Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

29‏/7‏/2012

نحن وامريكا وبيننا هوليوود

هذه هي الحلقة 38 من بحث للاستاذ صلاح المختار بعنوان (اوهام قبل الامس في عصر ما بعد الغد)، وفيه يلخص النتائج والاستنتاجات التي توصل  اليها ، وهي جديرة بالقراءة والتأمل ، وإن كنت اختلف في بعض التشخيص، ولكننا نتوصل تقريبا الى نفس الاستنتاجات أحيانا.
بقلم: صلاح المختار
تذكر دوما ان الاسماك الميته وحدها تسبح مع التيار
مالكولم مكريدج
 وصلنا الان الى ختام هذه الدراسة التحليلية، ولانها طويلة فمن الضروري تلخيص اهم نتائجها واستنتاجاتها الاساسية مع ضرورة العودة اليها بمجملها لمن يريد تذكر وتحديد كل النتائج والاثار :
 لكي لا يخلط البعض الاوراق ويشوه المواقف عمدا، ولكي نساعد من لم يفهم بصورة صحيحة ماورد في هذه الدراسة وتوصل الى افكار مناقضة لمحورها وحوهرها لاي سبب كان من الضروري اعادة التاكيد على ان الثورة الشعبية ضد الانظمة العربية ضرورة وطنية قطرية لانها تعيد بناء اوضاع كل قطر بصورة تخدم الشعب، وهي كذلك ضرورة قومية لانها بوصول قوى وطنية للحكم تضمن حشد الطاقات العربية كلها وتسخيرها لخدمة قضايا امتنا العربية. الانظمة مستبدة وفاسدة، واغلبها تابع او عميل، ولهذا لا مفر من استهدافها بالعمل الثوري المنظم لتحرير الشعب والامة كلها منها من شرورها.
وانطلاقا من هذا الفهم الوطني والقومي والتقدمي في ان واحد دعمنا الانتفاضة في تونس ومصر فورا وبلا تردد وقدمنا النصح لبعض المنتفضين في تونس ومصر عندما طلبوه منا مباشرة وسننشر مراسلاتنا مع هؤلاء الشباب المنتفض لاحقا للتاريخ، وبعدها بدانا نحلل طبيعة الاحداث وما تتميز به لاجل ضمان النصر للشعب وتحقيق اهدافه المنتظرة. وفي اطار التحليل كان لابد من تشخيص النواقص ونقاط الضعف في الانتفاضة لاجل التصويب وتصحيح المسار ات ان حصل انحراف. وهذا هو الموقف الوحيد الصحيح فلا يجوز رفض انتفاضة شعبية ضد نظم فاسدة ورجعية وتابعة، ولكن وبنفس القدر من الضرورة لابد من فهم ما يجري بدقة وصواب وتحديد الى اين تتجه الاحداث وهل تطورات الانتفاضة تخدم اهداف الشعب ام انها سرقت واستولت قوى اخرى على قيادتها وحشرتها في طريق ضيق ومظلم؟

بقية المقالة هنا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق