Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

18‏/2‏/2012

إعلام "قال ناشطون"

وليام باولز بريطاني مبدع وموهوب (هكذا يصف نفسه) فهو فنان ومؤلف روائي وسياسي واعلامي ، يكتب في هذه المجالات منذ 35 سنة، موقعه هنا. وكنا قد ترجمنا له هنا مقالة عن الرأسمالية المتوحشة.
ترجمة مختصرة: عشتار العراقية
(ملاحظة: لم اترجم كل المقتطفات التي اوردها الكاتب بين فقرات مقالته للتدليل على كثرة استعمال جملة "قال ناشطون") المقالة الأصلية هنا.
مامن خبر يتعلق بسوريا تذيعه البي بي سي الا وفيه لازمة "قال ناشطون" ، وكل الذي يقوله الناشطون هو ان النظام السوري يقتل شعبه. اذن اين "موضوعية" بي بي سي التي تتبجح بها؟ من هم الناشطون؟ وبأي وسيلة تتحقق البي بي سي من هذه المصادر؟ ومنذ متى اصبحت الاخبار غير الموثقة او المحققة هي المصدر الرئيسي لتقارير  البي بي سي عن سوريا؟
لاعجب ان الارتباك يسود التقدميين الذين يدينون الهجمات الوحشية للحكومة السورية على مواطنيها ولكنهم يصمتون عن موضوع (التمرد المسلح) . وهذا يثير السؤال: هل "التمرد المسلح" رد فعل شرعي لعنف السلطة ام انه محاولة للاطاحة بالسلطة التي ترد على الاستفزاز بالعنف؟
وايضا، هل هذه الهجمات المسلحة تمول وتسلح من الخارج؟ لأنها اذا كانت كذلك فهي تشكل تدخلا غير شرعيا في شؤون داخلية لدولة مستقلة. التدخل الذي يحرض على رد فعل من السلطة (وهو بالتأكيد احد اهداف هذا التدخل) . رد فعل يمكن ان يظهرالسلطة -بمساعدة البي بي سي وناشطيها- كأن لديها رخصة لقتل شعبها.
(يأتي بمثال خبر من بي بي سي ان الفيتو الروسي والصيني الذي - كما يقول الناشطون- اعطى النظام السوري رخصة للقتل)
وأي شخص يعتقد ان الامبراطورية معنية بحقوق الانسان للشعب السوري وان دوافعها هي لحمايته، لابد ان يكون غافيا طوال عقود طويلة من جرائم الابادة التي ارتكبتها الامبراطورية في حق الشعوب. 
من سوء الحظ اننا - الذين ندافع عن حق الدولة السورية في استقلالها - نتهم بأننا متواطئون وندافع عن نظام الاسد. اي نوع من النقاش هذا؟ عما نتحدث هنا؟ 
نفترض ان هناك قانونا دوليا فعالا يعامل كل الدول والافراد على قدم المساواة تحت انظار هذا القانون. ولكن في الواقع هذا ليس الحقيقة. القوانين تطبق او لا تطبق اعتمادا على من يطبقها و من تطبق عليه.
 
نفس الخطاب الدعائي سمعناه حين قررت الامبريالية انه قد حان الوقت للتخلص من القذافي. ولكن ماذا يقول اليساريون الذين صدقوا هراء (مسؤولية الحماية) هذا اليوم؟ أحدث احصائية للضحايا الليبيين قرأتها من جراء التدخل الناتوي لـ "حماية حقوق الانسان" هي انه بالقصف الجوي قتل 30 الف شخص واصيب 50 الف وهناك  4000 مفقود. وهذه الارقام صرح بها المجلس الوطني الليبي الحاكم (وهناك حوالي 8000 من انصار القذافي في السجون مع ما نسمعه من اخبار موثقة عن عمليات تعذيب واعدامات جائرة تحدث في ظل ديمقراطية الناتو). هل هذا هو نوع الثمن الذي كان يريد اليسار ان يرى  الناس الآخرين يدفعونه؟ يبدو انه كذلك ، طالما انهم ليسوا الذين يدفعونه.
يكشف التضليل الاعلامي حول سوريا كيف تعمل وسائل الاعلام الموالية للامبراطورية في تشكيل طبيعة الاحداث وبالتالي تشكيل ردود افعالنا. كما يكشف سهولة القيام بالتضليل، حين يعتمد محررو بي بي سي على نفس الكذبة المرددة في انحاء العالم "يقول ناشطون"والمكررة بلا هوادة ، تبقى هذه الجملة الشماعة التي تعلق الدعاية الامبريالية.. لم تذع البي بي سي ولا خبرا واحدا من الجانب الاخر على مدى الشهور المنصرمة. وكل المقابلات التي تجريها البي بي سي مع الناشطين المذكورين تظهرهم بوجوه مقنعة. مصير سوريا يبدو مماثلا الى حد ما مع مصير ليبيا في الاشهر التي تسبق تدمير البلاد ببضعة اسابيع. ربما سيستغرق الناتو وقتا اطول قليلا لتدمير سوريا ولكن النتيجة هي واحدة: بلد مدمر بائس وفقير،  دولة فاشلة اخرى يمكن ازالتها من رقعة الشطرنج الامبريالية.
++
"قال ناشطون" .. أليست هذه النظرية مستمدة من: "قالولي" في مسرحية "شاهد ماشافش حاجة" ؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق