Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

16‏/5‏/2012

عمرها 64 ومستمرة: النكبة

 نظمت امس 15 آيارمسيرات مركزية في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة احياء لذكرى النكبة حرص المشاركون على رفع يافطات للتذكير باسماء القرى والبلدات الفلسطينية التي تم تدميرها وتهجير اهلها عام 1948، وذلك وسط شعارات تؤكد على أن حق العودة وتقرير المصير مقدس لا تنازل عنه ولا تفريط، وشارك في المسيرات أطفال صغار وشيوخ. وانتهت المسيرات الجماهيرية بكلمات خطابية شددت على استمرار النكبة الفلسطينية والتمسك بحق العودة ، والدعوة لاستعادة الوحدة الوطنية بين الضفة الغربية وقطاع غزة، فيما أطلقت صفارات الإنذار في تمام الساعة 12 ظهرا لمدة 64 ثانية عبر الإذاعات المدرسية ومكبرات الصوت وفي المساجد بعدد سنوات النكبة، وتعطلت حركة السير، وتوقف العمل، مع قراءة الفاتحة على أرواح شهداء النكبة وفلسطين.
وفيما دوت صفارات لانذار بالاراضي الفلسطينية تذكيرا بالنكبة وقعت مواجهات بين جنود الاحتلال والفلسطينيين في بعض مناطق الضفة الغربية وخاصة في مناطق التماس مما ادى لاصابة العديد من المواطنين بحالات الاختناق جراء اطلاق الغاز المسيل للدموع عليهم من قبل قوات الاحتلال.(المصدر)
أسماء القرى الفلسطينية المدمرة

خارطة فلسطين: كيف كانت وماذا بقي منها؟

مقالة في الذكرى الـ 64 لنكبة فلسطين جديرة بالقراءة مع صور تاريخية وفيلم في وجهات نظر

هناك تعليقان (2):

  1. كل الفلسطينين حنظلة و إن كانوا أجيال مختلفة من النكبة و بعد النكبة.. الكل يعتبر و يشعر بهذا اليوم بمرارة النكبة .. أحترم و أشارك هذا الشعب الذي حمل أسم بلاده التي أحتُلت منذ 64 عاما من خلال إنتماءه و غرس الانتماء و تاريخ فلسطين و حبها في نفوس أبناءه جيل بعد جيل .. لا عزاء لنا في مصيبتنا

    بنت البلد

    ردحذف
  2. ابو ذر العربي16 مايو، 2012 7:39 ص

    "اعمار امتي بين الستين والسبعين"كما قال (ص)
    وان شاء الله ستكون عمر نكبتي بين الستين والسبعين
    لقد حمل الفلسطينيون املهم ومضوا الى فلسطين
    وحمل معهم المناضلون العرب والمسلمون هذا الامل
    ولن تسقط الراية باذن الله حتى يتحقق الامل بالتحرير والعودة

    ردحذف