Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

4‏/12‏/2011

فيلم الإثارة والرعب: عركة النجيفي والمالكي على قنبلة

شاهدته لكم: عشتار العراقية
الفيلم من نوع أفلام النهايات المفتوحة التي تتيح لكل قاريء أن ينهيها بخياله كما يشاء. الثيمة الرئيسية هي (قنبلة في كراج البرلمان) ، وقد اسرع كل ثارم بصل للزعم ان القنبلة كانت تستهدفه، حتى من لم يكن طريقه من ذاك الباب او هذا المرآب في برلمان الدواب. واضطر عطا الكذاب الى تغيير نتائج التحقيق حسب طلبات المستمعين. ولكن عثمان الثرثار فضح الأسرار، وكأنه خريج غار عشتار.
وأول العركة (المصدر هنا)
1- النجيفي: شهدت المنطقة الخضراء المحصنة وسط العاصمة بغداد في (28 تشرين الثاني 2011)، تفجيرا بسيارة مفخخة بالقرب من مبنى مجلس النواب اسفر عن مقتل وإصابة خمسة مدنيين بينهم المتحدث باسم التحالف الكردستاني مؤيد الطيب بتفجير، فيما أكد مكتب رئيس المجلس أسامة النجيفي، أن التفجير كان محاولة لاغتيال النجيفي. 
2- المالكي: وكان المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد اللواء قاسم عطا أعلن، أمس الجمعة (2/12/2011)، أن منفذي تفجير البرلمان يتألفون من مجموعتين إحداهما من بغداد والأخرى من الأنبار، وأكد وجود معلومات إستخبارية تشير إلى أن السيارة كانت تستهدف رئيس الوزراء عند حضوره للبرلمان.
3- المالكي: كما أكد رئيس الوزراء نوري المالكي، اليوم السبت، أن تفجير البرلمان كان يستهدفه، مشددا على أن السيارة تم تفخيخها داخل المنطقة الخضراء بمواد أولية وتصنيع محلي، فيما أتهم جهات لها نفوذ أمني وسياسي معاد للعملية السياسية بالتخطيط للتفجير.
4- النجيفي:فيما وصف مقرر البرلمان العراقي محمد الخالدي، اليوم السبت، نتائج التحقيقات التي أعلنتها قيادة عمليات بغداد بشأن تفجير البرلمان بـ"المستعجلة وغير الدقيقة"، وأكد أن الحادث أستهدف رئيس البرلمان أسامة النجيفي وليس رئيس الوزراء نوري المالكي.
5- النجيفي: وأكدت لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، اليوم السبت، أنها ستقوم بمساءلة الذين أطلقوا التصريحات بشان تفجير البرلمان من دون تقديم أدلة، فيما دعت الأجهزة الأمنية إلى الابتعاد عن إطلاق تصريحات بعيدة عن واقع التحقيق.
6- المالكي: وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون كمال الساعدي أكد، أمس الجمعة (2/12/2011)، أن هناك وثائق ستفضي إلى الكشف عن أسماء المتورطين في تفجير البرلمان، فيما أشار إلى أن الحادث لم يكن يستهدف رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي .
7- في علم الغيب: فيما اتهم التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر، "رؤوسا كبيرة" مشاركة بالعملية السياسية في تفجير البرلمان الأخير، وفي حين اعتبر أن الظروف الحالية ستقف حائلا أمام الكشف عن المتورطين الحقيقيين، أشار إلى احتمال تقديم الجهة المكلفة بالتحقيق اسماء لا علاقة لها بالحادث.
**
عثمان الفهمان قال: لا  النجيفي ولا المالكي. كانت القنبلة لنا كلنا!
وصف القيادي في التحالف الكردستاني محمود عثمان، السبت، نتائج التحقيقات التي أعلنتها قيادة عمليات بغداد بشأن تفجير البرلمان بـ"مثيرة للعجب وغير صحيحة و لاموفقة"، مبينا أنه "لم يتبين هناك أي نية بأن يأتي رئيس الوزراء إلى البرلمان لأن مجيئه كان مقررا بعد زيارته للولايات المتحدة".
وأضاف عثمان أن "من غير المعقول أن تبقى السيارة المفخخة في البرلمان في البرلمان 12 يوما حتى يأتي رئيس الوزراء"، مؤكدا أن "هذا كلام لا يصدق وغير مقبول ولا ناجح ولا احد يؤيده".
وأوضح القيادي الكردي أن "السيارة المفخخة جاءت عند خروج كافة البرلمانيين وبهذا فهي تستهدف جميع النواب وليس شخصا بعينه"، معتبرا أن "هذا الاستهداف يريد أن يقول للقيادة العراقية إننا وصلنا عند باب البيت ونستطيع الوصول إلى أين ما نريد وهو تحد للقيادة كلها".
وأكد عثمان أن "الاتهامات التي نسمعها غير واضحة كما أن نتائج التحقيق المعلنة سيست ودخلت في نفق السجالات والمناكفات السياسية"، لافتا إلى أنه قدم "اقتراحا حين وقع الانفجار بعمل تحقيق مستقل من دون اللجوء إلى أي لجنة حكومية أو غيرها، بل لشخصيات قضائية مستقلة حتى لا يدخل التحقيق في النفق السياسي"، مشددا على ضرورة أن "يعتمد التحقيق على ما هو موجود ماديا من نقاط وشواهد ودلائل"
 **
شكرا عثمان: لقد أكدت وانت شاهد من أهلها أن طبخات عطا الكذاب كلها ثرم بصل.
وعشتار تقول للمتعاركين : معودين ليش  العراك على قنبلة؟ القنابل موجودة والخير كثير والحمد لله، انتظروا شوية ليش الاستعجال؟  وان شاء الله واحدة تروح مخصوص للنجيفي وواحدة للمالكي وواحدة لكل دابة في البرلمان. ياللا شباب.

هناك 6 تعليقات:

  1. فعلاً كما ان الحكومة توزع القتل والتعذيب والحصة التموينية بالتساوي على افراد الشعب العراقي
    فنتمنى ان تتوزع عليهم القنابل بالتساوي
    سحاب

    ردحذف
  2. الله يسمع منك عيني عشتار،، ان شاءالله لكل واحد ساهم في تدمير البلد، ايا كانت درجة مساهمته،، ان شاءالله يتلكاها،، قنبلة لكل واحد منهم،، وبحيل الله يشوفون اللي دا يشوفه كل العراقيين الي ما الهم لا حول ولا قوة،،،اتمنى اشوف بيهم يوم،،وين ما كانوا بالعراق او بالخارج.مااكول اني مشتفيه،بس الي دا يعانون من الازمة الاقتصادية باوروبا واميركاياريت لو يخلليهم يحسون ولو بدرجة واحد من الف من معاناة العراقيين من زمن الحصار الى الان، خل شوية يحسون، حتى شعوبهم كانت لاهيةاذا ما اقول غير مبالية،، بس هي حوبة العراق بحيل الله محد راح يخلص منها،،
    نرمين البكر

    ردحذف
  3. ابو ذر العربي4 ديسمبر، 2011 8:11 م

    انا اقول اقلبلهم قندرة بينهم خليهم يظلوا يتعاركوا ونشوف النتائج شو تطلع
    وما يحدث بينهم يدل على الثقة الزايدة المتبادلة بينهم
    اللهم ادم خلافاتهم وزد في معاناتهم واجعلهم لا ينامون الليل من خوفهم
    واجعل صرخات المظلومين قي عقولهم واذانهم لا تفارقهم ابدا
    انك سميع مجيب
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  4. كلٌّ يدعي وصلاً بالمفخخه

    بغدادي كردي

    ردحذف
  5. كل من يحود القنبلة لگرصته.

    ردحذف
  6. هل كان النجيفي قد تعرض لمحاولة اغتيال سابقا؟
    أَم كان هذا نفس الخبر الذي قرأته على احد المواقع اثناء بحثي عن روابط تدعم موضوع حذف اصفار العملة العراقية, استغربت حينها من ورود هكذا خبر في موقع امريكي يهتم بالعملات والاستثمار بالدينار العراقي! والخبر اساسا كان يتحدث عن زيارة المالكي لامريكا والمحادثات بشان اخراج العراق من البند السابع, وايضا كان يتحدث عن لقاءات ومؤتمرات محافظ البنك المركزي سنان الشبيبي لشرح ابعاد عملية حذف الاصفار عن العملة العراقية, وهاتين الحالتين (البند السابع و اسقاط الاصفار) تهمان بشكل او بآخر رجال المال والاستثمار, لكن تفاصيل محاولة اغتيال "رئيس الدواب" بماذا تهمهم؟
    اذا كان خبر محاولة الاغتيال الذي قراته سابقا غير الخبر اعلاه, هل يدلنا هذا الى ان المالكي لديه هواجسه من عدم امكان تمرير
    (صفقة ؟) في مجلس النواب لاحتمالية معارضته لها بحكم تأثير موقعه؟ ...لا تخافوا .. ليس لدوافع وطنية, لكن ربما لم يتفقوا على "النسب المئوية".
    وهل يدلنا هذا ايضا من ان المالكي دبر المحاولة وهو بعيدا, لينأى بنفسه عن تبعاتها "وهذا هو الاسلوب المنطقي الذي يتبعه من يخطط لجريمة ويحاول تنفيذها" بحيث لا يكون له دخل فيها؟
    او هل كان الخبر السابق يختلف عن هذا (ليتني اعثر عليه ثانية), ويكون النجيفي قد تعرض لمحاولتي اغتيال؟ ولماذا النجيفي بالذات؟
    اذا كان هناك خبر, تُقحم فيه ثلاث "شخصيات رسمية عراقية" المالكي/شبيبي/نجيفي, تتحدث فيه الاولتان عن "ربيع الاقتصاد العراقي". ويتحدث عن محاولة اغتيال الثالثة, والتي ترأس المجموعة التي ستوافق على هذا "الربيع الاقتصادي" او تعارضه. هل سنستطيع منع فكرة مشروع حذف الاصفار عن العملة العراقية من القفز الى اذهاننا؟

    عراق

    ردحذف