Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

1‏/2‏/2012

سر المسافر رقم 30 في رحلة المالكي الى واشنطن

انشغل الجميع باصطحاب المالكي في رحلته الى واشنطن رجل اعمال عراقي كان ممنوعا من السفر. ولم ينتبه أحد الى المسافر رقم 30 في الوفد. مفاجأة ثقيلة. انظروا هنا.

هناك 5 تعليقات:

  1. حقا انها "مفاجأة ثقيلة"...و بـ الهيل !!

    عراق

    ردحذف
  2. اتذكر اني قرأت مرة في السبعينات في احدى المجلات او الصحف المحلية في بغداد مقالة استهزاء بالحكم العثماني في العراق بداية القرن العشرين ونشر عن كتابا رسميا صادرا من الوالي في حينها عن صرف مبلغ كذا روبية للجايجي في الديوان، وكنا نستهزء بما جرى في تلك الحقبة، ولكن ان يسافر الوالي الايراني (المالكي) ومعه الجايجي فهذا لا يجوز الاستهزاء به رجاءااااااا رجاااااءا

    ردحذف
  3. ارجوا من الاخت عشتار ان تبحث في في قضيت الاشخاص الذين اعدموا في نفس يوم اصدار الحكم عليهم عسى ان تكشفي السر الذي حاولوا ان يدفنوه معهم علما ان الخبر جرى عليه تعتيم اعلامي وحوصر وهو في مهده وكانما الكل مشترك به بضمنهم الاعلاميون(لك ان لا تنشري تعليقي رجاء)

    ردحذف
  4. أخي غير معرف

    لا ادري اية اعدامات تقصد . انهم يعدمون كل يوم، ولا يعرف احد من هؤلاء وكيف تمت محاكمتهم وبأي جريمة. وكنا قد كتبنا وحققنا كثيرا هنا عن المحاكم المزيفة والعدالة المثلومة والاعدامات السياسية والتهم التي توجه لغير الجناة الحقيقيين. مثلا سمعت امس انهم اعدموا 12 اشتركوا في مذبحة كنيسة سيدة النجاة، ولو قرأت ملف الكنيسة هنا لوجدت ان الجناة ليسوا 12، وانهم لم يصلوا الى الجناة الحقيقيين، وكل من اشاروا اليهم كان كذبا وباطلا.

    الموت في العراق اصبح عادة يومية، وسوف يظل الحال هكذا حتى يتحرك الشعب العراقي ضد الظلم. وهذا لن يحدث قريبا.

    ردحذف
  5. الاخت عشتار في منتصف الشهر الاول من هذه السنة اصدرت منظمة حقوق الانسان العالمية بيان اعربت عن ذهولها لاعدام 37 شخص اعدموا في نفس يوم اصدار الحكم عليهم وتبرء القضاء من هذه العملية بادعائه انه ليس جهة تنفيذية واصبحت القضية منسية وتم التعتيم عليها ومن ضمنهم الفضائية التي نشرة الخبر (الشرقية)علما انها تطبل لاخبار تافهة جدا وبرر وزير العدل هذا الحدث بانحسار العمليات الارهابية عند تنفيذ الاعدامات

    ردحذف