Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

4‏/12‏/2011

لقطات تاريخية: لحظة التنحي من داخل كواليس مبنى التلفزيون المصري

المشهد الذى كانت عليه إحدى غرف التنفيذ بمبنى اتحاد الإذاعة والتليفزيون في 11 فبراير/شباط الماضى، يوم تنحى الرئيس السابق محمد حسنى مبارك، في مقطع فيديو لا تتجاوز مدته 3 دقائق، غيرت خريطة شعب بأكمله، وظهر فى الفيديو عبد اللطيف المناوى، رئيس قطاع الاخبار باتحاد الإذاعة والتليفزيون الأسبق، واللواء إسماعيل عتمان، عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة - الذى ذهب بنفسه لمبنى الإذاعة والتلفزيون، ليتأكد من إذاعته، وكان قد اخفى  شريط التنحى داخل الأفرول الخاص به، ثم قام بتسليمهم الشريط المتضمن للبيان الرئاسي، الذى قرأه اللواء عمر سليمان نائب الرئيس السابق. إليكم الفيلم:

 وأكد اللواء إسماعيل أن الشريط تم تصويره بمعرفة القوات المسلحة وداخل وحدة عسكرية، ثم حمله وذهب للتليفزيون الذى كان يحميه قوات من الحرس الجمهورى، ودخل بنفسه حرصاً على إذاعة البيان الذى ألقاه اللواء عمر سليمان ويتضمن التنحي.
ملاحظة: عنوان الفيلم المطبوع عليه لا علاقة له بمضمونه.

هناك تعليق واحد:

  1. جياد التميمي5 ديسمبر 2011 7:26 م

    المقصود بأبناء مبارك هم " أتباع مبارك " المتأسفون على خلعه كما ظهر في الفديو بعضهم يبكي و بعضهم متجهم .
    مع إن للتسجيل أبعاد أعمق و أهم من ملاحظة أصحاب الدموع الزائفة و التعليق عليهم .

    فقد كان ذاك اليوم من الأيام السعيدة في حياتي :) السعادة التي افتقدناها بعد 9نيسان 2003

    ردحذف