Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

10‏/2‏/2012

كيف دارت على ايران وذيولها الدوائر!

أجد من المناسب تذكير القراء بهذا الموضوع الذي كتبته في 9 ايلول 2009 والذي يبدأ:
 في الأخبار اليوم ان ايران اتهمت الولايات المتحدة يوم الجمعة باستخدام وثائق مزورة لإثارة قضية تصنيع طهران لأسلحة نووية ، هذا ماجاء في رسالة من ثمان صفحات كتبها مندوب ايران الى وكالة الطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة في فينا وهو ينفي فيها اتهامات واشنطن ضد الجمهورية الاسلامية ويصفها بأنها ملفقة وبدون اساس وكاذبة. 
ياسبحان الله كيف تدور الدوائر على باغيها !! فطوال التسعينيات وحتى احتلال العراق كانت ايران منهمكة مع حزب الحكيم وآخرين من (المعارضة) بمساعدة مادية ومعنوية من الكويت في تلفيق الوثائق لاتهام العراق بتصنيع اسلحة دمار شامل. وفي الموضوع المشار اليه استعراض شامل لتلك الجهود الشيطانية في الكذب الصريح والتضليل، هنا.

هناك تعليق واحد:

  1. العزيزة عشتار سلامي و تحياتي. ليتهم يذوقوا بعضاً من السم الذي طبخوه لنا و شربناه. و لكن هيهات فنحن ليس لدينا بينهم أمثال أحمد الجلبي و السادة ال حكيم و العامري و المالكي و الجعفري و الطلباني و البرزاني و سعدون الدليمي و حميد الهايس و و و و قوائم طويلة عريضة ممن يلعقون تراب الاحذية الايرانية و يقولون كماااااان. حتى الاعراب في الدول العربية كثير منهم لا يقبل بحصول خدش لإيران و تصريحات السيد أمين الجامعة نبيل العربي و المسؤلون في سوريا و الامارات و عمان خير دليل و مثال. كذلك تصريحات دول الاقليم كتركيا هذا فضلاً عن من هم في لبنان و فلسطين. إيران تشعر أن كل هذه الاوراق صحيحها و مفبركها لاقيمة و لا اثر له. هي ماضية في مشاريع تخصيب اليورانيوم و قد تجاوز مستوى تخصيبها درجة ال 20 بالمائة منذ مدة و في اليوم الذي تصل فيه الى مستوى ال 80 تكون قد تمكنت من اجراء اختبار نووي. هذا ان لم تكن هي على ابواب مثل هكذا عمل حقيقة و على الارض. و ما اطلاقها للتهديدات و ارسالها لدمية طائرة مسيرة الى الرئيس الامريكي اوباما الا اشارات على تقدمها في هذا الميدان. تحياتي و احترامي و تقديري.

    ردحذف