Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

11‏/3‏/2012

معركة "تويترية" بين الإمارات ومصر حول القرضاوي

هدد القائد العام لشرطة دبى الفريق ضاحى خلفان رئيس الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين، الشيخ يوسف القرضاوى، وذلك بعد ظهور الأخير فى برنامج تليفزيونى، انتقد فيه قرار الإمارات ترحيل سوريين شاركوا فى مظاهرة خارج مقر قنصلية بلادهم فى «دبى».
قال «خلفان»، فى تعليقات نشرها على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، بالتزامن مع بث الحلقة على فضائية «الجزيرة» القطرية، مساء الاحد،: «سنصدر مذكرة إلقاء قبض على (القرضاوى)»، وأضاف: «كل من سب الإمارات كدولة أو حكومة ووصفها بأقبح الأوصاف سألاحقه بحكم العدالة».
ووصف «خلفان» تعليقات رجل الدين المصرى الأصل بأنها «سفاهة»، وأضاف: «ما بقى يشتم إلا فينا.. شتم العالم كله القرضاوى.. لم يبق ولم يذر.. ونسى يوم أن هرب مع فتاة سراً.. تاريخه أسود فى الجزائر، ارتكب حماقات شنيعة».
 في مصر استنكر «محمود غزلان» المتحدث الرسمي باسم جماعة الاخوان المسلمين مطالبة قائد شرطة دبي بإصدار مذكرة اعتقال بحق الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين. وقال إن: «الإمارات لن تجرؤ على اعتقال الشيخ يوسف القرضاوي» مضيفًا «هذه التهديدات والتصريحات حرب نفسية وكلام غوغائي، ولا يمكن اعتقال القرضاوي». وتابع «غزلان»: «إذا حدث ذلك لن تتحرك جماعة الإخوان المسلمين فقط بل سيتحرك العالم الإسلامي كله ضد الإمارات».

في الإمارات قال عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية الإماراتي، إنه بانتظار أن توضح الحكومة المصرية موقفها من تصريحات المتحدث الرسمي باسم جماعة «الإخوان المسلمين» بمصر، محمود غزلان، تجاه الإمارات. وأضاف على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، مساء السبت: «أتمنى على الحكومة المصرية الشقيقة أن توضح موقفها من تصريحات غزلان المستهجنة تجاه الإمارات».


وتابع في تدوينة أخرى "ما صرح به غزلان دليل على نية سيئة، مع الأسف، فكر لا تستحقه مصر الغالية"

في أثناء ذلك، أفاد مصدر أن الدكتور القرضاوي قرر الانتظار لحين الإعلان رسميًا من أي جهة إماراتية عن صحة هذا التصريح من عدمه، ليتمكن من اتخاذ القرار بالرد المناسب خلال الأيام القليلة المقبلة.

هناك 5 تعليقات:

  1. الغريب هو سحب الجناسي و الترحيل للأسر السورية ..بس لأنها تظاهرت ضد النظام الذي يحابونه( دويلات الخليج ) اليوم ؟؟!!

    ردحذف
  2. أعتقد أن سبب طرد السوريين من الإمارات هو أنهم تظاهروا بدون الحصول على موافقة في بلد لا يسمح فيه بالتظاهر. واعتقلت المجموعة وأطلق سراحهم بعد تعدهم بعدم التظاهر. وحين تظاهر قسم منهم مرة أخرى تم ترحيلهم.
    القضية لا تتعلق بأية محاباة مزعومة لسوريا بل بعدم سماح القوانين في دويلات الخليج بالتظاهر وحرية التعبير.

    لكن المثير للسخرية في كل الأمر هو أن الذين يمنعون التظاهر ويعتقلون كتاب المدونات ويقمعون كل معارض هم الأكثر حماسة للديمقراطية في سوريا (التي لا يعرفونها) ولحق التظاهر (الممنوع عندهم)
    ويطالبون بتسليح المعارضة (المحرمة في بلدانهم).

    ألا ترون أن شر البلية ما يضحك؟؟

    ردحذف
  3. المقصود يحاربونه و ليس يحابونه خطأ مطبعي
    لا قوانيين في ظل الحروب تحترم كان من الممكن أن تستخدمهم كأداة ضد النظام السوري فهم معارضون و ممكن تستفيد الامارت منهم لا ان تنفيهم

    ردحذف
  4. أخي غير المعروف

    مع أن الإمارات تريد إسقاط النظام في سوريا كما تحاول كل دويلات الخليج وكما فعلوا مع العراق وليبيا، إلا أنهم في نفس الوقت لا يريدون السماح بأي تحرك سياسي مها كان نوعه في دويلاتهم المصطنعة. فإذا سمحوا اليوم بالتظاهر، فإنهم يخشون أن يخرج أحد ما غداً مطالباً بالديمقراطية أو حرية التعبير عندهم كما يطالبون هم الآخرين بها. ولهذا هم يمنعون أي تحرك في دويلاتهم. والإمارات جزء من المخطط الصهيوني الغربي للمنطقة وهي ليست بحاجة إلى بضع مئات من المتظاهرين الذين سيفتحون باباً يريد الحكام إبقاءه مغلقاً.

    ليس صحيحاً أن لا قوانين في الحروب، فالحروب لها قوانين اتفقت عليها دول العالم وهذه القوانين تمثلها اتفاقيات جنيف وملاحقها، التي تحدد ما يمكن عمله وما لا يمكن عمله، وهي جزء أساس مما اصطلح على تسميته بالقانون الدولي.

    ردحذف
  5. هذا الخبر يؤكد ما قلته أمس.... وأول الغيث قطر!

    إحالة إماراتي لنيابة امن الدولة لاتهامه باستغلال الدين بإثارة الفتنة
    2012-03-12

    دبي ـ د ب أ: أحالت الإمارات امس الاثنين أحد المواطنين إلى 'نيابة أمن الدولة الاتحادية في أبوظبي، على خلفية اتهامه بجرائم ماسة بأمن الدولة'.
    وقال بيان صدر امس إن المستشار عصام عيسى الحميدان النائب العام لإمارة دبي أحال 'المتهم صالح الظفيري إلى نيابة أمن الدولة الاتحادية في أبوظبي، على خلفية اتهامه بجرائم ماسة بأمن الدولة'.
    وأضاف 'تولت النيابة العامة التحقيق مع المتهم في الوقائع المنسوبة إليه ووجهت له تهم جناية استغلال الدين في الترويج بالكتابة لأفكار من شأنها إثارة الفتنة والإضرار بالسلم الاجتماعي وجنحتي استعمال وسيلة من وسائل تقنية المعلومات في نشر معلومات والتحريض على أفعال من شأنها تعريض امن الدولة للخطر والمساس بالنظام العام ونشر معلومات على الشبكة المعلوماتية تدعو لتسهيل وترويج أفكار من شأنها الإخلال بالنظام العام'. وأضاف 'قررت النيابة العامة حبسه على ذمة التحقيقات'. وكان ألقي القبض على الظفيري الأسبوع الماضي عقب 'ورود معلومات بشأن قيامه باستخدام موقع التواصل الاجتماعي تويتر في إثارة الفتنة وذلك باستغلال الدين لتأجيج الجمهور والتحريض على أفعال من شأنها تعريض أمن الدولة للخطر'.

    ردحذف