Google+ Followers

10‏/12‏/2011

ضجة عالمية اكبر من وكيليكس: تسجيلات صدام حسين

بقلم: عشتار العراقية
العالم يعيد اكتشاف صدام حسين. كان ذكيا، كان صادقا مع العالم ومع نفسه، كان مخلصا في عدائه للكيان الصهيوني، لم يكن عميلا للأمريكان. كان مخططا استراتيجيا رهيبا، توقع في 1993 انهيار امريكا الاقتصادي وشخص السبب بالضبط. العالم مخبوص هذه الأيام بصدام حسين الى حد الجنون. لقد أعاد اعداؤه اليه اعتباره قبل ذكرى اغتياله في نهاية هذا الشهر. هل تذكرون كل ارشيفنا الذي سرقوه؟ حسنا بدأوا يطبعون منه كتبا. آخرها هذا الكتاب الوثيقة، الذي احتوى على تفريغ تسجيلات صدام حسين في مراحل مهمة من تاريخ العراق (1978-2001)، آلاف التسجيلات الصوتية وتسجيلات الفيديو التي حصلت عليها القوات الأميركية ، وهذه التسجيلات تغطي اجتماعات صدام حسين مع وزرائه والقادة العسكريين وشيوخ القبائل وكبار الشخصيات الزائرة.
 وهكذا اكتشفوا حقيقة فكر الرجل. الكتاب اعده ثلاثة: كيفن وودز (معهد التحليلات العسكرية) و ديفد بلكي (جامعة الدفاع الوطني) و مارك ستاوت (جامعة الدفاع الوطني) أي انهم شخصيات معنية بالدفاع والشؤون العسكرية وبالتأكيد ليسوا من احبائه او حلفائه. ولكن (إذا أراد الله نشر فضيلة طويت أتاح لها لسان حسود) وفي هذه الحالة لسان (لدود). وقد علق ديفد بلكي أحد محرري الكتاب أن  التسجيلات كشفت ثلاث فضائل لصدام حسين:

الأولى :  صدام حسين لم يكن في "جعبة" أميركا خلال الثمانينيات كما يظن كثيرون، فهو كان أكثر عدائية وتشكيكا تجاه الولايات المتحدة مما كان يبدو عليه، حتى في ذروة دعمها للعراق في الثمانينيات.
الثانية : موقف صدام حسين من المسائل الاستراتيجية والعلاقات الخارجية في العلن كما هو نفسه في المجالس الداخلية. وعلى الرغم من أن الأميركيين يستخفون بما يقوله الديكتاتوريون في تصريحاتهم العلنيّة، إلا أن صدام كان مخالفا للقاعدة فهو كان على درجة كبيرة من الصدق في خطابه.
الثالثة: صدام حسين كان يعتقد أن حيازته للسلاح النووي ستمكنه من تحرير فلسطين من المغتصب. كيف؟ العراق لم يكن يسعى من خلال امتلاكه للسلاح النووي أن يشنّ ضربة على إسرائيل، بل كان يسعى، وفقاً للتسجيلات، لردع إسرائيل عن استخدام سلاحها النووي وجرّها بالمقابل إلى حرب استنزاف دامية.  
اقرأوا التفاصيل هنا.
مقالة ديفد بلكي باللغة الانجليزية هنا وهي بعنوان (صدام الذي بدأت أعرفه)
في الايام المقبلة سوف اترجم لكم بعض المقالات المستمدة من هذه التسجيلات. الحمد لله .. الحق يسود ولو بعد حين.
من أهم الملاحظات التي لاحظتها في الضجة الأخيرة أنهم بدأوا ينشرون مع مقالاتهم أجمل صور القائد صدام حسين، وتلاحظون ذلك من  اختيارهم لصورة غلاف الكتاب. لاحظوا كذلك الصورة التي وضعت مع مقالة بلكي في الرابط أعلاه. وغيرها كثير. ياسبحان الله.

‏هناك 31 تعليقًا:

  1. ابو ذر العربي10 ديسمبر، 2011 8:13 ص

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى صحبه واله وجميع من تبعهم باحسان الى يوم الدين
    والسلام على روحك الطاهرة يا سيد شهداء العصر يا ابا الشهداء ويا ابا المجاهدين ويا منارة الصادقين
    والى كل من يقرا ويتابع هذه المدونة قراءة الفاتحة عن روحه
    اما بعد
    اتساءل هنا وفي هذا المقام الجليل
    كم من الاشخاص مر في التاريخ العالمي اسمه صدام؟
    وكم مر في التاريخ العربي والاسلامي من شخص اسمه صدام ؟
    كم شخص في التاريخ وقف امام حبل المشنقة وردد كلمات التوحيد وحيا الامة وهتف باسمها؟
    كم واحد في التاريخ البشري ارعب قاتليه وهو مقيد اليدين واسير؟
    كم واحد مر في التاريخ قتل وهو يرفض وضع القناع على وجهه وقاتليه مقنعون؟
    وكم الف كم نستطيع ان نكتب عنه؟
    اليس صدام متفردا في كل شيء؟
    اليس صدام متميزا في كل شيء؟
    اليس صدام بانيا في كل شيء؟
    اليس هادما لكل لكل فساد؟اليس القاضي الذي اطلق الحكم على صدام يقول كنت مرعوبا ورجلاي ترتعش عندما واجهت صدام ؟
    الم تكن امريكا والصهيونية والفرس يخططون ليل نهار للقضاء عليه وعلى دولته واستجمعوا كيدهم وجاءوا بكل حثالات البشر وكل الامم معهم؟
    لماذا لم تحاربه امريكا لوحدها مع انه محاصر وجريح وشعبه منهك القوى وامريكا بكل قوتها وعتادها؟
    اليس هذا من المعجزات الالهية في هذا الزمان؟
    اليس صدام الذي قتل بقي بل ازداد تالقه وذكره بين البشر؟
    والان يعترف قاتليه بانه فوق البشر
    ان صدام رحمه الله سيبقى في ضمير الانسانية رغما عن كل الحاقدين وابناءه وشعبه سيخلدون ذكراه الى قيام الساعة وسيمشون على خطاه الى ان تتحقق اهدافه باذن الله
    والموضوع هو مسالة حياة وليس كلمات تكتب على صفحات الجرائد والمجلات
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  2. شكرًا لكم على هذا السبق الرائع ولكن لم أتمكن من قراءة التفاصيل إذ عندما يتم النقر على الرابط لا تشهر المقالة الا مقصودة وبدلا من ذلك تظهر الصفحة الرئيسية لموقع اسمه 4News
    اقترح نسخ ولصق التفاصيل على مدونتكم المناضلة ودمتم

    حسام

    ردحذف
  3. الى رحمة الله يا شهيد الامة سيظهر عاجلا ام اجلا.

    ردحذف
  4. اخي حسام

    ربما السبب في المتصفح عندك. وليس من المعقول ان انسخ المقالتين العربية والانجليزية، والاسهل ان تضيف متصفح آخر لديك، وربما السبب في اختيارات السيكيورتي في متصفحك. على العموم انسخ لك في ادناه، انا استخدم فايرفوكس وليس لدي مشكلة في الرابطين:

    الرابط العربي
    http://www.aknews.com/ar/aknews/8/277143/

    الرباط الانجليزي
    http://ricks.foreignpolicy.com/posts/2011/12/07/the_saddam_i_have_come_to_know

    ردحذف
  5. ابو ذر كتب كل ما اردت كتابته
    رحمك الله يا شهيد الأمة
    لو مدحتك ياصدام سيقولون بعثي صدامي
    الحمدلله الذي أظهر الحق على لسانهم

    كان في منطقتنا امرأه عجوز لاتعرف حتى تقرأ ولاتكتب وكانت دائما تردد
    (صدام ماجابته مره صدام ابن نسره)
    للقاريء العربي
    (صدام لم تلده أمرأه صدام ولدته نسره)
    دلالة على الشجاعة النادرة في كافة الميادين.

    المفارقة ان من اصدر الفتاوي في 1991 في جواز السماح للغزاة بضرب العراق ومعاونتهم في ام المعارك من السعوديين عادوا في يوم أستشهادة وقالوا انه شهيد.

    لك الحمد يا الله كم انت عظيم ولاتقبل الظلم.

    ردحذف
  6. بسم الله وكفى والصلاة على المصطفى
    بمثل صدام تعتز البلاد وتفخر
    وتزهر بالعلم المنير وتزخر
    قد كان شمر للجهاد ذراعه فخانته أعراب ناقتين وخيمة وحوصر حتى من بني جلدته صدام رجل والرجال قليل وكم كان شهما مرفوع الهامة عاري الوجه بين جلاديه رحمة الله عليك أبا عدي عربي أصيل بين كل العربان ماخان ولا استكان حتى آخر زفرة من نفسه ويا لها من شهادة نالها على مسمع العالم ستظل يا شهيد العروبة تاجا فوق رؤوس الأحرار وليخسأ العملاء بائعي العرض والأرض والشرف وان نصر الله قريب مادام فينا من يسمي أبناؤه صدام العز وهم كثر في بلادي أرض الشهداء والأخيار

    ردحذف
  7. ابو ذر العربي10 ديسمبر، 2011 1:40 م

    الكثيرون الذين يخشون الوقوف في ضوء النهار هم الذين لا يحبون ان يتحدثوا عن العراق العظيم
    وهم الذين يخشون من عودة العراق لياخذ دوره الريادي في المنطقة والعالم
    وهم الذين يسوؤهم الحديث عن اخبار المقاومة العراقية التي اجبرت العدو الامريكي على اعلان انسحاب قواته من العراق
    وهم الذين يخشون من ذكر اسم صدام حسين حتى وهو شهيد في عالم الاخرةويخشون من ذكر اتباعه ومؤيديه
    ولماذا كل هذا الخوف والتعتيم الاعلامي !
    اعتقد لانهم اقزام والمقاومة العراقية التي قادها صدام هي العملاقه
    ولانهم ماتعودوا على العيش الحر الكريم ولا يعيشون الا في جحورهم ينظرون من بعيد ويحسبون كل صيحة عليهم
    اذا كانت لديهم الشجاعة فليبداوا بقول الحقائق التي بدا العدو الامريكي الاعتراف بها عن العراق وقيادته التاريخية والشهيد صدام
    والا سيبقون في حفر القمامة الى الابد ولن يغفر التاريخ لهم
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  8. ربما هؤلاء ايضا من البعثيين والصداميين او قد استلموا مبالغ من الدولارات او كوبونات النفط (هذا مايجول في ادمغة العملاء العفنة)
    ولكن لابد للحق ان يحق والباطل ان يزهق
    رحمك الله ياصدام عشت منغصا اعداءك واستشهدت محقرا اياهم وحتى وانت في قبرك تسقيهم كؤوس السمDownload: eType1.com/f.php?F8k16h

    ردحذف
  9. اللهم ارحم صدام حسين وفك اسر رفاقه

    ردحذف
  10. صدام بطل فى زمن الجبناء
    صدام عملاق فى زمن الاقزام
    حفظه الله ورعاه وعجل بظهوره الشريف


    صدق من قال فى الامام صدام
    كفكف دموعــــك واطـو الغيظ والألمــا**لــــــم يخلق الله صــــداماً لينهزما
    كفكف دموعك كل الشــــــامتين بــه**يوم الظهـــور سـيبكون الدموع دمـاً
    كفكف دموعـك لازالــت كتــائبـــــه**تذيق أعداءنـــا النيــــران والحممـا
    كفكف دموعـــك إيمانــــي ينبّؤنــي**أن الكتائب للأقصــــى مضــت قدماً
    كفكف دموعك لا تـســـــمع رغاءهمو**فطالما مــلأوا أســـــــــــماعنا صمماً
    كفكف دموعك إن السحر ما صنـــعوا**لا يفلح الساحر المأفون حيث رمـــى
    كفكف دموعك لو أمضت مشــــيئتَهم**إرادةُ الحق لاختـرنا الردى قِســـماً
    كفكف دموعك هذا ســيف عزتنـــــا**لـم يعطـه الله إلا العزم و الحكمــــاً
    غيث مــــــن الله بعد الجدب أرســله**والعز ينبت مثل الزرع حيث همــى

    ردحذف
  11. هذا هو صدام حسين، النقي في السراء والضراء..
    هو هو في السر كما في العلن..
    هذا هو صدام حسين على حقيقته، بلا رتوش..
    الحمد لله اننا حسمنا موقفنا مبكراً مع الرجل، باختيارنا إياه رمزاً ولم نكن بحاجة إلى هذه التسجيلات، لأننا نعرف حقيقته، ولكن إظهار الحق، لإخراس المتقولين وإقناع المتشككين، مطلوب، دائماً.
    انها مواقفه الحقيقية وتحليلاته وآراؤه بصوته، وبلا تزييف ولا فبركات إعلامية..

    ردحذف
  12. أضاعوك سيدي ... وأي فتىً أضاعوا .

    بغدادي كردي

    ردحذف
  13. http://www.youtube.com/watch?v=PniYKuyIA2Q&feature=related

    ردحذف
  14. " من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. ليجزي الله الصادقين بصدقهم ويعذب المنافقين إن شاء أو يتوب عليهم إن الله كان غفورا رحيما " صدق الله العظيم

    رحم الله الشهيد البطل صدام حسين و أسكنه في جنات الفردوس الاعلى ..
    أليس الله الذي أكرمه بالشهادة قادرا على أن ينصف ذكرى من أحسن الظن به من عباده المؤمنين في الدنيا .. و نعم بالله ..
    بنت البلد

    ردحذف
  15. جياد التميمي10 ديسمبر، 2011 10:47 م

    الحمد لله ..

    إذا أحب الله عبدا أنزل براءته من السماء السابعه ..
    فكما سخر الله أولئك " القرود " لتصوير أعظم مشاهد التأريخ الحديث منه و القديم ، فقد سخر الله كل أعداء صدام حسين بكل أدواتهم و إمكانياتهم ، لإنصافه في الدنيا كما أنصفه الله في الآخرة ـ إن شاء ـ

    و إذا أحب الله عبدا زرع محبته في نفوس العباد الصادقين ، فقد أجمعت الشعوب المستضعفة ـ خاصة ـ على الإعجاب بصدام و محبته و الثناء عليه .. في ماليزيا و الباكستان و الهند و إندونيسيا و الفلبين و الصين و مصر و الجزائر و و اليمن و الأردن و مريتانيا و البرازيل و فنزويلا و تركيا و ألبانيا ....الخ الشعوب تعشق صداما و تجمع على هذا بالأمس و اليوم و غدا .

    أما على مستوى العراقيين (الشرفاء فقط طبعا) .. يثير عجبي منهم من يقول : لم أكتشف صداما أو أصدقه ،إلا بعد الأحتلال و منهم إلا بعد الأسر ، بل و منهم لم يكتشفه إلا بعد الإستشهاد !!! فهل كان صدام بالغموض بحيث يصعب فهمه و معرفته ؟؟!!

    فقد كان كتابا مفتوحا واضحا في كل صفحاته و أسطره و كلماته .

    رحمك الله و غفر لك سيدي .

    ردحذف
  16. ابو ذر العربي10 ديسمبر، 2011 11:27 م

    لدي احساس قوي ان الشهيد صدام حسين رحمه الله تسكن روحه الطاهرة الان في موريتانيا العزيزة
    فقد سمعت وقرات ان الذكرى الخامسة لاستشهاده قد اقيمت وبنجاح في بيوت الموريتانيين العامرة
    وكذلك اقيمت الذكرى في كل نفوس ابناء الامة الشرفاء وبيوتهم وفي بيوت المسلمين في العالم كله وفي كولالمبور بشكل خاص حيث عقدت محكمة شعبية للمجرمين الدوليين قادة دول العدوان على العراق
    ويكفي الشهيد صدام فخرا ان الامة العربية والاسلامية تدافع عنه وتطالب بدمه وسوف تثار له وللعراق ان شاء الله العظيم في اقرب فرصة ممككنة
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  17. ذكرتني بأختي يا عشتار كانت دائما تردد على مسامعي هذين البيتين لأبو تمام


    وإِذا أَرادَ الله نَشْرَ فَضيلةٍ
    طُويَتْ أَتاحَ لها لسانَ حَسُودِ
    لولا اشْتِعالُ النار فيما جاوَرَتْ
    ما كانَ يُعْرَفُ طِيبُ عَرفِ العود

    كلما أَرادوا به سوءً فانقلب خيرا له , صدام حسين متفرد في كل شئ ولا اعتقد ان سيأتي من يملئ الفراغ الذي تركه , وهو الرئيس الوحيد (قديما وحديثا) الذي يستحق الاعجاب بالنسبه لي , مع انني لست عراقية ولم أَزر العراق يوما , هنيئا لكم بصدام حسين رحمه الله واسكنه الفردوس الأَعلى .

    تحياتي لك عشتار وبارك الله في جهودك


    رُدينة

    ردحذف
  18. ابو ذر العربي11 ديسمبر، 2011 1:41 م

    السيدة غير المعرفة -ردينة
    تحية لك
    ملاحظة صغيرة احببت ان اعلق بها على ما تفضلت به
    اقول ان الامة العربية الاسلامية ولود وليست عاقر فالفراغ الذي اوجده رحيل صدام الجسدي قد ملىء برجالاته ورجالات الامة المغاوير الذين اذاقوا العدو المحتل وعملاءه مرارة الهزيمة كما تجرعها من قبل امام الفتن في العصر الحديث خميني
    بل والاكثر من ذلك ان تنظيمه المتمثل في خيرة رجالات الامة وماجداتها سيكملون المسيرة الظافرة باذن الله لتحرير كل الاراضي العربية المحتلة وفي راس القائمة فلسطين الحبيبة وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون
    وتحياتي لك

    ردحذف
  19. الشهيد صدام كان كتابا مفتوحا واضحا كل الوضوح في مواقفه الوطنية والعربية والدولية. لم يوهم أحدا في يوم أنه غير ذاك القائد الوطني العراقي الذي لا يرى وطنيته العراقية إلا من منظور قومي عروبي حقيقي. لم يعرف المخاتلة يوما ولم يتكتك ضد اي دولة عربية وقف نظامها ضد العراق وضد البعث بالوقوف مع طرف محلي أو اجنبي يريد شرا بتلك الدولة مثلما فعل الكثير من الزعماء العرب مع العراق. وفي عز التوتر بين حكام سوريا ومصر دفع الشهيد صدام بجيش العراق لنصرة البلدين ضد اسرائيل.

    ردحذف
  20. واعتقد ان الشهيد صدام حسين كان معروفا تماما لكل دوائر القرار في دول الغرب الإستعماري اميركا وبريطانيا وفرنسا وما يسير في ركابها من مراكز ودوائر في اوربا. ولذلك ناصبته العداء منذ السبعينيات. ولكنه ربما لم يكن معروفا على حقيقة مواقفه لدى اوساط من الرأي العام وقعت ضحية للحملة الكونية الهائلة التي قادها تحالف عالمي عريض تقوده اميركا وبريطانيا واسرائيل وشاركت فيها ايران واتباعها العرب والحزب الشيوعي العراقي وحركة التمرد الإنفصالية الكردية وحلفاء هذه الأطراف.

    ردحذف
  21. وأيضا لأنه لم يكن لديه اعلام جيد يقارع الكلمة بالكلمة والحجة بالحجة. يلاحق الاكاذيب ويدحظها. ظل الشعب في الظلام: لماذا غزونا الكويت؟ هل حدثت حلبجة فعلا ام من وراءها؟ ماهي قصة المقابر الجماعية؟ هل هي فعلا مقابر جماعية ام ماذا؟ كان هناك صمت مطبق من الحكومة، ربما كانت الحلقات القريبة تعرف الحقائق ولكنه ترك الشعب نهبا للاشاعات.

    ردحذف
  22. أحسنت القول يا عشتار .. تركت عقول الشعب نهبا للإعلام الكويت و مرتزقته من الاعلاميين العرب أمثال عبد الحليم قنديل و صالح القلاب و غيرهم .. و نسج الأكاذيب من العقارب المسمومة من الطائفيين و من الاكراد اللئام ..

    ردحذف
  23. صدقت يا أخت عشتار كان الإعلام متخلفا وكانت هناك أخطاء كثيرة مؤسفة أشرت لها وغيرها . مع ذلك ليس ثمة بلد وليس ثمة حزب وليس ثمة قائد في هذه الدنيا كلها قد تعرض لما تعرض له العراق والبعث وقائده من حملة تشويه وتزوير وتشنيع ضارية اشتركت فيها كل القوى الدولية المعادية للعرب والمسلمين وكل القوى ذات الثأر التاريخي من العراق مثل اسرائيل و ايران وكل الزعامات العربية التي تشعر بالتضاؤل امام قيادة العراق وكل من يريد انهاء العراق ليكسب ثناء الاصدقاء في واشنطن ولندن و....تل أبيب

    ردحذف
  24. الى كافة ابناء وطني من العراقيين الشرفاء وغيرهم والى ابناء الامة التي تسمى العربية ولم تعد تمجد العرب بل اساءت اليهم والى كل مواطني الدول الاجنبية, اقول:
    انا مواطن مسيحي عراقي مؤمن بالله وبوطني العراق وبحزب البعث العربي الاشتراكي ولم اعد في العراق لكي يجتثني من خان العراق وخان حتى الاجنبي بتقديم معلومات مظللة عن الرئيس العراقي الراحل , الرجل والسياسي الصادق والوطني الامين. الى كل هؤلاء احكي لهم هذه القصة, تم حبس خالي في حاكمية مخابرات العراق في الاندلس بغداد في 2001 لمدة 3 اشهروكنا متاكدين من عدم خروجه من هناك بسبب ما يقال عن هذا السجن ولم تكن هناك تهمة مهمة بل فقط محاولة معرفة معلومات اعتقدو ان خالي يملكها عن هروب مسؤول في الدولة الى خارج العراق وعند خروجه سالته سؤال واحد لكي اعرف ما نوع السجن والمخابرات والظلم والقسوة التي اشتهر فيها والسؤال هو كم كان عدد المظلومين في الداخل وكم عدد المستحقن فقال بالحرف الواحد ان 98% من المتهمين كانو يستحقون السجن لفسادهم او عمالتهم او سرقتهم و2% مظلومين ولم يعذبو نهائيا واطلق سراحهم وليس كما يقال!!!! وتكفي شهادة شخص مجرب على عدالة النظام السابق ووطنيته ولم يكن يلام بالقسوة مع العراقيين غير الشرفاء لانهم اذا وصلو للحكم سقط العراق وهذا ما حصل, رحم الله القائد الوطني وان الظلم لا يدوم وورد في الكتاب المقدس ان من قتل يقتل ولو بعد حين.

    ردحذف
  25. اخي غني

    آفة الحاكم المتزلفون والمتملقون الذي يحيطون به. كان العراق يموج بمثل هؤلاء الموظفين خاصة في مجالات الاعلام والثقافة وهما مجالان لا يحتمل الموظفين التقليديين وانما يحتاج الى الابداع والابتكار وسعة الاطلاع . وآفة الحاكم ان يجعل للاخلاص للوطن مقابل مادي، مثل الجوائز والمكرمات، فهذا يقتل الابداع ويزيد من المتزلفين، كما انه يثير شهية الطمع لدى المتلقي فيصبح عرضة لبيع نفسه وقلمه مقابل من يدفع اكثر. وآفة الحاكم المديح. واعتقد اني لو كنت حاكما وجاء من يمدحني بدلا من ان يدلني على اخطائي لأمرت بشنقه فورا، حتى يبطل الناس هذه العادة.

    ولكن قولك انه ليس ثمة بلد تعرض لما تعرض له العراق (تقصد في فترة البعث). كلا يا أخي، هناك بلد هو العراق ايضا. كل ليلة قبل النوم اقرأ فصول من تاريخ العراق منذ قديم الزمان. تاريخنا عبارة عن حصارات واحتلالات. هي القاعدة والاستثناء شوية نهضة مابين الاحتلالات، سرعان ما يقضي عليها الاحتلال التالي. مثل صخرة سيزيف. وكما قال القائد الشهيد صدام حسين "بغداد او العراق هو مركز العالم ومن يريد ان يحتل العالم يحتل بغداد". وهذا صحيح، من قراءة التاريخ.

    ردحذف
  26. الله يرحمه ، التاريخ وان طال لا يخلد فيه الا صناع الفواصل ومادون ذلك تحصيل حاصل .
    لا تلوموا الشعوب العربية فهم مكبلين و من باع صدام الحكام العرب وها هي الثورات ، فهم وحدهم الحكام من ركنوا الى الدنيا و اضاعوا الامجاد بنصرة اخوانهم .
    أتمنى أن كانت هناك حلقات من ويكيليكس ان يتم ترجمتها لايقاظ الشعوب العربية من سباتهم القهري .
    فالحق ماشهد به عداؤك .

    اخوكم من السعودية .

    ردحذف
  27. fyi
    http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2011/12/11/227046.html

    ردحذف
  28. سبحان الله كانو العرب يشوهون صورة صدام يوم تلو الاخر وبانه سفاح وقاتل والان الغرب يكلف معجزة الجام العرب تبا للعملاء تبا لعباد الدينار تبا لعباد البترول عاش صدام في قلوبنا

    ردحذف
  29. بسم الله الرحمن الرحيم والصلاه والسلام على سيد المرسلين وعلى آله وأصحابه الغر الميامين
    كنت مرافقآ لشهيد العصر الرئيس صدام حسين
    تحيه صادقه
    والله ... والله ... اتمنى ان يكون كل مخلص لهذا البلد العظيم قد عمل بالقرب من رجل الرجال الشهيد المغفور له الرئيس صدام حسين ليرى بعد ذلك ان اخلاصه وتعلقه بالعراق العظيم .. يكون ضئيلا .. حيث يرى حجم اخلاصه وتفانيه لوطننا الحبيب والله لقد كنت ارى بعيني واسمع باذني انه يريد ان يعلم الطفل وهو لم يزل طفلا كيف يقرأ وكيف ياكل وكيف يعتني بصحته وكيف يوفي لوالديه ولعشيرته ولبلده ولوطنه وكيف يلتزم بدينه .. فاين من هذا الرجل الذي فقدته الامه العربيه فهو الانسان الذي سيبقى في مخيلتنا وقد تعلمنا منه الكثير.... الكثير... وان غدآ لناظره لقريب قوله تعالى ( يا أيها الذين امنو أصبرو وصابرو ورابطو واتقو الله لعلكم تفلحون ) ولن ينفع النادم ندمه على فعلته عندما نال من رمزنا

    ردحذف
  30. رحمك الله ياسيد العرب واذل اعدائك وعملاء الاستعمار الذين ينهبون العراق اليوم

    ردحذف
  31. في الحديث الشريف: من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة، وهذه الشهادة يلجمها الشيطان عن لسان الذي لا يستحقها، وطالما أن الشهيد صدام قد نطق بها فهو يستحق ثوابها، فلك جنة الخلد يا أبا عدي العظيم، يا من لم تنس ذكر فلسطين وتحيتها والوفاء لها وأنت على خطوة من ملاقاة الرحمن، فتباً لأعدائك وشاهت وجوههم يوم يحشر الله الوجوه. من أبناء فلسطين تحية إلى روحك المجاهدة، ونلقاك في الجنة مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.

    ردحذف

هذه المدونة يحررها طرفان: صاحبتها وقراؤها. التعليق أداة مهمة للتفاعل والإضافة والإثراء. بالتأكيد لك وجهة نظر قد نتفق أو نختلف حولها ولكنها جديرة بأن نسمعها. الصمت ليس علامة الموافقة دائما، ولهذا من الضروري أن نسمع صوتك.
ولكن لو خالفت الشرطين التاليين، سوف تحرم القراء من الاستماع الى رأيك، وفي هذا خسارتنا جميعا.

1- ممنوع استخدام لغة حوار غير لائقة.
2- ممنوع التعليق في غير الموضوع المحدد.