Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

29‏/3‏/2012

المعنى الخفي للصديق الوفي!!

في عالم السياسة، يندر أن تصف أحدا بالصديق الوفي. ماهو وجه الوفاء بين الساسة ياترى؟ ولمن الوفاء للشخص ام لدولة ذاك الشخص؟ صفة واسعة قد تشمل كل شيء، هل يمكن أن يكون وفاء الصديقين لجهة ثالثة ما؟ هذا ماوصف به وزير خارجية البحرين خالد الخليفة صديقه (الوفي) سعدون الدليمي وزير دفاع وثقافة العراق المحتل. نشر الصورة أدناه وعليها تعليقه:
مع الصديق الوفي سعدون الدليمي ، وزير الدفاع و الثقافة .. نعم ، الدفاع و الثقافة
مصدر الصورة.
بالمناسبة صورة الوزير البحريني خارج رسميات العرب والتي يواجه بها العالم والتي يضعها على صفحته في تويتر هي هذه:
خالد الخليفة الامريكاني

أما مايتعلق بوفاء سعدون الدليمي، فكلنا نتذكر اصداره ميدالية الالتزام او (الوفاء) للجنود الامريكان الذين ضحوا بأرواحهم من اجل تنصيبه وزيرا للدفاع والثقافة، والتي ينوي توزيعها على مليون جندي أمريكي يدين لهم بالوفاء. اقرأ هنا.

هناك 8 تعليقات:

  1. أصَبتِ كبد الحقيقه سيدتي (وفاتء الصديقين لجهةٍ ثالثه )

    http://www.mjhar.com/PubFiles/NewsFiles/17136/image_17136_ar.jpg

    ردحذف
  2. وصول أمير الكويت الى بغداد أشد ما يثير قرفي و إشمئزازي في هذه الغمة .. لك الله يا بغداد ..

    ردحذف
  3. جارة السوء الكويت تعتبر وصول أميرها نصرا الى بغداد .. ماتت المرجلة و الحيا ..

    ردحذف
  4. اخي غير معرف

    لا ادري لماذا لا ينظر قرائي الى الجوانب المضيئة في احداث القمة. لماذا تعتبرون ان وصول امير الكويت مثيرا للقرف او الانزعاج لأن الكويت تعتبره نصرا؟؟

    اولا - الأمير يأتي في ضيافة عملاء امريكا وليس في ضيافة الشعب العراقي. وكل من في القمة من حكام هم صنائع امريكا. وامريكا نفسها حاضرة في العراق منذ 2003. وهو ينزل في معسكر امريكي اسمه المنطقة الخضراء ولن يخرج منه الا الى طائرته. أين هو المجد في هذه الزيارة؟
    ثانيا - هو نصر للكوايتة أن يستطيع اميرهم زيارة معسكر امريكي محدد في جزء من بغداد، وهو يتسلل الى المعسكر ، ينزل فيه بطائرة ويخرج منه بطائرة، ولولا ان أسد العرين غائب لما استطاع المجيء حتى الى هذه الزاوية الصغيرة من بغداد. فإذا كان اخوتنا الكوايتة يعتبرون هذه الزيارة الهزيلة نصرا لهم، فلماذا لانسمح لهم بذلك و ندعهم يفرحون بضعة ساعات بهذا النصر؟ خاصة في غياب اي شكل اخر من اشكال النصر في تاريخهم؟ حتى (تحرير) بلادهم تم على ايدي الجيوش الاجنبية، وليس بيد ابناء الكويت.

    بغداد،

    ردحذف
  5. سبحان الله مازال هناك من الشعب العراقي يكره الكويتيين مع ان لاناقه لهم ولاجمل بمايدون الان من احداث في العراق فالحكومه العراقية منتخبه من الشعب العراقي ولم يختارها الشعب الكويت والحقيقة التي اجهلها هل هو الحقد على الكويتيين لما يتمتعون به من حريه وأمن واستقرار لم يستطيع الشعب العراقي حتي بعد زوال نظام الطاغية صدام حسين من تحقيقها !؟.

    ردحذف
  6. أخي غير معرف

    صح النوم.. صح النوم.
    لن ينسى الشعب العراقي ابدا انكم ادخلتم الجيش الأمريكي المحتل من أراضيكم. والكويتيون يتباهون بذلك. ولكن اذا كنتم ضد احتلال العراق للكويت، لماذا ساعدتم على احتلال امريكا للعراق؟ المفروض انك كشعب عانيت من الاحتلال ترفض احتلال اي شعب آخر.
    ثم اني لم اتكلم عن الشعب الكويتي وانما عن الامير وهو بالتأكيد ليس من الشعب. ثم اي حرية وامن واستقرار تتمتعون به؟

    لهذا اقول لك صح النوم.

    ردحذف
  7. جياد التميمي29 مارس 2012 2:52 م

    فعلا يبدو هذا نايم من التسعين و توه كاعد ..

    بابا .. عيوني .. كل الشعب العراقي يكره الكوايته كره استحقار و إزدراء بحيث سماع واحد كويتي يتكلم يثير في نفوسنا الغثيان و الاشمئواز .. شلون شوفته ؟؟!

    ردحذف
  8. لا أدري لماذا تذكرت وأنا أقرأ المقالة أغنية وحيدة خليل "أنا وخلي تسامرنة وحجينة"....

    ردحذف