Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

16‏/1‏/2012

كيف تحول النكتة الى كذبة؟ إسأل وكالة الأنباء الفرنسية

أرسل الأخ لطفي الجزائري - مشكورا- هذا الفيلم الذي ترجمه من الفرنسية والذي يفضح تزوير وكالة الأنباء الفرنسية لخطاب هيوغو شافيز لدى استقباله احمدي نجاد ، ومع الفيلم المنشور على يوتيوب هذا التعليق:

"هذه فضيحة من العيار الثقيل صنعتها وكالة الأنباء الفرنسية بمناسبة اللقاء الذي جمع في يناير 2012 بين الرئيسين تشافيز و أحمدي نجاد بالعاصمة الفنزويلية كاراكاس. ما هذه سوى عينة بسيطة تكشف القناع عن كيفية الفبركة و التزوير لدى الإعلام المهيمن لإشعال الحروب. تذكروا كيف احتل الظالمون العراق وقتلوا و شردوا شعبه بعد ان اتهموا زورا صدام حسين بامتلاكه اسلحة الدمار الشامل وحرقوا ليبيا و اتهموا باطلا معمر القذافي بقصف المدنيين و ها هم يعدون العدة لحروبهم القادمة في سورية و ايران و فنزويلا. متى يصحى الناس من سباتهم العميق؟"
الفيديو الأصلي اختفى من الموقع الرسمي للوكالة و لكنه مازال موجودا الى حد الساعة على موقع Dailymotion هنا

هناك تعليقان (2):

  1. ابو ذر العربي18 يناير، 2012 12:43 م

    لا باس سيدة عشتار
    لا يمكن لاحد وطني او ثوري الا ان يكون ضد العدو الصهيوني
    والاشكالية هنا في العراق ان القوى المعادية هي مختلفة عن العدو الصهيوني ومن هنا الالتباس في المواقف يعيدنا الى اصل العقيدة لنجد ان حزب الله منبعه واحد سواء في لبنان او العراق واعداؤه مصنفة على النحو التالي
    1-عرب 2-سنة3-مخالف بالعقيدة حتى لو كان شيعيا
    4-ما استجد من اعداء مثل اليهود اذا اثروا على موقفه ونشاطه
    هذا لم يغير شيئا في موقفنا سواء في لبنان او العراق او افغانستان او اليمن
    وقد نظم حزب الله اللبناني معظم قادة الميليشيات العراقية التي اتت بعد الاحتلال ومعه
    اما الموقف من العدو الصهيوني فهو ليس في عقيدته قتالهم الا بقدر تاثيرهم على حركته واهدافه
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  2. اعتقد ان تعليق الاخ ابا ذر يجب ان يكون على موضوع فرسان الامل.

    ردحذف