Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

31‏/7‏/2012

إبشر يامواطن: الكهرباء قادمة بسيارة كاديلاك.


أشرت الى هذا الموضوع قبل أيام هنا، وهذه تفاصيله:

المصدر- أجاز مجلس النواب العراقي قرارا بعرض قطاع الكهرباء على الاستثمار الخاص، بعدما فشلت الكثير من المساعي التي بذلتها الحكومة لتحسينه خلال السنوات التسع الماضية، رغم صرف نحو 27 مليار دولار دون نتيجة تذكر. وقد صوت لصالح القرار 199 نائبا، في حين رفضه 101 آخرون.
وإثر التصويت رحبت لجنة النفط والطاقة النيابية بتصويت مجلس النواب على قرار طرح قطاع الكهرباء للاستثمار.
وأشاد رئيس اللجنة عدنان الجنابي خلال مؤتمر صحفي عقده في بغداد اليوم مع عدد من أعضاء اللجنة في مبنى البرلمان، بالتصويت على هذا القرار رغم تأخره وصرف مليارات الدولارات عليه منذ العام 2004 (27 مليار دولار) دون أن يطرأ أي تحسن على واقع إمدادات الطاقة الكهربائية في البلاد، واستمرار معاناة المواطنين جراء الانقطاعات المستمرة في هذه الإمدادات.
++
السؤال الذي ينغص علي عيشتي: لماذا سوف تستطيع شركة خاصة بالقيام بما عجزت عنه حكومة تساعدها الدول الكبرى في العالم وحتى بعد ان صرفت 27 مليار؟

هناك تعليق واحد:

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
    كان بامكان الـ 27 مليار دولار بناء دولة جديدة بكامل مؤسساتها وليس نصب محطات توليد كهرباء فحسب ، لكن الاموال تبخرت بطريقة لايعلم بها الا الله والراسخون في (اللفط ) .
    منذ زمن والى الآن وسابقى الى يوم الدين اصرّ اصراراً على ان موضوع الكهرباء سياسي بحت لاعلاقة له بأموال تهدر او سوء ادارة او تقصير وزارة ، انما هو جزء من سياسة ابقاء العراق في المراتب المتقدمة من التخلف الصناعي والاقتصادي والزراعي ناهيك عن وجود المنتفعين من ديمومة تلك الحالة ، فليهنأ عيشك ، فلا خصخصة تقود الى صراع على الاستحواذ على هذا القطاع ولاوجود لارادة تتقاطع مع (الارادات العليا)الحاكمة المتحكمة .

    ردحذف