Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

9‏/4‏/2012

الجزيرة: من مفخرة الى مسخرة

بقلم: ديفون دي بي
 الاصل هنا
ترجمة عشتار العراقية
الجزيرة . يعرفها الكثيرون على انها قناة اخبارية ذات تغطيات نوعية، خاصة عن الشرق الاوسط، وتقدم تقارير في العمق وتمثل الرأي والرأي الاخر في الصراع الاسرائيلي الفلسطيني حيث في الغرب هناك الكثير من البروباغندا المؤيدة لاسرائيل.  على اية حال، في الاسابيع الاخيرة اثبتت الجزيرة على انها مؤسسة تقدم اخبارا غير حيادية، وهي تنتقل بسرعة من مفخرة الى مسخرة.
بدأ الانحدار في الجزيرة بشكل اساسي في مارس حين نشر ان مراسل الجزيرة العربية في بيروت علي هاشم استقال "بعد اسابيع من قيام هاكرز مؤيدين للاسد في اختراق رسائل  الكترونية  كشفت الاحباط بين موظفي الجزيرة من التغطية "غير المحايدة وغير المهنية" للانتفاضة السورية (هنا)، وفي مقابلة مع موقع (The Real News) كشف هاشم عما ازعجه على وجه الخصوص "احد تلك الاحاديث كانت بيني واحدى مقدمات القناة العربية وكنا نتكلم حول التغطية ونقاط تتعلق بتلك التغطية. كانت لدينا مشاكل. بالنسبة لي قبل ذلك في  اواخر آيار كان لدي مشكلة مع القناة حين كنا على الحدود السورية وكان هناك الكثير من المسلحين والمقاتلين وعشرات الاسلحة وكانوا ينتقلون بالاسلحة من لبنان الى سوريا. في ذلك الوقت كما تعلمون الكل كان يتحدث عن الثورة في سوريا وكيف انها ثورة مسالمة و لاتستخدم السلاح. ولكن مارأيناه كان مهما ولو كانت اي قناة اخرى لاعتبرته سبقا صحفيا. كان يمكن ان يكون خبرا كبيرا ولك في الواقع الجزيرة وسياستها والقناة ذاتها وربما الصحفيون في داخلها  رجعوا الى اصحاب القناة وحينها لم يسمح بإذاعة الخبر وطلب مني ان اعود الى بيروت . ولم تذع تلك الافلام على الجزيرة."(هنا)
اضافة الى ذلك مارست الجزيرة معايير مزدوجة بتقديم تغطية منحازة تماما وغير كاملة عن حركات الاحتجاجات في السعودية والبحرين والتي اسفرت عن وفيات مدنيين. كيف يمكن لمؤسسة اخبارية  أن تفخر بانها تقوم بتغطيات ممتازة خاصة في منطقة محددة اذا كانت ترفض تقديم تقارير عن بعض الاحداث المهمة؟
ثم انزلقت الجزيرة الى القاع اكثر، حين حصلت الحكومة السورية على فيديو يبين مراسل الجزيرة قبل ان يظهر على الهواء و"سلوكه يختلف تماما عن السلوك على الهواء وحتى افتعال اصوات انفجارات يتم توقيتها مع حديثه في وقت اذاعته. و مسرحة الاحداث مثل الزعم ان احد المدنيين ضابط في الجيش السوري وافتعال اصابات وتلقين الناس الكلام قبل الخروج على الهواء الخ"
ولكن افظع الادلة على انحياز القناة هو الكشف بأن "احمد ابراهيم المسؤول في القناة عن التغطية السورية هو شقيق انس العبدة العضو البارز في المجلس الوطني السوري المعارض" (هنا) هنا الجزيرة لا تنشر الاكاذيب والبروباغندا فقط ولكن  المسؤول عن تغطيته السورية منحاز كليا في التغطية او على الاقل لديه صراع مصالح كبير.
والى جانب كل هذا علم مؤخرا ان "الجزيرة زودت المتمردين السوريين معدات اتصال ستيلايت لضمان التواصل الهاتفي والانترنيتي" وانها دفعت "50 الف دولار لتهريب هواتف ومعدات اخرى عبر الحدود السورية لضمان الحصول على صور من الداخل  (هنا)" وهكذا فالجزيرة لا تنشر التضليل فقط وانما تساهم في هجمات ضد الجيش السوري والمدنيين.
لقد انحدرت الجزيرة من مفخرة الى مسخرة.

هناك 15 تعليقًا:

  1. جزيل الشكر للأخت عشتار على هذه المقالة.

    بالنسبة لي، لم أكن في يوم من الأيام ممن اعتبروا الجزيرة مفخرة، بل شككت فيها من زمن. وقد سبق لي أن قلت في هذه المدونة أنني رفضت الكتابة في موقع الجزيرة على الانترنت لأني أرفض الكتابة لقناة أدخلت الصهاينة إلى بيوتنا وسمحت لهم بشتم العرب والفلسطينيين خاصة، وترفض أن تطلق لفظ الشهيد على من يقتلون في العراق...

    ولهذا فمحتوى المقال ليس مفاجئاً لي، بل ما يفاجئني ويثير استغرابي أن الكثير من العرب ما يزالون يصدقون التلفيق والكذب الذي تبثه الجزيرة.

    ردحذف
  2. وهل هناك قناة في العالم حيادية وغير منحازة؟؟؟!!!
    حتى عشتار مع الاسف اصبحت منحازة

    ردحذف
  3. عزيزي غير معرف

    هل تقارنني بقناة فضائية ذات امكانيات رهيبة؟ ينبغي ان تعلم الفرق بين قناة اخبارية يفترض بها ان تنقل الاخبار من كل مكان اول بأول بدون انحياز لأحد وبدون اخفاء خبر او المبالغة في خبر، وبين مدونة خلقت اصلا من اجل ان يكتب فيها صاحبها خواطره وأفكاره، اي انها بالتأكيد لن تكون محايدة. وغار عشتار ليس قناة اخبار بحيث تنقل كل شيء وانما انا اختار ما يتماشى مع افكاري يؤكدها ويعززها. ولهذا لن اكون محايدة ابدا.

    ومع هذا فإن المقالة المترجمة كانت تقصد بعدم الحيادية ان الجزيرة ساهمت في اختلاق اكاذيب لتأكيد وجهة نظرها وقد جاء الكاتب بأمثلة تصب في هذا الاتجاه، وزاد على انها ذهبت الى حد تزويد المعارضين في الداخل بمعدات اتصال وغيرها، واخفاء حقيقة التسليح الخ.
    هل افعل انا مثلها؟ هل لدي امكانية تزويدكم بمعدات اتصال ؟ وهل رأيتني اكذب من اجل تأكيد فكرة؟

    أما أن انحاز الى الحقيقة، فهذا ما أفعله. أن انحاز الى العراق، هذا ما أفعله. أن انحاز الى عراقيتي وليس طائفتي، هذا ما افعله.

    ربما انت لا يعجبك انحيازي هذا وتريدني منحازة الى غير قناعاتي. وهذا لن يكون.

    ردحذف
  4. أخبرينا عن رأيك في قناة العالم . ( في 3 أسطر لا أقل ولا أكثر ).

    شكراا لكم .

    ردحذف
  5. اخي سلام

    لا نحتاج الى 3 اسطر:
    قناة العالم بوق لنظام طائفي.

    وانا لا اتفرج على هذه القنوات. القناة الإخبارية الوحيدة التي اتفرج عليها حاليا هي (روسيا اليوم)

    ردحذف
  6. سيدة الغار
    "روسيا اليوم" نعم الإختيار، فهي ممتازة فعلا من الناحية المهنية، ولكن لا بأس من مشاهدة باقي القنوات التي تسم البدن، وسلامتك من كل سوء.

    ردحذف
  7. (( غير معرف يقول...
    وهل هناك قناة في العالم حيادية وغير منحازة؟؟؟!!!
    حتى عشتار مع الاسف اصبحت منحازة ))

    نعم الاستاذه عشتار منحازه ... للحقيقه والموضوعيه .

    ردحذف
  8. شكرا لمن دافع عن انحيازي.

    اخي مصطفى
    بصراحة لم اعد اتفرج على كل المحطات، لأن مايقال في اي منها اصبح معروفا ومتوقعا ولا شيء جديد. ولكني من اجل السخرية اذهب الى المواقع الطائفية والعميلة لاقتنص منها مايمكن السخرية منه من الاخبار من اجل وكالة يابووه. اما أن تقع على معلومة مفيدة، فلا اظن ذلك ممكنا.

    ردحذف
  9. ابو ذر العربي10 أبريل، 2012 8:06 م

    سادلي بدلوي في هذه المعمعه الصحفية وعدم الانحيازية
    اولا اقول بان الوطن العربي بكافة اقطاره ومعظم قواه السياسية والاجتماعية هي في حالة مرضية كالمريض الذي لا يعرف الاطباء دواءه الا من رحم الله ولهذا لا يوجد حيادي مع المرض ولكن المشكلة في وصف العلاج الصحيح بعد توصيف الحالة السريرية للمرض وبشكل صحيح
    ومن هنا تشبه الحالة الصحفية حالة المرض والمريض
    فكم من كاتب او صحفي يرى ويعلم الحقيقة ولا يتحدث عنها نتيجة ارتباطه بنظم لا تريد اظهار تلك الحقيقة
    وتماما كعلماء الدين في هذا الزمان يقتطعون بعضا من الاية ويستدلون بها على الاسلام كله وهذه هي المشكلة
    اذن اين الحقيقة ؟ انها في سماع الرايان وتقييم الحجج والبحث النقدي الجاد عن الحقيقة والتصريح بها ولو كانت مدوية مثيرة تدين صاحب البحث او غيره ؟
    ولحد الان لا نجد فضائية تقول الحقيقة كاملة بالرغم من معرفتها عبر استقصائها ولكنها تظهر ما يريد جمهورها
    وانا اؤيد السيدة عشتار في انحيازها بسبب انها تبحث وتستقصي وتضع حقائق اجد ان الكثير من المواقع الصحفية والبحثية لا تتطرق اليها مع انه حقائق دامغة بغض النظر عما كانت مع اوضد
    واخيرا اقوا انني ومنذ بداية ما سمي ؟بالربيع العربي لم استمع الى فضائية واخذ منها الحقيقة وقد وجدت في مدونات ومواقع الكترونية ما يسد عن تلك الاخبار المبرمجة مسبقا
    عفوا لاطالة التعليق هذا
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  10. اخي ابو ذر

    انا مثلك اجد ضالتي في المدونات واعتقد ان السبب هو ضخامة مصاريف الفضائيات مما يجعلها عبدة لأي ممول سواء عن طريق الحكومات او الاعلانات الخ. ومن يأخذ تمويلا يصبح عبدا للمانح وشروطه. اما المدونات فأصحابها على باب الله، لا يحررونها الا لأنهم يحبون عرض افكارهم على حقيقتها بدون تثيرات على الأكثر.

    ردحذف
  11. هذا لايمنع وجود فضائيات همها الوحيد نقل الحقيقه وليس تلميع الوجوه الكالحه

    http://www.youtube.com/watch?v=VyaP4OS0mtg

    ردحذف
  12. ما رأيك عشتار بقنوات مثل البغدادية والشرقية والبابلية؟؟؟؟

    ردحذف
  13. قنوات البغدادية والشرقية والبابلية؟

    كلها قنوات أوجدها الاحتلال ورعاها، وانتعشت بوجوده سواء عن طريق الاعلانات التي كان ينشرها البنتاغون او عن طريق الاحزاب الممولة.

    هل لديك قنوات اخرى تسأل عنها؟ هات ماعندك مرة واحدة وليس بالتقسيط.

    واعتقد اني قلت رأيي سابقا في كل القنوات العربية او العراقية، وانا لا اشاهد حاليا سوى قناة (روسيا اليوم).

    وبشكل رئيسي استقي اخباري من مدونات ومواقع الانترنيت، والتلفزيون اشاهد عليه الافلام السينمائية فقط. أظن سوف تسألني عن نوع الافلام التي احبها.

    ردحذف
  14. "عشتار العراقيه"
    ( أظن سوف تسألني عن نوع الافلام التي احبها )

    ليش لا ؟

    والعطر المفضّل لو سمحتِ

    ردحذف