Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

6‏/5‏/2012

حزورة اليوم: من هم أعداء المالكي؟

في وجهات نظر علق صديقنا مصطفى كامل (هنا) على خبر نشر في موقع دولة القانون (هنا) . لفت نظري البوستر المنشور مع الموضوع الأصلي. وهو فعلا يكشف الكثير من  الفكر الذي يحرك حزب المالكي.
تلاحظون ان الصورة لا يجمع بين شخصياتها جامع فلا الجميع في حزب واحد ولا من قومية واحدة ولا من مذهب واحد، ولا رأي سياسي واحد،  بعضهم ضد الاحتلال والبعض مع الاحتلال . بل أن احدهم قد رحل عن الحياة. ولكن لابد أن هناك شيئا جامعا حتى يضعهم مؤلف الصورة في خانة واحدة. أو بتعبير آخر: ماهو تعريف مؤلف الصورة للشر والإرهاب؟
الأسهم البيضاء رسمتها انا حيث لم اعرف الشخصيتين الى اليسار واحدهما يرتدي ملابس رجال الدين الشيعي (حسب تعليق الأخ ابو ذر العربي فإن رجل الدين هو العلامة محمد علي الحسيني) ولكن السهم الثالث الى اليمين هو - وياللدهشة للسيد جيمي جاكسون المعروف باسمه الكودي أياد جمال الدين وكنا قد كتبنا عنه هنا وهنا وهنا وهنا وهنا ، قبل ان يختفي في ظروف غامضة وتنقطع اخباره في لندن او واشنطن. بقية الشخصيات المعروفة لدي في الصورة هي مسعود رجوي ومريم رجوي وصالح المطلك وحارث الضاري وظافرالعاني وطبعا الرئيس الشهيد صدام حسين. مايجمعهم واضح وضوح الشمس.. ماهو ياترى ؟ هذه حزورة اليوم!!
**
الجواب - نجح الأخ ابو ذر العربي (اقرأ تعليقه) في التوصل الى الجواب. المشترك أن جميع هؤلاء وقفوا او يقفون بالضد من النظام الإيراني ويناصرون منظمة مجاهدي خلق. إذن بالنسبة لدولة القانون ورئيسها ابو إسراء : دعاة الشر والارهاب هم الذين لايحبون حكومة ايران. وعلى الأخص من له علاقة بمنظمة مجاهدي خلق. طيب من حق ايران تحديد اعداءها، ولكن لماذا يتبنى حزب المالكي والمفروض انه عراقي نفس الموقف  الإيراني ويعتبر ان اعداء ايران هم بالضرورة اعداؤه؟
أضيف بعض المعلومات الأخرى حول الصورة. اول من نشرها موقع منظمة ايرانية تدعم الحكومة الايرانية ، اسمها هابليان وقد نشرت الصورة لأول مرة في 26 شباط 2011 في الموقع هنا وأعاد الموقع نشرها مع كل خبر عن مجاهدي خلق. والصورة مقتبسة من صورة دعائية لشركة هولندية للصناعات بحرية اسمها اوفمان هي هذه :

ومن يريد ان يبحث اكثر ، فربما ينبغي معرفة الصلة بين الشركة الهولندية ومؤلف صورة الشر والارهاب أعلاه. ربما يقيم في هولندة؟ او انه يعمل في تلك الشركة؟ لأنه من الغريب ان يختار هذه الصورة التي لا تعبر عن شيء الا اللون الاحمر والنانر ربما، كان يمكنه اختيار صورة نيران تشتعل او شيء آخر للتعبير عن الارهاب .. لماذا هذه الصورة بالذات؟

هناك 8 تعليقات:

  1. ابو ذر العربي6 مايو 2012 8:33 م

    نقلا عن شبكة البصرة الغراء فان صورة الشيعي الذي يرتدي العمامة السوداء هو العلامة محمد علي الحسيني من المجلس الاسلامي العربي والذي نهج منهجا مخالفا لولاية الفقيه وهو عضو في حزب الله اللبناني سابقا وهو على علاقة طيبة مع مريم ومسعود رجوي وكذلك مع حركة الاحواز المناهضة للنظام الايراني
    وهو يرفض العمالة الخارجية لاي جهة كانت سواء ايران او اي جهة اخرى
    وقد سجن في لبنان بتهم باطلة منها حيازة اسلحة غير مرخصة وبعد تبرئته منها اتهم بالعمالة "لاسرائيل ؟
    وهي تهمة كيدية من حزب الله لاسكات صوته القوي المناهض لسياسة حزب الله في لبنان وخارج لبنان
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  2. أنا أيضا لم أعرف الثلاثة المؤشرين ؟!

    و لن أحزر طبعا لاني فاصل شحن .

    ردحذف
  3. ابو ذر العربي6 مايو 2012 9:58 م

    اعتقد ان المشترك بين هذه الشخصيات هو انهم جميعا ضد مبدا ولاية الفقيه ومرجعها في قم
    وهم بحكم هذا المشترك اصدقاء بالضرورة
    ولهذا اذا كان المالكي يصنف اعداءه هكذا فستكون الصورة اعلاه منتقاه حسب الظرف التاريخي الان
    اما اقتراحي انه من الافضل للمالكي ان يضع مقابل هذه الصورة صورة لاصدقائه حتى تكون هناك" مصداقية" له
    ويكن الحكم عليه متوازنا
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  4. ابو ذر العربي6 مايو 2012 10:06 م

    واعتقد ان صاحب الصورة الثانية وراء الحسيني هو المحلل والعقل الاستراتيجي العربي السيد منذر سليمان
    وهو من المحللين المرموقين والمدافعين عن القضايا المصيرية للامة العربية وقواها التقدمية التحررية
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  5. بالضبط ابو ذر .. هذا هو المشترك. اي ان الشر والارهاب هو من يعارض الحكومة الايرانية. وبالتحديد من له علاقة بمنظمة مجاهدي خلق. لأن اياد جمال الدين كان له علاقة طيبة معهم ايضا. وطبعا من حق ايران اعتبار هؤلاء اعداءها، ولكن السؤال هو: لماذا يتبنى موقع دولة القانون المفروض انه عراقي نفس العداء؟

    ردحذف
  6. ابو ذر العربي6 مايو 2012 10:33 م

    اعتقد ان صاحب الصورة هو منذر سليمان اذا ما خانتني عيوني
    اما بالنسبة للمالكي فهو ليس عراقيا ودولته ليست دولة قانون
    وهو تابع ذليل لطهران حتى لو توله كان عراقيا
    فاعداء ايران هم اعداؤه وسياسة ايران هي سياسته
    وهو يخجل من عراقيته العربية ويعتز بصفويته الفارسية
    والا لما تبنى هذه الصورة ووضعها على مواقعه
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  7. ابو ذر العربي6 مايو 2012 10:49 م

    اعتقد ان من اختار صورة الشركة البحرية الهولندية كان يريد ان يقول
    ان من وضعت صورته هنا هو مقتول عاجلا ام اجلا واللون الاحمر يدل على دمائه
    واختار البحر ليكون من وضعت صورته طعاما للاسماك البحرية (يدل هذا على ان من وضع الصورة لديه معلومات ان كثيرا من الذين يتم قتلهم من المطلوبين لحكومة القتلة في بغداد يتم رميهم في البحر )
    واعتقد ان هناك في الصورة ما يرمز الى سنارة صائد السمك مع محور للشواء
    وهو دلالة على الارهاب لهؤلاء المطلوبين
    واخيرا اعذروني اذا اخطات التحليل
    ولكم تحياتي

    ردحذف