Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

10‏/6‏/2012

مستقبل العالم: 4 سيناريوهات - الحلقة 1


 بقلم: جون سكيلس افيري*
 ترجمة مختصرة: عشتار العراقية
مقدمة
يواجه العالم اليوم عددا من المشاكل الخطيرة والمتداخلة هي:
1- ندمير البيئة بسبب الاستهلاك المفرط في الدول الصناعية والنمو السكاني السريع في الدول النامية. المناخ يتغير ويهدد باذابة الجليد القطبي.
2- سكان اكثر وموارد  اقل. عصر النفط ينتهي. بحلول  2050 سيكون سعر النفط والغاز غاليا جدا ولهذا لن يستخدما كوقود وانما كمواد اولية لتركيبات كيمائية.خلال مائة عام سينطبق هذا على الفحم ايضا.
3- ازمة الغذاء العالمي- بحلول 2050 سوف يكون عدد البشر 9 بلايين نسمة،اضافة الى مساهمة ندرة وغلاء النفط والغاز والتغيير المناخي، في تفاقم ازمة الغذاء.  يتوقع من كل ذلك مجاعة عالمية في منتصف القرن الواحد والعشرين.
4- اللامساواة الاقتصادية- اليوم هناك 2.7 بليون من البشر يعيشون على اقل من 2 دولار في اليوم و 1.1 بليون على اقل من دولار واحد . يموت 18 مليون انسان كل عام من اسباب تتعلق بالفقر. في حين  ان البدانة بسبب التخمة اصبحت من المشاكل الخطيرة في العالم الغني. في 2006 لم يحصل 1.1 بليون انسان على ماء نظيف وقتلت الجراثيم والميكروبات بسب المياه الملوثة 1.8 مليون انسان. كما تعاني الدول النامية من عودة ظهور امراض معدية مثل الملاريا والسل والايدز.
5- خطر حرب نووية-خلال الحرب الباردة بلغت الاسلحة النووية ارتفاعات مجنونة فقد كان في العالم 50 الف سلاحا يعادل قوة انفجار مليون قنبلة هيروشيما. او مايعادل 20 بليون طن من مادة تي ان تي، بتعبير آخر 4  اطنان لكل شخص على الارض. اليوم انخفض هذا الى النصف ولكن مايزال الخطر قائما لتدمير الحضارة الانسانية عدة مرات.وهناك خطر حقيقي من حرب تقوم بخطأ لايتعدى الثانية. ويزداد عدد البلدان الحائزة على اسلحة نووية ويظل خطر وقوع هذه الاسلحة في ايدي ارهابيين اذا اطيح بهذه الحكومات.
6- المجمع العسكري الصناعي - في عام 2008 وصلت ميزانيات العالم العسكرية الى 1.7 ترليون دولار وهذا المبلغ من الصعب تصوره ولكن حقيقة صرفه تشير الى ان  الكثير من الناس يكسبون من مؤسسة الحرب. وجماعات الضغط الغنية والقوية في هذا المجمع  تستطيع ان تؤثر على وسائل الاعلام الرائجة وعلى الحكومات. ولهذا تستمر الحروب مع اننا نعرف جيدا انها خطر على الحضارة الانسانية وانها سبب معاناة الكثير من البشر.
7- حدود النمو -معدل النمو الجيد والصحي هو 4% كل سنة مما يعني معامل 50 في قرن ومعامل 2500 في قرنين و 125 الف في ثلاثة قرون. ولايستطيع احد ان يعتقد بأن الانشطة الاقتصادية المستنفدة للموارد والمنتجة للنفايات يمكن ان تستمر بالنمو . ويبدو ان حدود بعض انواع النمو سوف تصل نهاياتها خلال القرن الواحد والعشرين . امامنا فترة صعبة من الانتقال من اقتصاد يعتمد على النمو لاستمراره الى نظام اقتصادي جديد: اقتصاد الدولة الثابت
في هذا البحث سوف اقدم اربع سيناريوهات ، اثنان منها سوداويان جدا والاخران هما الحل. لقد قدم لنا العلم الحياة او الدمار: ان نسترشد بمستجدات العلم لادامة حياة البشر على هذه الارض بتوفير الغذاء والدواء والسلام، او الدمار بضغطة على زر سلاح نووي او زيادة السكان او التلوث.فهل سوف  نستخدم العلم للبقاء او الفناء؟

المصدر 
*الكاتب: جون سكيلس أفيري : استاذ في كيمياء الكم في جامعة كوبنهاجن ، وباحث ونشط سياسي.

الحلقة الثانية هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق