Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

10‏/3‏/2012

الأبيض المتحضر والملون الهمجي !

هذا الفيلم كان جزءا من حملة لتشجيع توسيع الاتحاد الاوربي، ولكن الاتحاد اضطر الى سحب الفيلم من الحملة بعد اتهامات بالعنصرية الظاهرية في الفيلم الذي ارسل الي بالبريد مع تعليق:
 يظهر السيناريو امرأة بيضاء البشرة من المفترض ان تمثل أوروبا يهددها ثلاثة  ذكور أشرار من الصين و الهند و البرازيل يتقنون فنون القتال (و يمثلون عدوانية القوى الإقتصادية في الدول الناشئة). لكن هذه المرأة لحسن حظها ان عددها أخذ يتضاعف حتى تشكلت حلقة كاملة حاصرت الاعداء و اجبرتهم على الإستسلام.

 علما بأن المديرية العامة للمفوضية الأوروبية هي التي قامت بتمويل و انتاج هذا الفيديو الكليب في اطار حملة دعائية موجهة للشباب الأوروبي "من أجل تعزيز و توسيع الإتحاد الأوروبي". و قد نشر الفيديو أول أمس على الإنترنيت لبضعة ساعات ثم تم سحبه على وجه السرعة بعد ان تلقت المفوضية عدة ردود فعل منددة بالطابع العنصري لهذا الفيديو. و الملاحظ ان الأمريكي غائب عن المشهد، ربما بصفته كحليف أو بالأحرى كحاكم فعلي لأوروبا . أما غياب العربي و الإفريقي فقد يعود الى سبب معاكس: انهما في عداد الخاضعين و لا خوف منهما ! 
ملاحظة: الفيلم مازال على الانترنيت.

هناك تعليق واحد:

  1. الغريب ان الشريط في بداية الأمر حظي بموافقة الموظفين في الإتحاد الأوروبي، دون أن يلاحظوا أي حرج فيه، وذلك يعطينا فكرة عن العقلية السائدة في الإتحاد....
    أهذه هي أوروبا التسامح والسلام، أم بالأحرى...أوروبا العنصرية و صراع الحضارات ؟

    لطفي

    ردحذف