Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

19‏/6‏/2012

البنتاغون حامي حمى الديمقراطية .. في مصر

تعليق عشتار العراقية
 وزارة الدفاع الامريكية قلقة من الاعلان الدستوري الذي اطلقه المجلس الاعلى للقوات المسلحة المصرية وحسب الناطق باسم البنتاغون جورج ليتل فإن البنتاغون يدعم الشعب المصري وتطلعاته الى ان ينقل المجلس العسكري كامل الصلاحيات الى رئيس مدني منتخب" واكد ليتل ان وزارة الدفاع الامريكية تشعر ببالغ القلق من الاعلان الدستوري.(المصدر)
المتحدثة باسم الخارجية الامريكية فيكتوريا نولاند:"نحن قلقون على الاخص من القرارات التي كما تبدو تطيل امد امساك الجيش للسلطة".  وهددت نولاند بشكل ضمني ان العلاقات مع مصر ستكون تحت المراجعة في حالة فشل المجلس الاعلى في الالتزام بوعوده.(المصدر)
حسنا .. هذا تقدم كبير عن السكوت والرضا والدعم لما فعله الجيش الجزائري من إلغاء انتخابات الجزائر في 1992 بعد  فوز الاسلاميين ، والحصار الاقتصادي الشامل الذي فرض على غزة عقابا للشعب الفلسطيني الذي اختار حماس.
وهذا يؤكد أن المرحلة الحالية المطلوبة هي استلام الاسلاميين الحكم في البلاد العربية، وتدمير الجيوش العربية الكبيرة. سوف نرى هل ينجو الجيش المصري من هذه الأزمة؟

هناك تعليقان (2):

  1. المجلس العسكرى صهيونى عميل خائن مجرم هذا لسان حال الشعب المصرى وكل من يتابع الوضع فى مصر فهو تعهد بادارة البلاد وتسليم الحكم بعد 6شهور من خلع الطاغية حسنى باراك ثم مر الان عام ونصف ولم يسلم السلطة بل يريد الامساك بها الى يوم القيامة ويصدر قرارات وقوانين من نفسه لنفسه لاغيا ارادة الشعب المصرى
    يسقط حكم العسكر النجس الفاشى الذى لوثه مبارك وطنطاوى وعنان
    طنطاوى وعنان والفنجرى ومجلس ال19 صهيونى لا يمثلون الجيش المصرى
    هل تعلمى يا اخت عشتار ان 40% من ثروات البلاد تحت يد المجلس العسكرى ويستأثر بها لنفسه والشعب جائع ويموت وفقير ومعم؟
    اما بالنسبة للامريكان فاخشى ان يتحقق كلام الشيخ عمران حسين بان اليهود يريدون وصول الاسلاميين للسلطة فى البلاد العربية والمحيطة باليهود كى تتخذها اسرائيل ذريعة لشن الحرب على هذه الدول بدعوى حماية نفسها من الدول (الارهابية)واحتلال اجزاء من هذه البلاد لتميكن الدجال من حكم العالم من القدس ودولة صهيون من النيل الى الفرات وان كانت هذه ارادة الله فلا راد ولا اعتراض على قضائه ومشيئته ومرحبا يا معارك المصير

    ردحذف
  2. ابو ذر العربي19 يونيو، 2012 9:17 م

    اريد ان اتساءل
    من الذي يستطيع تحديد زمن خروج الدجال الذي صدعوا رؤوسنا به ؟
    هل اذا لم يخرج الدجال الان يعتبر كل ما قيل فيه وعنه مجرد تنويم مغناطيسي للعقول ام هو مجرد استغلال لعقول السذج الذين يؤيدون ويصفقون لكل قائل بحديث نبوي شريف
    واسمع منذ زمن بعيد بان نهاية اليهود قد اقتربت ويدللون على ذلك بان اليهود يزرعون شجر الغرقد وذلك تبعا لحديث نبوي شريف !
    واتساءل واسال كل من يقول ذلك بان يصف لنا شجرة الغرقد حتى نثبت ذلك بشكل قطعي واين مكان زراعتها في فلسطين المحتلة
    اليس لنا الحق في هذا السؤال والدليل ؟
    ولكم تحياتي

    ردحذف