Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

14‏/5‏/2012

6 حروب نفطية في الافق

 مايكل كلير*
ترجمة مختصرة : عشتار العراقية
الكاتب يؤمن بأن الموارد في العالم تنضب في ظل بزوغ قوى كبرى وان النزاعات التي ظهرت بوادرها في الشهور الاولى من 2012 ستكون على الفتات المتبقي، الحروب التي يراها في الأفق هي:
1- حرب بين السودان وجنوب السودان. هناك عدة اسباب للنزاع ولكن اهمها النفط الذي يتركز في الجنوب في حين ان الانبوب الوحيد الذي يحمل النفط الى الاسواق العالمية موجود تحت سيطرة الشماليين الذين يطالبون برسوم كبيرة. الحالة متفجرة وتنذر بحرب.
2- اصطدام بحري في بحر الصين الجنوبي. بدأ النزاع بين الفلبين والصين حول الصيد البحري وجزيرة صغيرة في بحر الصين الجنوبي اسمها سكاربورو شوال. الحقيقة هي  ان المنطقة غنية بالنفط والغاز والدول التي حولها بضمنها الصين والفلبين تريد وضع يدها عليها، وكل دولة تدعي عائدية الجزيرة لها.
3- مصر تقطع تدفق الغاز الطبيعي الى (اسرائيل): سعت مصر بعد الثورة الى اعادة النظر في اتفاقية بيع الغاز الطبيعي الى (اسرائيل)، وقد كانت تلك الاتفاقية جزءا من اتفاقية كامب ديفد، وفي ضوء الهجمات المتعددة على خطوط الغاز الى الكيان. وقد يؤدي هذا الى استخدام الغاز للضغط او الترهيب.
4- حكومة الارجنتين تستولي على الحصة الاكبر في اكبر شركة نفط وهي YPF وكانت هذه الحصة البالغة 51% والتي تسمح بالتحكم في الشركة تعود ملكيتها لأكبر شركة طاقة اسبانية تدعى ريبسول. ويرى الاسبان ودول اوربية اخرى ان هذا تهديد كبير ينبغي مجابهته، اعقبه امتناع اسبانيا عن استيراد الوقود من الارجنتين  مما يعني حرمان الاخيرة من عوائد تبلغ بليون دولار في السنة.
5- الارجنتين تعيد اشعال ازمة فوكلاند- في مؤتمر القمة الاخير للامريكيتين في كولومبيا سعت الارجنتين الى الحصول على ادانة جماعية ضد استمرار احتلال بريطانيا لجزر فوكلاند (التي يسميها الارجنتينيون لاس مالفيناس) وحظيت بدعم قوي من كل دولة حاضرة ماعدا كندا والولايات المتحدة. الارجنتين تقول ان الجزر جزء من اراضيها السيادية وهي تثير هذا المطلب في كل مناسبة منذ حرب الفوكلاند في 1982. وقد صعدت مؤخرا من الضجة التي تثيرها حول هذا الموضوع ومنعت السفن البريطانية الذاهبة الى فوكلاند من الرسو في الموانيء الارجنتينية.  رد البريطانيون بزيادة قواتهم في المنطقة وتحذير الارجنتين.كانت الحرب السابقة هي حرب من اجل وكرامة وطنية اما الان فقد تم اكتشاف احتياطي كبير من النفط والغاز الطبيعي في محيط الجزر المتنازع عليها. وقد بدأت شركات بريطانية في الحفر . والارجنتين تدعي عدم شرعية ذلك لأن المنطقة تقع داخل اراضيها، في حين تدعي بريطانيا انها تحفر في اراضيها، وهكذا لا يعلم احد كيف سينتهي النزاع ولكن اذا تذكرنا حرب الفوكلاند ، لا نستبعد شيئا.
6- امريكا تهدد بحرب ضد ايران: الصراع مع ايران بذريعة مفاعلاتها النووية هو في الحقيقة بسبب مضيق هرمز الذي يمر عبره ثلث نفط العالم يوميا، الذي تهدد ايران بإغلاقه في حالة ضرب مفاعلاتها. حاليا وبسبب الانتخابات الامريكية هدأ التهديد بالحرب قليلا ولكنه يتراوح بين حين وآخر بالتصعيد وقد نشرت امريكا اثنين من حاملات طائرات الى الخليج العربي.

* استاذ دراسات السلام والامن في كلية هامشاير ومؤلف لكتابين "قوى صاعدة وكوكب يتقلص" و "السباق من اجل الفتات"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق