Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

3‏/12‏/2011

الربيع الكردي؟ متظاهرون يحرقون محلات التدليك وبيع الخمور وفنادق في زاخو!

تعليق عشتار العراقية
لم يبق لنا مانحتاجه في العراق المحتل حتى نكون في مصاف الدول الخليجية (بعد استيراد العبيد من الفلبين ونيبال وأفريقيا) سوى مراكز التدليك، الاسم الصحي لأقدم مهنة في التاريخ. وصالونات التدليك تنتشر مثل الحريق في دويلات الخليج. عن البحرين يكتب أحدهم"من زار البحرين فهو بالتأكيد مر بشارع المعارض المشهور بالعاصمة المنامة وعندما تشاهد يمينك وشمالك فأنك تشاهد اغلب المحلات للمساج الرجالي وما ادراك ما المساج ؟ومن يعمل لك المسج؟" لا داعي للتفاصيل. وفي مسقط بسلطنة عمان، تكتب فتاة ثانوية بحثا عن الأيدز، وفيه توصي " بـ «إغلاق مراكز التدليك في عمان والعاصمة مسقط على وجه التحديد» التي تضم بحسب الإحصائيات أكثر من 300 مركز متخصص يعمل عدد كبير منها وسط شبهات الدعارة. وتسود نظرة مفادها أن العاملات الأجنبيات يقتنصن الشباب تحت ستار جلسة تدليك لإثارتهم جنسياً ثم يطلبن مزيداً من المال لاستكمال ما يطلبه الشاب منهن". لابد أن البحث صحيح لأن وزارة التربية والتعليم منحتها جائزة افضل بحث على مستوى السلطنة. وإذا كانت بنت الثانوية تعرف مايحدث في عاصمة بلادها، فلابد ان المعلومة منتشرة في أوساط المجتمع. وهلم جرا في كل دول الخليج. الان في العراق تنتشر هذه الصالونات من الشمال الى الجنوب، لأن ظهور كل رجالنا مكسورة، ولهذا يحتاجون الى تدليك لعلاجها.
وهذا صحفي عراقي يكتب تقريرا بعنوان "انتشار مراكز التدليك في العراق ترافقه شائعات فساد ودعارة". 
في شمال العراق ، في كردستانهم، يحتاج الأكراد للتدليك أيضا (هذا شيء اتفقوا فيه مع العرب) والجنود الأمريكان أيضا، الذين استعاضوا بمنتجعات الحلفاء الأكراد في دوكان وزاخو واربيل، عن الترويح في مواخير تايلاند ودبي والمنامة. وقد كتبنا عن ذلك في موضوع (ماذا يحدث في منتجع دوكان)  وحيث أوردت هذا النص على لسان أحدهم  "الشمال يختلف عن الجنوب في ان كل فرد هناك تقريبا كان يدعم الحرب على العراق في 2003، والجنود الأمريكان يذهبون في اجازاتهم الى بارات زاخو واربيل." كما حكيت لكم قصة الراقصة اليابانية يوكيكو التي افتتحت صالون مساج في قلب المنطقة الخضراء لجنود الإحتلال (هنا).
اليوم يأتينا خبر ثورة مصلين من زاخو، خرجوا بمظاهرات عارمة بعد صلاة الجمعة  "وفي تطورات خطيرة ومريبة ظهر اليوم حيث قاموا باحراق محلات المشروبات الروحية الخاصة بالايزيديين والمسيحيين واشعال النيران فيها وحرقها كما هاجموا الفنادق التي تسمح بتناول المشروبات الروحية ، حيث تم احراق فندق سيبان العائد لاحد الاخوة الايزيديين ، وتم مهاجمة مراكز المساج وتم حرقها، كما قاموا باحراق صالونات الحلاقة وبعض الموتيلات الخاصة بابناء الاقليات في المنطقة. وقد نقلت عينكاوة كوم بانه تم مهاجمة محلة النصارى مما خلف ما لايقل عن 28 جريح حتى ساعة اعداد الخبر.
وقد علم بان بعض خطباء الجمعة قاموا اليوم بالتحريض ضد محلات المشروبات ومحلات المساج ، وكانت التظاهرة قد انطلقت من احد المساجد في زاخو بعد صلاة الجمعة مباشرة، وبلغ عدد المتظاهرين قرابة الـ 50 شخصا، ازدادت اعدادهم بعد انضمام اشخاص اخرين لهم، مما اثار حالة من الرعب والدهشة بين ابناء المنطقة الذين لم يعتادوا على مثل هذه الاعمال الفوضوية. ووصف نائب رئيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري جونسون سياويش في اتصال هاتفي مع موقع "عنكاوا كوم" ان الوضع في زاخو "خارج عن السيطرة"، مشيرا الى ان اجتماع طارىء لتجمع التنظيمات السياسية للمسيحيين يعقد الان، لتدارس الوضع الراهن قبل ان يزداد سؤءً." واليكم فيلم فيديو عن (ربيع كردستان) الذي جاء في وسط الشتاء:
++
متابعة
وأنا أبحث في هذه القصة ، وجدت صورا لمراسل صحفي يهودي هولندي ذهب الى قاعدة عسكرية في العراق اسمها Warhorse قرب بعقوبة ، محافظة ديالى، ويقول عن ذلك (هنا) ان فيها - مثل معظم القواعد في العراق - صالون تدليك. في الصورة أدناه ثلاث عاملات مساج (سيماهم في وجوههم) من تركيا،مع صاحب الصالون اللبناني. 
 هذه صورة اليهودي مع صاحب المكان ومدلكة:


هل عرفتم الآن لماذا انتشرت صالونات التدليك في العراق؟ هذا يجري في قواعد عسكرية (منضبطة) كما يفترض. فماذا يجري في المناطق غير المنضبطة خارج القواعد؟ 
**
في متابعة ذكر موقع (كتابات) أن بارزاني استخدم أماما للانتقام من الاتحاد الاسلامي الكردستاني بعد ازدياد شعبيته. إقرأ التفاصيل هنا.

هناك 20 تعليقًا:

  1. تعليق على المقالة الاصلية .. شنو العلامة الفارقة للسلفيين أو الاصوليين .. لم نرى بالفلم سوى أشخاص عاديين شلون عرف سلفيين .. ما أظن بس السلفيين متضايقين من هذه الامور ربما ناس ليسوا سلفيين و لكن وصلوا لدرجة القرف من الانحطاط و التطرف الليبرالي ..

    ردحذف
  2. شكرا على الملاحظة. في الواقع ان الخبر الاصلي لا يقول سلفيين ، ولكن التعليق على الصورة في الموقع الذي نقل الخبر والعنوان الذي يقول (اصوليون)، ولابد اني نقلت كلمة سلفيين من ذلك ، ولكن حذفتها من تعليقي الان.

    ردحذف
  3. الحادث قد يبدو عابراً و لكنه في تصوري يمكن أن يعكس معاني عديدة و هامة. البعض قد يعتبر أن إنتشار هذه المراكز هو إنعكاس لثقافة ليبرالية و علمانية متطرفة ، لكنه يمكن أيضاً إيعازه إلى فكرة التبعية المطلقة المسيطرة على سلوك القوى السياسية المهيمنة على منطقة انتشار الظاهرة بعيداً عن طبيعة تفكيرها التي قد تكون ليبرالية أو غير ليبرالية. شيوخ الخليج ذوي العقلية العشائرية و الدينية روجوا لهذه الظاهرة ليس من منطلق ليبرالي و فادة الاحزاب الكردية الذين يمثلون تيار قومي كردي روجوا لهذه الظاهرة ليس من منطلق ليبرالي فمسعود البرزاني نشأ في وسط عشائري و ديني حيث أبوه مصطفى هو ملا (اي يعمل في القضايا الدينية) كذلك الطالباني هو من اسرة دينية صوفية و هناك تكايا باسم عائلتهم في بغداد و كركوك. أصحاب فكرة التبعية هؤلاء عرباً كانوا أم كرداً أم من أي جنس لاتهمهم الليبرالية أو العلمانية أو اليسارية من قريب أو من بعيد بل ربما بعضهم لا يعرف نطق مصطلحاتها هم يعبرون عن فكرة بدائية بسيطة هي غتباع القوى الناجحة و المتفوقة و المسيطرة من دون أدنى تفكير. و لو كان في البيت الابيض بن لادن لأطلقوا لحاهم و قصروا دشاديشهم و واصلوا اللعب بالسواك ليل نهار. هم يشعرون أن هذا الانفتاح يقربهم من الاقوياء و يفتح لهم جيوب أصحاب الاموال و الاستثمارات و هذا ما حصل في الخليج و في شمال العراق. حتى في صفوف الاسلاميين برز تيار شجع على مثل هذا الاتجاه و بالضد حتى من ثوابت أساسية في العقيدة الاسلامية و نرى نماذج من ذلك في صفوف الاخوان المسلمين المنادين بالاسلام المعتدل على النموذج التركي و بوادر منه في صفوف يعض سلفيي مصر الذين شاركوا مؤخراً في لعبة الانتخابات و الديمقراطية التي كانوا يحرمونها فيما سبق. جذور ذلك ربما جائت من كتابات للافغاني و محمد عبده في نهاية القرن التاسع عشر و مطلع القرن العشرين. بعض القوميين العرب كانوا كذلك في بداية النهضة القومية العربية في القرن التاسع عشر لكنهم و مع تجربتهم بعد تحرر بلدانهم و مأساة فلسطين و إصطدامهم مع القوى الاجنبية صاروا وطنيين مخلصين و صارت قيمهم الفكرية و السياسية تتمتع بقدر من الذاتية و الاستقلالية. ربما تؤدي هذه التظاهرات إلى تطور في خريطة السلطة و صعود قوى إسلامية إخوانية قادرة على مواجهة هذا الغضب و التطرف في الشارع الكردي قبل أن يستفحل و من هنا يصدق عنوان المقالة فيكون ربيع كردي مشابه للربيع العربي و يتعلم مسعود الدرس جيداً

    ردحذف
  4. ابو ذر العربي3 ديسمبر، 2011 6:42 م

    بتقديري ان هذه الظواهر الموجودة سابقا والتي تعزز وجودها في الشمال والجنوب بعد الاحتلال هي افكار لخدمة الصهاينة واعوانهم كي يمارسوا الدعارة بطريقة غير مقضوحةوعلنية اي بواجهات مهنية
    وكذلك الموجودة في الخليج هي واجهات لممارسة الدعارة المقنعةحيث ان المجتمعات هي مجتمعات اسلامية
    اما في مناطق اخرى من العالم والتي ليس لها علاقة بالاسلام فهي ظواهر تعتبر اجتماعية طبيعية فيزيولوجية تمارس بكل حرية ولا عيب في ذلك عندهم
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  5. أخي ابو ذر

    لم اسمع سابقا قبل الاحتلال بوجود محلات مساج يعمل فيها بنات من آسيا او تركيا او حتى عربيات. اما ان بقية العالم يعتبر اماكن المساج طبيعية واعتيادية ، فهذا ليس صحيحا ايضا، دائما هناك تغامز واحياءات حين تذكر صالونات المزاج حتى تشيع في الثقافة الغربية مصطلح happy ending فيما يخص صالون التدليك اي (النهاية السعيدة) كأن يسأل الواحد صديقه : هل وصلت الى النهاية السعيدة بعد التدليك؟ والزوجات يغضبن دائما اذا ذكر الزوج انه ذهب الى محل مساج. دائما الكلمة مرتبطة بالجنس المبطن او المقنع.

    ردحذف
  6. من قلب الحدث .

    يا اخوان الحكايه كلها مسرحيه ولعبه مخطط لها ومدروسه جيدا .
    صالونات المساج موجوده في شمال الوطن منذ 2005 وازدادت بصوره غير طبيعه في 2007 ومازالت بازدياد ففي دهوك وحدها اكثر من 12 مركز مساج صيني اخبرني احد اقربائي ممن اثق فيه بان هناك جلسات مساج خاصه تعملها فتيات صينيات لايكون فيها التدليك والمساج باليد بل بالجسم كله اي يتم تدليل جسم الزبون بجسم الفتاة وهذا النوع غالي جدا ويعمل بمواعيد خاصه ولزبائن معيين من رجال اعمال ورجال سياسه وبسريه تامه وسعر الـ 45 دقيقه 200 الف عراقي اي مايعادل 170 دولار ( آسف على التفصيل لكن لكي يكون واضح حجم الفساد والعهر الذي يضرب شعبنا ).
    اما محلات بيع الخمور والبارات فموجوده منذ قديم الزمان .
    البارحه 02.11 الجمعه وبعد صلاة الجمعه احد خطباء الجوامع ويدعى ( شيخ نعمه ) وهو محسوب على الحزب الديموقراطي ( حزب مسعود ) أجّج المصلين على مراكز المساج في قضاء زاخو وذكر كل المراكز في القضاء بالاسم والعنوان وذكر الشوراع التي فيها محلات بيع الخمور والفنادق التي فيها نوادي ليليه وديسكوات وطلب من المصلين علناً مهاجمتها وتكسيرها وحرقها وفعلا خرج المصلين من المسجد لاهدافهم التي رسمها لهم الشيخ نعمه وقاموا بالبدايه بتكسير الواجهات الزجاجيه برمي الحجاره وتكسير يافطات المحلات ولم يتدخل رجال الشرطه والامن لحمايتهم ورايتهم بام عيني في القنوات الكرديه الارضيه يقفون يتفرجون على الشباب والفتيان الذين كانوا يكسرون المحلات ولما لم يجد الناس اي منع من الشرطه قاموا باحراق مراكز المساج ومحلات الخمور واستمر الامر الى الساعه الواحده بعد منتصف الليل . وبعد ذلك بقليل اذاعت قناة الحركة الاسلاميه الكرديه عاجل ذكرت فيه حرق مقرهم في زاخو وظهر رئيس الحركه ( علي بابير ) وقال ليس لنا اي يد بالموضوع والجامع الذي هيج الناس على العنف ليس من جوامع الحركه الاسلاميه بل هو جامع محسوب على الحزب الديمقراطي ولكن دون فائده ففي نفس الليله تم حرق مقر الحركه في دهوك واربيل والسليمانيه وقضاء سميل وقضاء قسروك وقضاء كلار وبحضور مفارز الشرطه والامن وقاموا ايضا باعتقال كبار رجال الحركه في اربيل ودهوك والسليمانيه .
    واغلب العقلاء هنا في محافظة دهوك متاكدين بان حرق مراكز المساج ومحلات الخمور كان لعبه وشراره لمهاجمة الحركه الاسلاميه الكرديه علماً هذه ليست المره الاولى ففي سنة 2005 تم حرق مقراتهم ايضا .
    والحركه الاسلاميه ليست على المنهج السلفي المعروف للجميع بل هم تقريبا على خط جماعة الاخوان المسلمين . فهم يؤمنون بالعمليه السياسيه ويشتركون بالانتخابات وبالحكومه .
    برأيي ان المسأله كلها تتعلق بموضوع من اثنين .
    الانتخابات
    تهجير المسيحيين من المناطق الكرديه

    والله اعلم

    بغدادي كردي

    ردحذف
  7. شكرا.. بغدادي كردي على المعلومات المهمة. هل يمكنك ان تسأل صاحبك هناك اذا كان محل المساج الذي احرق في زاخو يعود فعلا لمسؤول في المدينة كما قال يونادم كنا؟

    أنا اعتقد ان سبب افتعال التخريب هذا هو الاسراع في اعلان اقليم للمسيحيين، يكون تحت السيطرة الكردية. لا تنسى ان المشكلة الان القائمة هي ان حكومة الاقليم تعاقدت على انتاج نفط مع شركات اجنبية والابار موجودة في سهل نينوى. فإذا كان هذا السهل اقليما خاصا بالمسيحيين الذين سيطلبون الانضمام الى اقليم كردستان، لن يعترض احد على استخراج النفط من هناك.

    ردحذف
  8. يجب ان نعرف, هل تم اشعال المحل/ات لأنها حرام او لأنها تعود لمسؤولين. حتى نتمكن من معرفة الجناة هل هم "دولة العراق الاسلامية" او "صداميين", ام هم مدفوعين "باجندة خارجية" تستهدف العملية (السلسية)؟

    انا مع السبب الذي طرحته عشتار في تعليقها الاخير.

    عراق

    ردحذف
  9. عراق
    المسيحيون في مواقعهم يقولون ان اشعال النيران والتخريب حصلت لممتلكات مسيحية وليس لأن هذا حرام او يعود لمسؤولين. وهم يدللون على ذلك ان بعض المحروق كان محلات عادية مثل بقالة او غيرها يعني ما لها علاقة بالحرام والحلال ولكن لمجرد انها تعود لمسيحيين، ولهذا انا رأيت هذا الرأي من ان هذه الهوسة من اجل تبرير اقامة محافظة خاصة بالمسيحيين (قبل ان يخرج الامريكان)

    ردحذف
  10. اعزائي القراء
    ممنوع التعليق على المسألة الحسابية الـ 45 دقيقة ب 170 دولار التي ذكرها اخونا بغدادي كردي.

    ردحذف
  11. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  12. العزيزة بنت البلد
    أرجو الا يزعجك اني نشرت تعليقك ولو انه كان خاصا. واذا ازعجك اكتبي لي وسوف احذفه ، ولكني نشرته حتى ارد عليك لأني لا اعرف بريدك الالكتروني.
    خروجك من تلك الساحة لأن احدهم وضع فيلما واغنية الخ ، كان خطأ. انا تصلني شتائم مقذعة ولكن قليلة جدا الآن وليس كما اول ما بدأت لأنهم رأوا اني لست من النوع الذي يمكن اخافته او ترهيبه، او دفع الاحمرار الى وجهه خجلا. انا لا اتعامل مع نفسي على اني امرأة. انا كاتبة ، انا كلمة. والكلمة لا جنس لها ولا عواطف. ولهذا لا يهمني ان اشير الى كلمة خارجة (ومايحدث في العراق يخرج الانسان من طوره او يدفعه الى السخرية) كما في موضوع الطيران العراقي ، ولكن ينبغي ان تعترفي اني اشرت اليها بأناقة وليس بطريقة فاحشة. هذا اسلوبي ولهذا لم تصلني اية اعتراضات منذ ان نشرت ذلك الموضوع الا من الاخ الذي اشار حديثا اليه.
    لا اعتقد ان قرائي ينظرون الي على انني امرأة، وانما على اني فكرة (وما ااطرحه من افكار) قابلة للمناقشة. وهذا اروع مافي قرائي.
    وللعلم، الاغبياء فقط هم الذين يعتقدون ان المرأة التي تكتب وتشارك في الجدل وفي فضح الاحتلال الخ خاصة المرأة التي تسمي نفسها محاربة بالكلمة ، يمكن ان تردعها عن طريقها شتائم او افلام ايحائية او اي شيء. هذه حرب، واي سلاح يحاربوننا به، لدينا اقوى منه.

    ردحذف
  13. حركات تعبانة وملينه منهه المسألة سياسية لاعلاقة لها بالحلال والحرام ورادو يطلعوها براس الإسلاميين حطو شيخ (حبيني يعني "ابو بطن") لمهاجمة البارات وغيرها واصلا الي هاجمو البارات هم من البيشمركه.يابه تره عدنه حصانة ضد الكلاوات وخبرة لاتقل عن 15 سنة ماكو تعيين!!

    ردحذف
  14. اخوي فارس النور
    مادام ماعندك شغل - مثلي- ومفتح بالتيزاب - مثلي، اقترح عليك ان تفتتح مدونة تفضح فيها هذه الكلاوات، وكل مدونة جديدة مثل طلقة في قلوبهم.

    ردحذف
  15. ابو ذر العربي4 ديسمبر، 2011 4:53 م

    بعد الاضطلاع على بعض حقائق الموضوع في الشمال اقول
    ان فكرتي مبنية على بعض الحقائق التي اعلمها وليست في العراق ولكن دخولها كظاهرة بعد الاحتلال مربوطة بان في دول مثل لبنان يوجد فتيات يعملن مساج في صالونات الحلاقة والتجميل وهذا هو مقدمات للاتفاق على بقية الموضوع في امكنة اخرى
    وفي دولة الكيان الصهيوني دولة الفساد الاولى في العالم الامور مفتوحة ومباحة وهي التي تصدر الافكار والجواسيس لممارسة هذه الافعال بواجهات مختلفة
    اما فيما حدث في الشمال فهو موضوع عبر عنه البعض بصيغ مختلفه وانت سيدة عشتار اضات بتعليقك اضاءات واقعية
    فهي تحمل اكثر من معنى ولها تفسيراتها اما في العراق قبل الاحتلال فلم تكن الظاهرة موجودة الا على شكل حمامات شعبية ولم يكن فيها عنصر البنات
    ومجمل القول ان الصهاينة وعملاءهم لا يتركون اي ثغرة الا ويدخلون منها للافساد بغرض تحقيق مطامحهم في افساد المجتمع بشكل عام لتسهيل السيطرة عليه وهي فكرة عامة وليست خاصة بالوضع في الشمال
    واشكرك على التوضيحات الهامة
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  16. السيدة عشتار و السيد فارس النور ..
    بالفعل كل مسألة قذرة في زمننا هذا وفي بلدنا لابد أن يكون لها علاقة في السياسة التي من المفترض فن و ذكاء و لكنها ما هي إلا خوض في الاوحال و إن هي في العالم لعبة قذرة فخونة و عملاء العراق من عرب و أكراد جعلوها أكثر قذارة .. و من العسير أن يسلم من قذارتها الشرفاء .. و كما يقال الخائض في الوحل لا بد أن يعلق بقدميه أو ثيابه بعض الوحل على أقل تقدير ..
    و أؤيد عشتار بأن كل من له المقدرة على المحاربة بالكلمة و مفتح بالتيزاب و اللبن يعمل مدونة لكن مو باللهجة الشركاوية الرسمية والمعتمدة من قبل الطبقة الحاكمة في العراق الجديد رجاءا

    ردحذف
  17. اليوم فقط تاكدت بان مركز المساج في زاخو يعود الى مسؤؤل حزبي في القضاء وهو بيشمرگه قديم واخوه مدير بلدية زاخو وهذا المركز قمة بالفساد ويتفوق على باقي المراكز بان فيه خدمة توصيل للمنازل والشقق والفيلات ( delivery ) والمركز افتتح منذ شهرين تقريبا وعندما فاحت رائحته بشكل كبير توجه وفد من رجال دين ووجهاء القضاء الى القائممقام ليحل لهم المشكله ولم ينفع فتوجهوا اخيرا الى مسؤول فرع زاخو للحزب الديمقراطي فقال لهم امهلوني اسبوعين وساغلقه لكم وقبل انتهاء المهله بيومين سافر الى الخارج للعلاج فحدث ماحدث بعدها

    بغدادي كردي

    ردحذف
  18. اخوي بغدادي كردي
    شكرا للمعلومات ولكنك لم تأت لنا باسم صاحب المكان. والان اسمع هذا :

    صحيفة هولاتي الكردية اجرت حوارا مع
    الملا اسماعيل عثمان، المتهم، بتحريض المصلين في خطبة الجمعة الماضية، في مسجد الرشيد بزاخو. وكان مما قاله "صاحب مركز المساج من عشيرة السندي وانا ايضا من نفس العشيرة. اننا لم ناخذ بنظر الاعتبار هذا الشيء ابدا ولم يقل لي احد ان اثير هذا الموضوع. الهدف من الموضوع كان الاسلام فقط".

    عشيرة السندي. هل يكون صاحب المكان له علاقة بمجموعة سندي وصاحبها روبار سندي وهو من زاخو ايضا وقد كتبنا عنه كثيرا في الغار وله شركات في كل مجالات حالات التربح من جمع الزبالة الى الطيران الى الامن الخ.

    هل يمكن ان تأتي لنا بالاسم الصحيح؟ او تقرأ لنا صحيفة هولاتي وسوف آتي لك بالرابط بعد قليل، لربما يكون هناك معلومات اكثر.

    ردحذف
  19. هذا رابط صحيفة هولاتي الكردية، هل يمكن البحث فيها عن خبر اسماعيل عثمان؟

    http://www.hawlati.co/

    ردحذف
  20. في البداية شكرا على الموضوع و التعليقات , انا لا اجد ان موضوع المساج الصيني مهم بقدر ما نعاني من مشاكل الان. لماذا نذهب الى الامور الصغيرة و ننسى الامور الكبيرة . لماذا لا نوحد طاقاتنا و افكارنا و كلماتنا لتغيير واقع الحال بدلا من رمي الكرة في ملعب لا يعرف فيه من هو الفريق الزائر و الفريق صاحب الارضيه. لماذا لا نقوم بانشاء مركز مساج صيني و لكن بصورة احترافيه و تقليدية. مثلا رأيت في احدى الافلام مركز للمساج السيني و لكن للقدمين و المكات عبارة عن قاعه مفتوحه و يجلس الزبون على كرسي مريح و يضق غطاء للعينين و يتلقى المساج للقدمين. لماذا لا نكون خلاقيين في افكارنا بدلا ان نكون مشتائمين و مندسين عليها. شكرا

    ردحذف

هذه المدونة يحررها طرفان: صاحبتها وقراؤها. التعليق أداة مهمة للتفاعل والإضافة والإثراء. بالتأكيد لك وجهة نظر قد نتفق أو نختلف حولها ولكنها جديرة بأن نسمعها. الصمت ليس علامة الموافقة دائما، ولهذا من الضروري أن نسمع صوتك.
ولكن لو خالفت الشرطين التاليين، سوف تحرم القراء من الاستماع الى رأيك، وفي هذا خسارتنا جميعا.

1- ممنوع استخدام لغة حوار غير لائقة.
2- ممنوع التعليق في غير الموضوع المحدد.