Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

12‏/12‏/2011

صدام تنبأ في 1993 بانهيار الاقتصاد الأمريكي

وعدتكم هنا ان اترجم بعض مايتيسر لي مما كتبت عن تسجيلات القائد صدام حسين. وهذا موجز مقالة.
بقلم: اليزابيث نيكولاس 
ترجمة مختصرة: عشتار العراقية
في 1993 كانون الثاني، مقطع من اجتماع  حول العلاقات مع ادارة كلنتون المقبلة، يقدم نظرة ثاقبة لرؤية وستراتيجية صدام حسين. في وصف "الوضع الدولي الجديد" ينظر القائد العراقي الراحل الى المستقبل ويحلل  السياسة الخارجية الامريكية متنبئا بوقائع حدثت في السنوات التي تلت. هنا جزء مقتطع يناقش مغامرة الولايات المتحدة في الصومال في اوائل التسعينيات.

يقول صدام حسين " اذا استمر الامريكان في هذه السياسات، سوف يواجهون متاعب كبيرة. ماذا يدفع الانسان لانتخاب امريكي؟ كيف يؤثر عليه لانتخابه؟ ربما  يعده بتحسين الحالة الاقتصادية. كيف يستطيع تحسين الحالة الاقتصادية والجنود الامريكان منتشرون في كل انحاء العالم؟ اقتصادهم لن يتحسن ابدا مع النفقات التي صرفوها في الخليج وفي اوربا. صرفوا 68 بليون دولار في الخليج وفي اوربا صرفوا 128 بليون دولار اذا لم تسحب امريكا قواتها من كل انحاء العالم ، لن يتحسن اقتصادها ابدا. امريكا ليست في طور شبابها. امريكا على حافة الكهولة وفي بداية طور الشيخوخة. هذه هي الطبيعة. ربما يؤخر الانسان التدهور ولكن على اية حال لا استطيع تخيل استمرار التدهور (هذه ترجمة حرفية ولكن الجملة غير مفهومة بالنسبة لي). اعني من المستحيل على امريكا ان تتخلى عن دورها في التدخل والتأثير مثل اخر حماقة (في الصومال) .( هذا قبل حماقاتها التالية في افغانستان والعراق- ملاحظة مني)
اذا طبقت امريكا سياسة جيدة تحدث فرقا في العالم ، وانهمكت في تحسين الاقتصاد الخ سوف تكتسب امريكا احتراما اكبر من بقية العالم. على اية حال، أمريكا تتصرف بدون خشية على الاطلاق. وهذا يعني انها ليست متنبهة الى النتائج. هذا قد ينتج عن توثق العلاقات بين الصين والاتحاد السوفيتي والهند واليابان وآسيا. المانيا سوف تنمو لتكون تهديدا صناعيا وفرنسا سوف تنتشر في اسواق العالم. سيحدث ذلك فوضى كبيرة في انحاء العالم . من المستحيل ان تحسن امريكا اقتصادها، بتوفير بليون دولار من هنا ومليون دولار من هناك ، ومليونين من مكان آخر. هذا جيد ولكنه لن يشفي جراحه التي هي من العمق بحيث لن تشفى مالم تتوجه امريكا الى الميزانية العسكرية"
*
ملاحظة : هذه ترجمة عن الإنجليزية وليس تفريغا لتسجيل باللغة العربية ولهذا قد لاتكون الكلمات مطابقة لإسلوب صدام حسين في الحوار.

هناك تعليقان (2):

  1. ابو ذر العربي12 ديسمبر، 2011 6:39 م

    ان جزءا من مخطط ضرب العراق والاسلام هو الوعي في شخص صدام رحمه الله حيث كان من التحليل الدقيق والوعي بحيث انه كان يحلل بدقة ويعرف نقاط الضعف في القوة الامريكية ومخططاتها
    فكانت امريكا تخشى من شخصيته ووعية اذا ما استفاد منه العرب والمسلمين وعملوا سوية على مجابهة الامريكان والكيان الصهيوني وافقدوا امريكا قوة التاثير عليهم
    ولهذا دائما يحاول اخفاء اهدافه الحقيقية واذا ما كشفت هذه الاهداف فانه يفشل في تحقيقها
    وكان الرئيس الشهيد من اولئك القلائل الذين ارعبوا امريكا والكيان الصهيوني واعوانهم فكان التخطيط للقضاء عليه لاحقا
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  2. اللهم يرحم القائد / صدام حسين أبو عدي و جميع المسلمين "المسلمين"

    ردحذف