Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

31‏/3‏/2012

صواريخ وكرسي فارغ وقمة بلا قمة

بقلم: هيفاء زنكنة
هناك اعلان ضخم ينتصب وسط مدينة لاس فيغاس الامريكية تعلن فيه احدى شركات المباني المسبقة الصنع ان بامكانها تشييد اية مدينة كانت وبالمواصفات المطلوبة (كما هي لاس فيغاس) خلال شهر واحد فقط. 
هذا الاعلان يبين بوضوح المفهوم الامريكي لعمران المدن وكيفية انشائها، خلال ايام، كمبان توضع على سطح الارض لاستيفاء حاجة آنية مؤقتة بلا تاريخ او مستقبل. انها وليدة اللحظة، كديكورات المسارح، وستزول بانتفاء الحاجة اللحظوية لها. وهذا هو ماحصل فيما يخص عقد القمة العربية، ببغداد، التي ولدت نتيجة حاجة آنية استهلكت نفسها خلال بضع ساعات بعد ان صرفت المليارات لفبركة الحاجة الى انعقادها وترتيب متطلبات انعقادها، وفق خطوات، ساهمت في صياغتها دوائر الاعلام الترويجي في بعض البلدان العربية بالاضافة الى ادارة الاحتلال الامريكي وحكومة ظله برئاسة المالكي. وخصصت الجهات المتعاونة، خاصة حكومة ظل الاحتلال، ميزانية خيالية، بالدولار، لاستئجار اجهزة الاعلام وتأثيث قاعة الاستعراض وشراء بدلات لامعة أنيقة لرجال الميليشيات (من فيلق بدر الى فوج العقرب) الذين تم تحويلهم، بسرعة، من عتاة العصابات الى دبلوماسيين يليقون باستقبال الوفود العربية. 

بقية المقالة هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق