Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

13‏/12‏/2011

تعرف على الجواسيس الأمريكان في أربيل!

بقلم: عشتار العراقية
كنت أبحث عن جهاد الست شارون في انقاذ المسيحيين المطاردين في العالم حتى حطت رحالها في أربيل (اقرأ هنا) ، حين عثرت على OSAC . وللذين لايفهمون حتى الآن كيف أفكر، أقول لهم: لا مانع لدي من أن يبشر أي انسان بمعتقداته الدينية في أي مكان في العالم، فكل الأديان تحض على الأخلاق وعلى حسن التعايش والتعامل، وعلى السلام والمحبة والمساواة، وكل المعاني الجميلة. وكما يبشر الانسان بمعتقداته  السياسية او الاقتصادية او الفنية او الثقافية ، لماذا لا يكون من حق المتحمس لدينه ان يبشر به؟ ولكن بشرط: الا يكون في خدمة الاحتلال. والا يأتي في ذيل الغزاة وفي حمايتهم. والا يكون تبشيره واجهة للتجسس. والا يستغل الجوع والفقر والجهل وويلات الاستعمار لتحويل الناس من معتقداتها الى اخرى. الست شارون، مع كل حديثها البديع عن حقوق الانسان، طلعت جاسوسة أمنية تعمل في خدمة ادارة الأمن الدبلوماسي وذراعه المسمى OSAC. تعالوا نتعرف عليه.
مجلس اوساك مهمته التجسس والاستخبارات كما نصت عليه (المهمة) في موقعه الرسمي هنا. واسمه الكامل Overseas Security Advisory Council المجلس الإستشاري الأمني الخارجي وتشرف عليه ادارة (الأمن الدبلوماسي) في وزارة الخارجية . مهامه هي التالي:
تأسس المجلس لتطوير التعاون الامني بين مصالح القطاع الخاص الامريكي في انحاء العالم ووزارة الخارجية الامريكية
اهداف المجلس كما نص عليها قانون تأسيسه:
-  تنسيق مستمر لتقديم تعاون امني عملياتي بين الوظائف الامنية لوزارة الخارجية والقطاع الخاص
- تبادل معلومات منتظم وفي اوقات محددة بين القطاع الخاص ووزارة الخارجية بخصوص التطورات في الساحة الامنية الخارجية
- تقديم توصيات بالاساليب والطرق وتقديم مادة للتخطيط الامني المنسق وتنفيذ برامج امنية
- التوصيات بطرق لحماية ممثلي الشركات والمصالح الامريكية العاملين في انحاء العالم

بكلمات أبسط : التبليغ عن كل ما يمس أمن مصالح الولايات المتحدة ، وتجميع معلومات وتبادلها والتوصيات بأفضل الطرق لتحسين وتنفيذ البرامج الأمنية . وأنا أوجزها : استخبارات وتجسس.

من هم جواسيس هذا المجلس؟
 تأسس المجلس في مارس 2010  في اربيل من قبل القطاع الخاص العامل في اقليم كردستان. 

المجلس يرأسه رالف غونزالز من شركة هانت اويل النفطية ، ونائب الرئيس مات ماكويلن من شركة كورفوس Corvus LLC
واعضاء لجنة القيادة تشمل دنيس تشوكر من مجموعة فانغارد Vanguard Group
ومايك هارتنغ من رونكو RONCO
جاك كوان من شركة فلور FLOUR النفطية
شارون لنزي من بعثة كردستان التبشيرية Kurdistan Mission
مايكل كانون من شركة داينكورب انترناشنال (كتبنا فيها ملاحم في غار عشتار)
ماريان الياس ترنر من شركة اميديست AMIDEAST
براد كامب من دارب غلوبال DARB Global
الاعضاء العموميون حاليا يشملون 40 مؤسسة في القطاع الخاص ومنظمات غير حكومية ومؤسسات تعليمية وكلها أمريكية وكلها تعمل في اقليم كردستان.
المصدر هنا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق