Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

25‏/2‏/2012

ماذا يجمع العراقيين؟

حدث شيء غريب قبل قليل في  الغار. حين نشرت موضوع النشيد العراقي الفدرالي، ظهر بطريقة غريبة . هكذا:
 أي ان الكتابة تداخلت مع الصور حتى لم تعد مقروءة. وقد نبهني الأخ بغدادي كردي وأرسل - مشكورا- الي صورة الصفحة وقد صححت الخطأ بإعادة النشر. لا ادري حتى الآن كيف حدث ذلك ، ولكني ارى ان الشكل المخربط  كان الأصلح والأنسب للموضوع.
العراق هو البلد الوحيد الذي اصبح بدون (لغة رسمية جامعة). وهذا كما اعتقد اصل البلاء. يعني هذا كناية عما آل اليه العراق. متعدد اللغات (أي ليس هناك لغة رسمية جامعة حتى يفهم الواحد الآخر)، متعدد السياسات، متعدد الجنسيات (كل مواطن له اكثر من جنسية)، متعدد العمامات، متعدد الاحتلالات، متعدد الأعلام، متعدد الهويات، متعدد المليشيات،  متعدد الزوجات وأكيد متعدد الأزواج. عرفتوا هسة ليش ماراح يصير خير براس العراق؟ ما الذي يجمع العراقيين اذا لم تجمعهم لغة واحدة ، وهذه أقل الإيمان؟

هناك 7 تعليقات:

  1. اخبرني احد اصدقائي ممن اثق بهم وهو عربي من سكنة كركوك ( عبيدي )بانه ذهب لاكمال معامله في دائرة نفوس كركوك وكان مسؤول النفوس كردي وبعد ان تكلم معه صاحبي العربي قال له المسؤول الكردي ( انته لازم يجيب مترجم كوردي . اني ميفهم انت شيكول )

    ردحذف
  2. أنها بغداد أيها الأوغاد

    أسم الكاتب مجهول

    أنها بغداد أيها الأوغاد !!!

    بغداد كعبة العلماء أسم كان للكون كله منارة كان للعلم شمس وعنوان، بغداد التي لم تخلو قصيدة من أسمها... ولم يبرز عالم إلا ونهل من نهر علمها وبحر خيرها، كان أسمها عنوان العراق...

    أين ما ذكرت أسمها وقف الجميع إحتراما لها، إحتراما لمكانتها، إحتراما لعلمها، إحتراما لمن تخرج من مدارسها وجامعاتها، إحتراما لقبابها ومنائرها،
    إحتراما لتاريخها وقادتها، إحتراما لعمارتها الفريدة. في بغداد لم أسمع كلمة محجبة بل سمعت البوشية والعباية وعشت عصر الميني جوب وشرطة الآداب والخنافس، في بغداد كان بائع الحليب العادي والمعقم يطرق بابنا صباح كل يوم،



    في بغداد كان باص المدرسة يقلني في السابعة من صباح كل يوم، في المدرسة كان هناك مطعم نتناول فيه وجبة الفطور والغداء
    ومنه كرهت شيئا أسمه فاصوليا بقدر كرهي للطائفية والإرهاب.
    بغداد الجميلة كانت قبلة للكون منها يقتبس العالم كيمياء، فيزياء، شعر، فلسفة، عمارة، بلاغة، طب، بغداد كانت ملجأ المحتار، حامي الدخيل، سند المحتاج، منبع الأساتذة الذين أوجدوا وأسسوا العلم والمؤسسات في كل دول العرب الخليجية منها خاصة،بغداد كانت جنة وكان الخليج كله صحراء جرداء قاحلة، في بغداد كان الخضار والجمال مميزا، كان الحب والغزل والإنفتاح، كان العلم والدين والليالي الملاح كلها تسير في خطوط متوازية ولا تتقاطع أبدا.


    في بغداد كان اليهودي أخو المسلم وكان الكردي أخو العربي وأخو التركماني في بغداد كان اليزيدي يمارس طقوسه وكان الصابئي يتوضأ في دجلة في بغداد ولد أول تلفزيون عربي،



    في بغداد ولدت الزوراء وحبزبوز، في بغداد قامت المستنصرية والسمؤال، في بغداد ولدت أروع قصص الحب والأخاء والتآخي
    في بغداد عرضت أرقى المسرحيات وعلى شاشات سينماتها عرضت أروع الأفلام، زارها كبار العظماء والملوك والسلاطين والرؤساء، وعلى أرض بغداد أنشد عمالقة الغناء أروع القصائد وأجمل الألحان، على بغداد مرت أشد الأزمات وأمر وأشرس الغزوات، غزتها أعاصير الشر وفلول الحقد والإجرام.

    ردحذف
  3. دبي كانت صحراء والعراق كان جنة واليوم في دبي اليوم الحكومة كلها الكترونية كل شيء يعمل بالحاسوب لاملفات ولا أضابير ولاطابور إنتظار ولا رشاوي ولا
    واسطات في دبي اليوم الدوائر الحكومية كانها فنادق خمسة نجوم بدون مبالغة، دائرة الكاتب العدل الكترونية ومكتبه يضاهي مكتب أكبر وزير في حكومات البؤس والشقاء،

    في دبي اليوم أعلى برج بالعالم وأكبر فندق وأكبر ميناء وأكبر وأرقى مطار لاتجد مثيله في كل أوربا وأمريكا، في دبي سباق مع الزمن والبناء بين الحكومة والمواطن وبين الحداثة والعمران والتكنلوجيا في دبي الحكومة تعمل من أجل بناء الوطن والأنسان،
    في دبي اليوم المواطن البدوي يتكلم الأنجليزية بطلاقة وبلكنة اأمريكية أو أنجليزية ملكية بحتة وفي العراق اليوم العالم يقتل أو يهاجر،
    في دبي التلميذ يتعلم فن المحادثة وآداب المائدة والأتكيت وفي العراق التلميذ يرضع الطائفية .....
    والعنف والحقد والكراهية و الجهل والتخلف.


    في دبي توجد مدينة للطفل ومدينة للمعرفة ومدينة للأعلام ومدينة للأنترنيت ومدينة للطب وواحة للسجاد وأكبر سوق ذهب في العالم،
    في دبي تعيش 167 جنسية من مختلف الأعراق والأصول والأديان تحت راية القانون الصارم،

    في دبي شرع قانون جديد يضع غرامة على مخالفي الأشارة الضوئية من المواطنين بقيمة عشرة الآف درهم أي ثلاثة الآف وثلاثمائة وستون دولار أمريكي
    نعم وأكرر 3360 دولار وعلى المقيم بالتسفير مباشرة وعلى أول طائرة إن خالف الأشارة الحمراء

    وفي العراق يحكم على القاتل والذباح والمختلس بستة أشهر سجن !!!!
    يا الهي هل أنا في حلم أم علم ؟؟؟

    كان في العراق ثلاثة ملايين مصري يقيمون ويعملون ويعيلون عوائل ويعلمون أجيال في بلادهم من خير بغداد وفي مصر اليوم مليون عراقي مهاجر باحثا عن الأمن والأمان ولا شيء غيرهما. أنظروا الى أبو ظبي وعجمان والفجيرة والرياض والبحرين وعمان وماليزيا وتايلند والهند والباكستان أين وصلت
    وأصبحت...؟؟
    وأين أضحت بغداد وأمست ؟؟


    لبنان وبيروت دمرت كلها وعمرت
    وبغداد تدمر يوما بعد يوم و لاتعمر ؟؟؟
    هل هو النصيب أم أنه القدر الأشر ؟؟؟
    بغداد والفقهاء سابقا...
    التي تكالب عليها العلماء أنقضت عليها كل غربان الشر
    وأساتذة الذبح وفقهاء الفرقة والجهل والتخلف،
    هجرها المثقفون وأحتلها الفاسدون والمخربون والغجر..

    ردحذف
  4. من قرأ تاريخ بغداد سيجد انه في كل مره تتعرض بغداد للتدمير وتعود أجمل مما كانت وان شاء الله ستعود بغداد وكل العراق واحد موحد بعون الله ثم برجال المقاومه ثقتي بالله كبيره,وبديهيا هذه ضريبة الوطنيه وعدم الانصياع لأمريكا اللعينه.

    ردحذف
  5. ماذا يجمع العراقيون وليس العراقيين
    ارحموا اللغة

    ردحذف
  6. غير معرف
    ارحم اللغة انت وارحمنا.
    الجواب على سؤالك: ماذا يجمع العراقيون؟
    يجمع العراقيون الطوش والخلال والنوى

    أما سؤالنا: ماذا يجمع العراقيين؟ فكلمة (العراقيين) مفعول به منصوب. والفاعل مستتر وغائب وغير موجود لأنه لو كان موجودا لعرف كيف يجمع (هو) العراقيين.

    ردحذف
  7. ما الذي يَجمَع العراقيين ؟

    ردحذف