Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

1‏/8‏/2012

سيمور هيرش: تحويل مسار الإدارة الأمريكية

يعيد بعض المواقع هذه الأيام نشر مقالة سيمور هيرش "تحويل المسار Redirection" التي نشرها في مارس 2007 في مجلة نيويوركر. وهي المقالة التي تنذر بما يحدث هذه الأيام في المنطقة. وكانت الكاتبة العراقية بثينة الناصري قد ترجمتها ونشرتها في نفس وقت صدور المقالة.
بقلم: سيمور هيرش
ترجمة بثينة الناصري

  في الاشهر القليلة الماضية (اوائل 2007)، ومع تدهور الوضع في العراق، اتخذت ادارة بوش، في دبلوماسيتها المعلنة و عملياتها السرية، مسارا جديدا مهما في ستراتجية سياستها في الشرق الاوسط. و"تحويل المسارRedirection" هذا وهي التسمية التي  اطلقها احد مسئولي البيت الابيض على الستراتيجية الجديدة ، قد دفع بالولايات المتحدة الى حافة مواجهة مكشوفة  مع ايران ، وفي اجزاء من المنطقة ، تسبب في صراع طائفي آخذ في الاتساع بين المسلمين الشيعة والسنة.

ومن اجل اضعاف ايران، وفيها اغلبية شيعية، قررت ادارة بوش ان تعيد رسم اولوياتها في الشرق الاوسط. في لبنان، تعاون الادارة مع حكومة السعودية وهي سنية في عمليات سرية تهدف الى اضعاف حزب الله ، المنظمة الشيعية التي تدعمها ايران. كما شاركت الولايات المتحدة في عمليات سرية اخرى ضد ايران وحليفتها سوريا. والمنتج الثانوي لهذه الانشطة، كان تدعيم الجماعات السنية المتطرفة التي تؤمن برؤية جهادية للاسلام وهي معادية لامريكا ومتعاطفة مع القاعدة.

جانب التناقض في الستراتيجة الجديدة : يلاحظ انه في العراق، معظم عنف (المتمردين) (يستخدم الكاتب مفردات قاموس الاحتلال - المترجمة) الموجه الى الجيش الامريكي  يأتي من القوى السنية وليس  الشيعية. ولكن من منظور الادارة ، كان اهم نتيجة ستراتيجية  مهمة – وغير مقصودة – للاحتلال، هي تمكين ايران.
بقية المقالة هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق