Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

3‏/12‏/2011

ثقافة العراق الجديد: بورنو !

ترجمة : عشتار العراقية
الصحفي اليهودي الهولندي الذي نشرنا صورته في صالون المساج في القاعدة الأمريكية هنا، تجول في بغداد . كان هذا في شهر مارس 2009 ، يكتب هنا قائلا "معظم سينمات بغداد تحولت الى دور عرض افلام بورنو. وفي هذا اليوم الثلاثاء، كانت هذه الدور تبدو مغلقة في شارع السعدون (احدها اغلق قبل دخولنا بدقائق حوالي الساعة 2 بعد الظهر . والسينمات في بغداد تغلق مبكرا) . استطعنا العثور على دار عرض مفتوحة ولكن المدير رفض ان تدخل الصحافة. كنت اريد ان اشتري بطاقة ولكن الفلوس لم تنفع هنا. كل ما سمح لي هو ان التقط صورة بوسترات الفيلم في المدخل. والبوسترات كانت توحي بفيلم اباحي خفيف ولكن لن يدهشني ان يكون الفيلم المعروض في الداخل من الافلام البورنو القوية." صورة البوستر لايمكن عرضها في الغار وتجدونها في الرباط المذكور اعلاه.
وقبل ذلك بأيام ذهب الى شارع ابي نؤاس (ويبدو انه كان يريد تغطية اماكن اللهو)، ويقول هنا في وصف ملهى ليلي "ليلة امس فتشت عن حياة الليل في بغداد. في ملهى ليلي على ابي نؤاس صادقت شيخا من محافظة الانبار. وقد دعاني لزيارته بأسرع وقت.  الملهى لايشبه في شيء معايير النوادي الليلية الغربية ولكن هنا خمر وموسيقى عراقية صاخبة. وحسبما اخبرني دليلي، فإن النادلات متاحات للجنس ولكنك لا تستطيع ان تأخذ الواحدة مباشرة الى بيتك. الطريق الصحيح هو ان تطلب رقم تليفونها وفي اليوم التالي تكلمها للاتفاق"
الصحفي اليهودي مع شيوخ العراق الجديد في ملهى ابي نؤاس

هناك تعليق واحد:

  1. ابو ذر العربي4 ديسمبر 2011 8:28 م

    هذا ليس صحفيا بل ناطقا باسم الموساد الصهيوني ومهمته خطيرة في بغداد والعراق
    واعتقد انه جاء ليربط شبكاته التجسسية من خلال شبكات الدعارة في الملاهي الليليه
    واعجب من هذا التطور العكسي تماما لهؤلاء المخمورين المجالسين لهذا الصهيوني
    ويظهر انهم سيبيعون انفسهم لهذا الجليس النجس الذي يخفي وراء ابتسامته خبثا ومكرا تكاد الجبال تهتز منه
    اصحوا يا عرب ويا مسلمون
    ولكم تحياتي

    ردحذف