Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

29‏/1‏/2012

راعي الديمقراطية طال عمره!

التنافس يجري على أشده (لانستطيع ان نقول على قدم وساق وهو تعبير محبب لديّ ، باعتبار كبر سن الرعاة وتيبس أطرافهم) بين ملك السعودية وامبراطور قطر على تمكين الديمقراطية الشرسة في رقاب شعوب بعض الدول العربية (البعيدة جدا جغرافيا عن مواطنيهم). الصورة أدناه تتحدث عن نفسها. إنها وثيقة شكر وتقدير من الثوار السوريين للحكام الثوريين في محميات الخليج الأمريكية.
مصدر الصورة هنا

هناك 4 تعليقات:

  1. راعي الديمقراطية قد طال عمره

    ردحذف
  2. بعد ان استبدل راعي آل سعود جماله بالمرسيدس لم يعد لديه ما يرعاه. فاختار ان يرعى خراف الديمقراطية الامريكية.


    تحياتي
    أمير المدمنين

    ردحذف
  3. ابو ذر العربي30 يناير، 2012 11:38 م

    اصلا لا يوجد انسجام عقائدي بين الطرفين السوري والسعودي الاسلامي ولكن المصلحة مشتركة بينهما سرعان ما يختلفان بعد انهاء المهمة
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  4. العزيزة عشتار تحية و سلام و للاساتذة الافاضل المحترمين و الاخوة و الاصدقاء في الغار كل المحبة و التقدير. نتمنى من كل قلبنا أن يطيل الله عمره لكي يشاهد النهاية السوداء التي ستحيق به و باسرته جراء السلسلة الطويلة و التاريخ الحافل من الأثام و الجرائم التي إرتكبوها بحق الامة و في مقدمتها التأمر على العراق و أهله و قيادته. إن تلاعبهم الحالي بأمال و أماني الشعوب و شوقها العميق للحرية و التحرر و وضعه في خدمة الاجندة الامريكية سيعود عليهم وبالا و الامر لابد و سيتطور ليشربوا من نفس الكأس فالولايات المتحدة تضمر لهم ذات النوايا و ما صرحت به الوزيرة كلنتون خير شاهد على ذلك حين تكلمت عن الوهابية بشكل صريح و إعتبرتها الداعم و المصدر لفكر القاعدة. ما يخشى منه هنا هو إن سياسة هؤلاء المجرمين التي ستودي بهم بعد ان يصل الدور لهم أنها ستعجل المنطقة واهنة مفتوحة أمام النفوذ الايراني بعد كان النفوذ الامريكي وحده المتحكم بها فيصبح حالها تشاركية نفوذ كالعراق و أسوأ.

    ردحذف