Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

23‏/12‏/2011

الخميس الدامي في بغداد

أشاهد على قناة الفيحاء برنامج حول تفجيرات بغداد اليوم. المقدم والضيوف يقولون بوضوح: لا نستطيع أن نضع التفجيرات اليوم على عاتق القاعدة والبعث مثل كل مرة، ولكن هذه قام بها الهاشمي وكتلة العراقية. وقد سمعت هذه النغمة في القنوات الأخرى. 
ألا يفضح هذا تكييفهم للتفجيرات التي تقوم بها كما قلنا في كل مرة فرق موت خاصة حسبما يشاءون سياسيا؟ مرة يقولون البعث حين يناسبهم وحين يريدون القيام بحملة اعتقالات، ومرة القاعدة الوهمية حين يريدون التغطية على جرائمهم، ومرة إلصاقها بخصومهم في نفس عمليتهم الاحتلالية. وهم كلهم متورطون بتدميرالعراق وشعبه ودولته. 

هناك 8 تعليقات:

  1. عشتارتنا...الوزارات الامنيه و قوات الامن و المخابرات و الجيش و جماعه قاسم ثارم البصل و كل هاي المفاصل الامنيه بيد من ؟؟...زين شلون كل مره تعبر هذه السيارات المفخخه على كل هالمفاصل بالرغم من تصريحاتهم شبه اليوميه عن اعتقال والي الولاه و طاهي الطهاهو جيش البعثيه...و بعدين اذا هم امسكوا بخيوط راس العصابه كما يقولون شلون جماعه رئيس العصابه ديشتغلون بالتفجيرات على راحتهم....و يبقى المواطن العراقي رخيص الى ان يفيق هذا المواطن من غيبوبته

    ردحذف
  2. منذ بداية الأحتلال في 2003 لم أستغرب أو أتعجب من شئ يحدث في عراقنا الحبين ودائماً أقول تعليقاً على كل ما أسمع وأرى عن وفي العراق أقول (على هلرنة طحينج ناعم , فخار يكسر بعضه) ولاحول ولا قوة إلا بالله
    محمود النعيمي

    ردحذف
  3. لأن الغرض من تفجيرات اليوم هو إلصاقها بالعراقية والهاشمي، وحينما يقصد البعث او القاعدة سيرتكبون جرائم أخرى..
    لعنهم الله يذبحون شعبنا باصرار لاينتهي، حتى نفسهم الأخير، أسأله سبحانه أن يكون نفسهم الاخير قريب جدا..

    ردحذف
  4. الاتهامات جاهزه

    http://www.alrafidayn.com/images/stories/iraq-demand.jpg

    ردحذف
  5. اللعنة عليهم جميعا ولكن هذه واضحة وضوح الشمس ولا تحتاج القيام بأي تحقيقات وتحليلات. عملية بيارق مزيفة فاقعة ودموية للأسف. لاحظوا مارافقها من اعلانات ودعاية وتوجيه الاتهامات حتى قبل أن يتسنى لأي جهة ان تقوم بتحقيق جنائي. بالضبط مثلما اذاعت امريكا بعد سقوط البرجين ان بن لادن وراءها. طبعا مهما بلغ اجرام الهاشمي في حق العراقيين او الجاسوس الاخر علاوي، لا يمكن ان يكونا بهذه السذاجة والغباء بحيث يقومان بعملية ارهابية تشير اليهما في هذا التوقيت.

    ردحذف
  6. ابو ذر العربي23 ديسمبر، 2011 7:48 ص

    لم يبق يوما واحدا على مدار السنة لا نقول عنه يوما داميا
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

    ردحذف
  7. خالص تعازي يا عشتار و لو ان هذه كلمة قليلة على هذا المصاب الجلل
    الشعب العراقي يتعرض لعملية ابادة جماعية انصح من يستطيع الخروج من العراق ان يخرج و لا يعني هذا ابدا التنازل عن قضيته

    ردحذف
  8. ترُى كم دويّ مثل دويّ انفجارات الخميس, يحتاج الشعب المغيّب ليستفيق؟

    عراق

    ردحذف