Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

24‏/12‏/2011

المقاومة الاسلامية التي طردت الاحتلال!

قناة الإتجاه ، ولا ادري من وراءها ولكن يبدو أنها ساخت ايران، تصر اصرارا مقيتا بين سطر وسطر أن تؤكد - مذيعين وضيوفا وتقارير- ان تحشر جملة (المقاومة الاسلامية التي اخرجت الاحتلال) (لولا المقاومة الاسلامية) ولكن ليست أية مقاومة اسلامية وانما بالتحديد شيء اسمه (كتائب حزب الله). أي أن العراق من شماله الى جنوب وشرقه وغربه، فيه فصيل مقاومة واحد اسمه (حزب الله) ، هو الذي قاوم في كل المدن والقرى ، من النجف الى الفلوجة، ومن زاخو الى الفاو. وإذا نسي الضيف في برنامج ما، أن يذكر الجملة لزوم غسيل المخ، ذكره بها مقدم البرنامج. جربوا أن تستمعوا الى القناة، صدقوني لن تمر خمس دقائق الا وتسمعون (المقاومة الاسلامية حزب الله)، عشر مرات. الخطاب الذي يريدون أن يزيفوا به التاريخ والوجدان هو ماورد في استعراض تاريخي في القناة هذا اليوم، لغزو واحتلال العراق ودور الشيعة الوافدين على الدبابات (ليس في التحضير للغزو والاحتلال) وانما في المقاومة.
الخطاب يقول مايلي: أن المقاومة الاسلامية الشيعية سلكت سبيلين لطرد الاحتلال: المقاومة المسلحة متمثلة بفصيل اسمه حزب الله ، والمقاومة السلمية متمثلة بالدمى في المنطقة الخضراء فهؤلاء- لاسمح الله -  ليسوا عملاء وانما (مقاومون) !!
**
زين آمنا بالله، كلام جميل. أكو واحد يكره المقاومة؟  ولكن سؤال واحد فقط: منذ عشر سنوات، بربكم ، ماكو واحد (واحد بس) سني حمل السلاح وقاوم الاحتلال؟ ماكو واحد كردي؟ ماكو واحد مسيحي؟ ماكو واحد تركماني؟ ماكو واحد صابئي؟ ماكو واحد ماعنده لا دين ولا ديانة وقاوم الاحتلال؟ ماكو واحد شيوعي؟ ماكو واحد آخر عنده غيرة للدفاع عن الارض والعرض سوى (حزب الله) العراقي؟ ماكو واحد انقتلت عائلته فحمل السلاح وكوّن خلية وانطلق يقاوم؟

هناك 9 تعليقات:

  1. ابو ذر العربي24 ديسمبر 2011 5:50 م

    وكما قلت بدات لعبة سرقة جهاد الشعب العراقي ودم شهداؤه الذين رووا بدمائهم الطاهرة تراب العراق من شماله الى جنوبه
    وكما قلت فانهم سيبداون لعبة الاستثمار للفوز الذي احرزته المقاومة العراقية بكافة فصائلها المقاومة بانسحاب الامريكيين
    وهنا لا بد من التصدي لهؤلاء القتلة الماجورين لايران كي يظهروا على حقيقتهم وفي هذه الفترة بالذات والا ستضيع الحقيقة مؤقتا ريثما تعود القوى المقاومة الفاعلة تاخذ زمام المبادرة
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  2. أبو ذر .. لا أوافق على كلامك، اذا كانت هناك مقاومة في العراق فهي مقاومة عراقية بغض النظر اذا كانت شيعية او سنية او ملحدة. لقد كتبت الموضوع لأني ضد الاقصاء، وكنت ارد بنفس الرد على من يقول ان (الشيعة) لم يقاوموا وان المقاومة (سنية) فقط. وهذا ايضا خطأ. وجوابي على من يقول هذا هو نفس التعليق الذي كتبته. المقاومة حالة طبيعية لاي شعب يقع تحت الاحتلال. ولكن الطائفيين (من اي طرف) يحاولون ان يقسموا حتى مقاومة الشعب العراقي بعد ان قسموا المجتمع.

    ردحذف
  3. ابو ذر العربي24 ديسمبر 2011 6:49 م

    سؤال اذا سمحت لي يا اخت عشتار
    هل تلميع حزب الله العراق الان واعطاؤه الدور العظيم وكانه هو الذي طرد الامريكان من العراق امر طبيعي وحالة طبيعية ؟ ام انه تمهيد لاعطائه نفس الدور الذي يقوم به في لبنان؟
    انا اقول وعن معرفة ان القوى الطائفية في العراق بغض النظر عن اتجاهها كل سيحاول القول انه كان له الدور الرئيسي في انسحاب القوات الامريكية وكذلك يحاول اقصاء الطرف الاخر الذي شاركه الدخول في العملية السياسية مع المحتل
    ولكن الدور الوظيفي الذي لعبه حزب الله في لبنان اصبح مثالا للقوى الطائفية في العراق مع اختلاف الساحة والعدو والقوى المقاتلة في كلا الساحتين
    وسترتفع اسهم حزب الله العراق بعد ان يبث بعضا من عملياته التي استهدفت الامريكان ليصبح وكانه هو من طرد الاحتلال وان بقية المقاومة وفصائلها كانت مكملة لجهد حزب الله وليست الاساس
    وقد تحتمل وجهة نظري الخطا ولكن هذا ما اراه الان
    ولك تحياتي

    ردحذف
  4. واكمالا للفكرة السابقة انا لم افصل المقاومة العراقية طائفيا ولكن من يكبر حجم حزب الله هو من يريد ذلك
    وانا اعلم جيدا ان المقاومة واحدة بغض النظر عن اتجاهاتها وكلها تشترك مع الشعب العراقي في طرد المحتل واعوانه
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  5. ابو ذر

    كتائب حزب الله بدأت تظهر في 2008 وليس من بداية الاحتلال. وعلينا أن نحلل لماذا ظهرت في هذا الوقت، وتتذكر انه في 2007 بدأ بترايوس في حكاية ابناء الصحوات والقضاء على القاعدة الخ. بدأوا يسمون كل المقاومة (قاعدة)وارهاب. وبدأ الاحتلال يتحدث عن (المجاميع المسلحة) المدعومة ايرانيا. لابد أن هناك رابطا، وربما يوما ما اقوم بدراسة هذه القضية وتحليلها. ولكن كل القضية تصب في مسألة (فرق تسد).

    ردحذف
  6. ابو ذر العربي24 ديسمبر 2011 8:06 م

    الامريكان هم وراء الصحوات وشيوخ العشائر التي باعت نفسها للمحتل كانت تجتمع منذ بداية الاحتلال مع الجنرالات الامريكان في قاعدة هيت
    وبعد ان اشرفوا على تنظيمها وتسليحها انقضوا على المقاومة بحجة القضاء على القاعدة والارهاب
    وفي الجهة الاخرى خرجت مجاميع القتل للرد طائفيا على الصحوات ولمنعها من التمكن في السلطة حتى لا يفقدوا امتيازاتهم التي حققوها في ظل المحتل
    وهي ورقة امريكية ايرانية تعمل على التوازن الطائفي في تلك المرحلة
    اما الان فهي بيد ايران كليا للسيطرة على العراق نهائيا اذا استطاعوا ذلك
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  7. ابو ذر العربي24 ديسمبر 2011 8:32 م

    بتقديري ان القضية العراقية هي كاشفة زيف القوى الاسلامية في المنطقة
    فالذي يدعي الجهاد في فلسطين ويدعم المحتلين في العراق لا يمكن ان يكون جهاده الا استعراضيا وللكسب الجماهيري
    وايران تعتمد على حزب الله للابقاء على صورتها الخادعه بانها ضد الاحتلال
    هل الاحتلال في العراق مسموح به والاحتلال الصهيوني غير مسموح به عند حزب الله
    وايران وعملاؤها في العراق يعتمدون على حزب الله لتلميع صورتهم في العراق مع ان الشعب العراقي لا تنطلي عليه اكاذيبهم وهرطقاتهم
    وكذلك بقية القوى التي تدعي الاسلام العراق هو الذي يكشف مدى صدقيتها وعقيدتها
    وهذا من الله سبحانه حتى لا تبقى للناس حجة يوم القيامة
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  8. حوار مفيد بين ابا ذر وعشتار..
    في تعليق لي على موضوع سابق اشرت الى ان قناة الاتجاه قناة يشرف عليها مكتب خامنئي وتبث من بيروت وهي تجمع الطائفيين الذين يخدمون مشروعها.
    وهي النسخة العراقية المشوهة من قناة المنار، التابعة لحزب الله في لبنان.
    نحن نعرف، والعراقيون كلهم كما اعتقد يعرفون، من الذي قاوم الامريكان ومن الذي قدم له كل الخدمات التي يحتاجها من ابناء البلد الذي احتلوه.
    طبعا انا لا اريد أن ألبس المقاومة العراقية لبوسا طائفيا، إذ يكفيها شرفا الانتماء للعراق، ولكن المقاومة نشأت ونمت وألحقت بالعدو المحتل خسائر جدية في مناطق معروفة بعينها، مع استثناءات نادرة في مواقع اخرى.
    حزب الله وعصائب اهل الحق، وهما تياران تابعان لميليشيا جيش المهدي، المعروفة جرائمه، لم يقاوما المحتل، بل ان كل المعلومات تفيد ان مايجري في جنوب العراق مجرد (مزاح ثقيل) مع القوات الامريكية فلم يعلن عن عملية حقيية جرت هناك، باستثناء حادث خطف 5 جنود من مقر محافظة كربلاء، وهي عملية كان القصد منها مقايضة بعض المعتقلين من مجرمي هذه الميليشيات، ولا اريد ان اتوسع في ذلك، فقد كتبت الكثير في وجهات نظر حول هذا الموضوع، مثل مقالات: بالمشمش، الم نقل لكم بالمشمش، بطل تحرير العراق، مبروك تحرير العراق، وغيرها ايضا ...
    اعتقد ان ماينبغي على الاقلام الوطنية في الوقت الحاضر والفترة المقبلة تأكيد حقيقة المقاومين وعدم السماح لخدم المحتل ولاعقي غبار أحذيته بالظهور بمظهر المقاوم الشريف الذي هزم الغزاة، هذا شرف لاينبغي ان ينازع مقاومة العراق الحقيقية في احد من هؤلاء، إذ لايمكن ان نفسح مجالا لأمثال بهاء الاعرجي وحازم الاعرجي والدراجي والخزعلي وابو درع وغيرهم من مجرمي ميليشيات جيش المهدي بالظهور بمظهر المقاوم الذي حرر العراق.
    انه شرف لا ينبغي ان ينالهم شيء منه لأنهم، ببساطة، حجبوا انفسهم عنه، بل كانوا أدوات المحتل في ايذاء مقاومي العراق وكل شعبه الصابر..

    ردحذف
  9. ابو ذر العربي25 ديسمبر 2011 11:54 ص

    وجهة نظري على تساؤل عشتار حول عدم ظهور حزب الله قبل سنة 2008

    ان حزب الله هو الواجهة للدخول لقلوب المسلمين وهم يريدون ان يبعدوه عن شبهة العمالة للمحتل خاصة في بداية الاحتلال حيث دخلت مجاميع ايرانية محروقة ومعروفة بعمالتها المزدوجة او المثلثة او ام اربع واربعين اتجاه وايران لا تريد حرق كل اوراقها في العراق فابقت حزب الله في الظل فترة طويلة وقام حزب الله العراق بعمليات نوعية ضد الامريكان ولكن بهدف كسب القوى المجاهدة والممانعة للاحتلال ولكي يظهر في فترات لاحقة ان ايران ممثلة بحزب الله كان العمود الفقري للمقاومة ضد المحتل واكيد لديه عمليات مصورة نوعية لاظهار انه كان من المقاومة الوطنية
    وهذا الاسلوب هو نفس الاسلوب الذي انتهجه في لبنان حيث كان يوصل المقاومين الفلسطينيين الى المخيمات الفلسطينية المحاصرة من قبل حركة امل في نفس الوقت كانت عناصره موجودة في صفوف حركة امل
    وكان قسم من الفلسطينيين يظنون انه يساعدهم لوجه الله وليس لمصالح سياسية بعيدة او متوسطة المدى وقد استطاع بذلك اختراق الساحة الفلسطينية وهي لعبة مدروسة بدقة
    اما الطرف الذي كان يعرف لعبته فقد خاض حزب الله ضده معركة مسلحة في عام 87 و88 و89 في ساحة لبنان
    وكذلك حزب الله يظهر مخالفيه بانهم مع امريكا والعدو الصهيوني ليس لانهم كذلك بل لكي يتفرد هو بالنضال ويقوده وترتفع اسهم ايران في المنطقة
    ولكم تحياتي

    ردحذف