Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

12‏/12‏/2011

تسجيلات صدام: ام المعارك في 1991

هذه ثلاثة تسجيلات سرية للقائد صدام حسين مع الحلقة المقربة: قيادات الجيش ومجلس قيادة الثورة، أثناء الحرب البرية.


في الحلقة القادمة : تسجيلات الحرب العراقية الايرانية
تنبيه: ارجو اعلامي اذا كانت هناك اية مشكلة في الاستماع الى التسجيلات؟ لأن أحدالأصدقاء اشتكى من ان هناك صعوبة تأخير في فتح او تحميل التسجيل.
مع الشكر الجزيل للاخوة في موقع العراق للإحصاء والمسح الذين أرشدوني الى مكان التسجيلات.
تسجيلات الحرب العراقية الايرانية    
 (هنا) و (هنا)

هناك 14 تعليقًا:

  1. العزيزة عشتار تحية و سلام و تثمين لهذا الجهد المخلص و المثابر في البحث و النشر. إنه جهد مشابه لما يفعله المعلم الحريص و النبي الجليل في تلاميذه و قومه و تقديم كل نافع و ذو معنى لهم. مع الاسف أن الاشرطة المعروضة المتعلقة بفترة تصادم العراق بالولايات المتحدة قليلة في مقابل أشرطة أكثر عن الحرب العراقية الايرانية. بالنسبة للاشرطة المعروضة في هذه المقالة هي تتعلق حصراً باجتماع القيادة العراقية صبيحة يوم 24 شباط 1991 عقب ساعات من انظلاق هجوم الولايات المتحدة و حلفائها البري على الكويت و العراق و لا علاقة له بمعركة الخفجي المعروفة التي جرت في يومي 30 و 31 كانون ثاني 1991. في بداية الاجتماع يوجز السكرتير حامد يوسف حمادي الحاضرين عن الموقف ثم يطلب القائد الشهيد الخرائط فيرى أنها لا تحتوي أحدث التأشيرات المتعلقة بتطورات الموقف العسكري و يطلب بهدوء الانتباه لتحديثها مما عكس إسلوب قيادي راقي على العكس مما روج له الاعداء و روج له البعض عن تصلب و شدة و عنف القائد. كذلك عكس الموقف الذي في الشريط و مع الاسف مستوى أداء ضعيف لبعض القيادات العسكرية. يتضح من الموقف العسكري أن القوات العسكرية للولايات المتحدة و الغربية تعتمد و بشكل أساسي على القوات القوية الفعالة التي تتمتع بقدرات حركية عالية و مدعمة بالهليكوبترات للوصول و بسرعة عبر الاجنحة و الانزالات إلى أعماق قوات الخصم و إحداث إرتباك تتقدم خلاله قوات الدروع الثقيلة لانجاز الحسم فيما الخصم و قياداته مرتبكة من فعل القوة السريعة. مشكلة القيادات العسكرية التقليدية و منها العراقية أنها لم تفكر بتطوير تكتيك لمواجهة هذا الاسلوب و بقيت تواجهه بهجوم مدرع ثقيل و بطيء الحركة يكون ضعيف تجاه التفوق الجوي. هذه إنطباعاتي الاولية عن الاشرطة هنا مع محبتي و فائق تقديري للجميع

    ردحذف
  2. شكرا اخي ابو يحيى على صبرك ودقة استماعك، انا استمع الى الكثير من الاشرطة وقد سمعت كلمة الخفجي وربما قيلت عرضا، وربما اشتبجت علي الامور لكثرة ما استمعت. ولكن هل كانت هناك صعوبة في فتح الاشرطة او الاستماع اليها؟

    ردحذف
  3. الشكر والتقدير والأعتزاز بالأنجاز الذي قمت به عزيزتنا عشتار بالتعاون من قبل موقع العراق للأحصاء والمسح, وتحياتي لكم
    التسجيلات جيدة وتعمل جيداً وقد قمت بعمل تنزيل على كومبيوتري لهذه التسجيلات وكانت واضحة وجيدة
    كامل التقدير والأمتنان
    أخوك محمود النعيمي

    ردحذف
  4. ملاحظاتي على التسجيلات بأنها غير دقيقة وتفتقر للمصداقية . فبعض الكلام تم قطعه او تسريعة لكي لايتم فهمه ففي احد الاشرطة عندماقال احد قادت صدام سيدي هل نترك الكويت هيجي بعماراتها ومبانيها؟!. هناتم تسريع صوت صدام لكي لايفهم المستمع ماذا كان تعليق صدام عن وضع الكويت ؟!.

    ردحذف
  5. اخي غير معرف الذي تشكو من قلة دقة التسجيلات وعدم مصداقيتها. عليك ان تتذكر ان هذه تسجيلات مسروقة من قبل المحتل، وقد بقيت لديه سنوات قبل الافراج عنها. ولابد ان نتوقع كل شيء. كما ان الافراج عنها كان انتقائيا. مثلا الكتاب الذي اشرت انا اليه وهو الذي اصدرته جامعة كامبرج عن هذه التسجيلات يقول في المقدمة انهم لم يخصصوا فصلا عن التسجيلات الخاصة بالاكراد. لماذا؟ قالوا لأن تلك التسجيلات بحثت كثيرا في المحكمة ونشرت لا ادري اين. ويبدو ان الاكراد استولوا على كل ما يتعلق بهم ومسحوه. لأنه في المحكمة لم يقدموا تسجيلات كاملة بل كانت تسجيلا او اثنين مجتزئا ومقطعا. ولهذا ربما لن نعلم ماذا حدث حقيقة لهم. هل كما يدعون؟ مسألة اختفاء تسجيلات خاصة بالقضية الكردية التي استمرت عشرات السنين شيء يثير الريبة. ولو كان هناك تسجيلات تجرم صدام حسين او حكومته لنشروها على الحبال في كل البالقونات.
    ولكن علينا ان ننشر ما سمحوا لنا به للاطلاع، ويبقى على المستمعين ان ينيروا الموضوع ويملأوا الفجوات بملاحظاتهم كما فعلت انت.

    ردحذف
  6. العزيزة عشتار تحية و سلام. الروابط تعمل بشكل جيد و المادة جيدة و أويد ما قاله الاخ محمود النعيمي تماماً. أتفق تماماً ما قاله الاخ غير معرف و ما قلته أوضحته يا سيدتي في أن ما يظهر و ما أفرجوا عنه من أشرطة إنتقائي و يعكس أقل الجوانب إيجابية عن القيادة فالعدو عودنا على محاولة توظيف الاشياء لصالحه و عدم طرح الحقيقة كاملة. عبارة عدم المصداقية للاخ غير معرف قد تبدو لي غير مناسبة مع كامل إحترامي لوجهة نظره الوجيهة. فيما يخص كلام أحد الحاضرين عن الالم على فقد الكويت مجدداً بعد قبول الخطة السوفياتية في حينه القائد أجاب بما بدا لي أنه يقول أن الجيش لازال موجودا و يقاتل في الكويت و كأنه يريد أن يقول لعضو القيادة المتألم أن الموضوع سياسي و هو خطوة لتخفيف الضغوط عن العراق و أن الهجوم البري و كأنه ألغى الخطة السوفياتية و ألغى معها قرار الانسحاب. يظهر من فقرة النقاش هذه أن قرار الانسحاب النهائي فرضته الوقائع اللاحقة على الارض أكثر من كونه قرار مرتبك إتخذته القيادة في نهاية المعارك البرية. محبتي و تقديري للجميع

    ردحذف
  7. آه يا عشتار .. إستمعت و بكيت .. و هل بكاء القلب يجدي ..!!

    بنت البلد

    ردحذف
  8. البكاء لا يجدي إلا في غسل العينين.

    ردحذف
  9. ابو ذر العربي17 ديسمبر 2011 4:42 م

    بسم الله
    تحية وبعد
    لم اكتب عن التسجيلات الرسمية للقيادة العراقية وذلك لانني على يقين
    بان ما نشر من اكاذيب على العراق وقيادتة من ابواق الدعاية الامريكية ومن لف لفها ايام الحروب وما سبقها من اعلام يسوق للحروب على العراق
    ما هو الا دعايات واكاذيب وان القيادة العراقية الوطنية ليس لها الا وجه واحد وتتعامل بمبداية عالية مع الصديق ومع العدو وتقول للاعور اعور في عينه ووجهه وليس خلفه
    وهذه الميزه في القيادة العراقية هي من ميزات الصحابة الاوائل الذين اثبتوا منهج الحق وثبتوا مباديء الدين الحنيف
    والقيادة العراقية الوطنية بقيادة الشهيد القائد صدام حسين المجيد هو من ثبت قاعدة القيادة الجماعية في العراق والوطن العربي بين مناصريه
    فهو ابن الشعب وابن القضايا العربية ولا يعقل ان من يتبنى قضايا العرب في التحرر ان يعمل بعكس تحررها وتحريرها وان يعمل بعكس قناعاته وان القوى المعادية للامة كانت تعلم علم اليقين بنوعية القيادة والا لما جندت امبراطوريتها الاعلامية لتشويه صورة القيادة العراقية ونعتتها مرة بالدكتاتورية ومرة بالارهاب ومرة بالابادة للبشر
    وكذلك استدعت كل شياطين الارض لحصار العراق مدة ثلاثة عشر عاما ومن ثم جندت كل قوى الشر في العالم لاجتياحه واحتلاله
    وما الافراج عن بعض هذه التسجيلات الا لركوب موجة التاييد للمقاومة قي الوطن العربي الذي اصبحت تخشى ان تنقلب ضدها وتصبح المقاومة العراقية هي القائد لها وهي تريد ان تقول بانها اكتشفت ان القيادة العراقية لم تكن كاذبة
    وهذا الاعتراف بحد ذاته ادانه لها على جرائمها في العراق وفلسطين ولبنان وكل الساحات العربية وعليها ان تدفع ثمن ذلك اجلا ام عاجلا
    فماذا ينفع الاعتراف اللفظي بالجرائم اذا لم تتم المحاكمة على كل الجرائم التي ارتكبت
    وانا اؤيد وادعو كل المنظمات العربية المخلصه لقضايا الامة والمنظمات الصديقة لها ان تقيم المحاكم في كل الارجاء وحسب مواقعها وتعمل محاكمات شعبية ورسمية للتعجيل في محاكمة المجرمين الذين قتلوا العراقيين والفلسطينيين واللبنانيين والليبيين والعرب والمسلمين حتى يعلم القاصي والداني ان الحق لا يسقط بالتقادم ولا بالاعتراف اللغوي
    وحتى يتحقق ذلك ادعو للجميع بطول العمر لمشاهدته والمشاركة في انصاف المظلومين وذوي الضحايا
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  10. الجهد الكبير الذي بذلته وتبذله سيدة الغار في تنوير المشهد المظلم أمام قرائها جدير بالتقدير، ومنه ماتبذله في تقدديم هذه التسجيلات.
    ورغم ان لي بعض الملاحظات على بعض التسجيلات، المنشورة حتى الان على الاقل، الا انها تقدم مفيدة في تقديم بعض خفايا الاجتماعات العراقية في المستويات القيادية، حزبية سياسية عسكرية.
    المهم ان يضع المستمع نصب عينيه ان هذه التسجيلات كانت لدى العدو وقد اطلع عليها رجال استخباراته وربما تعرض بعض منها للتشويه والمسح، وبالتالي يجب التريث في اعطاء الاحكام بشأنها، وخصوصا من الناحية السلبية، لأن بث ماهو سلبي، احيانا، امر مقصود.
    نكرر شكرنا لعشتار العراقية الأصية على جهدها الكبير، ليس في التسجيلات فحسب، على اهميتها، ولكن في كل ماتقدمه إحقاقا للحق وتنويرا للقارئ العربي في مواجهة حملات التزييف والتضليل.

    ردحذف
  11. عزيزي مصطفى

    لم اجد في التسجيلات اشياء سلبية، بمعنى أن حسناتها تزيد على سلبياتها ولا ادري ماهي السلبي في رأيك: هل هو مثلا الاراء غير الحكيمة احيانا؟ مواقف ضعف؟ جهل ببعض المعلومات؟ خطأ في الحسابات؟ كل هذا وارد ولا ادري لماذا لا نطلع عليه. هذه تسجيلات لاجتماعات بشر وليس لمجلس آلهة. والبشر قد يخطئون وقد يصيبون، ولكنهم يجتهدون خاصة في الاوقات العصيبة التي تسجلها هذه الوثائق.
    وإذا كان العدو كما تقول قد اطلع على هذه السجلات كونه السارق والمحتفظ بها حتى الان، فلماذا لا نطلع عليها نحن ايضا؟ ولنا ان نحكم على مصداقيتها او تلفيقها. هو يحكم عليها بطريقته وحسب خلفياته واهدافه ونحن كذلك نحكم عليها حسب خلفياتنا واهدافنا.

    تحياتي وشكرا للكلمات الطيبة.

    ردحذف
  12. الروابط أعلاه لا تعمل.

    ردحذف
    الردود
    1. نعم للاسف لا تعمل الان. وحين يتوفر لدي الوقت سوف ابحث عن روابط اخرى.

      حذف
  13. يمكن الاستماع الى جميع التسجيلات على هذا الرابط :
    http://crrc.dodlive.mil/collections/sh

    ردحذف