخطط للمنطقة او مرتبطة بالمشروع الغربي القاضي بالتفتيت والتقسيم الاثني والطائفي
    ولهذا على القوى العربية والاسلامية الحاملة لمشروع الامة والدفاع عنها ان تبادر لوحدتها الحقيقية ضمن مشاريع جبهوية صادقة لان المشروع الصهيوني اكبر من قدرة اي تنظيم لوحده لصد المخططات الخارجية
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  2. يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ

    ردحذف
  3. أنا لا استغرب ما يفعله ويخطط له ضدنا الأعداء من أمريكان وصهاينة وإيرانيين. ولكن ما نحن فاعلون؟

    ردحذف
  4. هل الاستفزاز مهم لدى العرب ام ان العرب يحب ان يظهروا نقاط ضعفهم ؟ , لماذا لانتحول الى العلم والمعرفة بدل الدفاع عن مبادئ لم يطبقها احد لحد اليوم وهي الحرية والعدالة والمساواة والسلام , بالحديث عن السلام اريد ان ارى نموذج سويسري في الوطن العربي ؟

    انا مع استهداف الرموز الدينية لسبب واحد : لانها لاتنفع ولا تضر ولن تغني ولن تنفع مجرد اصنام بشرية عفى عليها الزمان . اما عن الفديو المسيئ فهو نتاج التكنلوجيا وحرية الرأي ايا كانت سلبياته وايجابيته.

    ردحذف
  5. ابو ذر العربي23 سبتمبر 2012 6:36 ص

    ان الحرية الغربية والامريكية بشكل عام يخطيء من يظن انها حرية منفلته بل حرية مقيدة بقيود المصالح الامبريالية العليا ومصالح القوى المتحكمة في الغرب والدليل ان هناك منع لمن يتحدث حتى من المفكرين الاجانب عن ابداء الراي قي قضايا الحركة الصهيونية خاصة اذا كانت تحمل وجهات نظر مخالفة وهناك سيف مسلط على رقاب من تجرا على مخالفة الفكر والثقافة الصهيونية السائدة في اوروبا ومنذ زمن ما قبل تقسم الوطن العربي الى دويلات
    وهذا السيف هو "سيف جدعون" او معاداة السامية
    وقد الغيت انتخابات ومنع رؤساء منتخبون من ممارسة الحكم في اوروبا ومريكا بسبب اتهامهم بمعاداة السامية
    فهل هذه هي الديمقراطية التي ننظر اليها كمثقفين عرب ببعض القداسة؟!
    واكاد اجزم بانهم ديكتاتوريون اكثر من الانظمة العربية الرجعية
    ولكم تحياتي

    ردحذف