Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

27‏/7‏/2012

موت ياحمار حتى يأتيك الاستثمار !!

تفرجت مؤخرا على قناة البغدادية في برنامج يستعرض مشاكل منطقة اسمها (النصر والسلام) تابعة لأبي غريب، وكانت مقدمة البرنامج تطوف بالكاميرا في احياء المنطقة وبصحبتها (مسؤولين) من مجلس المحافظة والمجلس المحلي والبلدية، في مواجهة سكان المنطقة من شيب وشباب الذين اشتكوا من ان الماء غير صالح للشرب وان الكهرباء تأتي ساعة واحدة كل 24 ساعة، واكثر الشكوى انصبت على مستنقع يخترق المنطقة يأتي لهم بكل انواع الأمراض، عدا عن تلال الزبالة. المسؤولون  تعرفهم من (القوط) التي يرتدونها في احواء قائظة، وطالما ينزل المسؤول للسير في احياء مناطق تعاني من كل هذه المشاكل وفي عز الحر، وهويرتدي القاط والبينباغ، فتستطيع ان تحكم بكامل اليقين، ان لافائدة من هذا المخلوق.
وفعلا، شاهدنا اهل القوط وهم يرمون المسؤولية على بعضهم البعض. لم يقل اي منهم مثلا "سوف ارجع الى مكتبي واتخذ  الاجراءات حالا لرفع القمامة و معالجة الكهرباء والماء الخ" . تنصل الواحد بعد الآخر، وأعجب شيء أننا علمنا ان المستنقع ليس جديدا وانما هو قديم منذ سنوات، وعلاجه يتجاوز امكانيات العراق الغارق بمليارات النفط، ولهذا فهم في انتظار مستثمر يفعل له شيئا، كأن يبني عليه عمارة او مشروع. ويبدو انه لا يلوح في الأفق أي مستثمر للمستنقع. وعليه يمكن لأهل المنطقة الاستمرار في المرض والموت حتى يأتي المستثمر المنقذ.
وأمس استمعت ايضا في احدى القنوات العراقية الى نائب في برلمان الدواب، يشرح ان مشكلة الكهرباء في العراق تنتظر المستثمرين، ولا حل لها الا بالاستثمار. بتعبير آخر: انهم يخصخصون البنى التحتية الضرورية للشعب العراقي. غدا سوف يأتون بشركات أجنبية لادارة مياه العراق وكهربائه وهوائه ايضا كما استولت الشركات على نفط العراق. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق