Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

12‏/11‏/2011

لماذا تراجعت أخبار ليبيا؟

هذا السؤال طرحته صحيفة القدس العربي ، وتوصلت الى الجواب التالي:
  .. بعد ان كانت اخبار ليبيا ومجلسها الانتقالي تحتل صدر الصفحات الاولى وعناوين نشرات الاخبار التلفزيونية الرئيسية طوال الاشهر التسعة الماضية، تراجعت هذه الايام الى ذيل الصفحات الداخلية، هذا اذا لم تعد تذكر على الاطلاق.
هذا الانحسار يعود الى سببين رئيسيين، الاول هو انتهاء عمليات حلف الناتو العسكرية بسقوط مدينتي سرت وبني الوليد وقتل العقيد معمر القذافي وانهيار نظامه كليا، والثاني ان الاوضاع الداخلية في ليبيا، وما تشهده من تطورات لم تعد تسير وفق المخططات الغربية بطريقة او باخرى.- القدس العربي
**
أنا أرى ان السبب وراء الحملة الاستعمارية كان احداث الفوضى في ذلك البلد، وإيقاف نموه لعشر سنوات قادمة على الأقل، وفي أثناء ذلك تقوم الشركات الغربية بنهب الموارد والثروات الليبية بدون ان يلقي الاعلام الضوء عليها، حسب النظرية : دمر ، عمّر، فرهد (انظر الفيلم هنا حول التربح من خراب ليبيا) والحرامية لا يحبون العمل تحت الأضواء الكاشفة.

هناك 9 تعليقات:

  1. العزيزة عشتار تحية و سلام أتفق تماماً مع وجهة نظرك يا سيدتي. القدس العربي كعادة قسم من المثقفين و منهم بالاخص إخواننا المثقفين يضعون أهدافاً من عندهم للحملات الامريكية و الغربية الموجهة لمنطقتنا و ذلك إعتماداً على ما تطرحه الولايات المتحدة و الغرب عبر ماكنة الدعاية و البروبوغندا قبيل و اثناء إنطلاق الحملات متناسين عن سوء نية أو حسن نية أن الاهداف المعلنة للولايات المتحدة و الغرب في الاعلام إنما هي دعايات و أكاذيب فارغة موظفة لأغراض المعارك و الحرب النفسية المترافقة معها و أن الاهداف الحقيقية غالباً ما تكون سرية يستلزم الكشف عنها جهد بحثي و استقصائي دقيق و مثابر. على هذا الاساس افترضت القدس العربي و رئيس تحريرها عبد الباري عطوان ذو الصلات الاسلاموية أن الولايات المتحدة و الغرب يريد و إنسجاماً مع شعاراته المعلنة إقامة ديمقراطية ليبرالية و تسليم الحكم لقوى ليبرالية علمانية و أن وصول الاسلاميين الى السلطة يعني إنتكاسة للاهداف الامريكية و الغربية بحسب هذه المفاهيم و المقاييس و المقدمات المصطنعة. ينسى هؤلاء أو يتناسون أن الولايات المتحدة و الكيان الصهيوني و قوى الغرب الاستعماري تعمل وفق أجندة أخرى تم الحديث عنها بأكثر من طريقة و منذ زمن بعيد و هي الاجندة المسماة الفوضى الخلاقة و إذكاء الصراعات الداخلية و جعل الاطراف جميعها تتذلل في طلب الدعم الخارجي للانتصار على الاطراف الداخلية الاخرى المنافسة. غدا إن إزداد العنف في ليبيا ستتهم القوى الغربية الشعب الليبي بالتخلف و أن تخلفه هو سبب خلافاته الداخلية و صراعاته الدموية و لن يذكر أحد الطرف الخارجي بأي سوء و سيبقى هذا الطرف يغذي الصراعات و فقدان الثقة إلى ما شاء الله. مع الاسف المشاريع الخارجية تنجح في الوقت الذي يتصور بعضنا أو يصور أنها فاشلة أو قريبة من الفشل. و لابد لنا للتغلب على ذلك من نظرة اكثر عمقو موضوعية.

    ردحذف
  2. ابو ذر العربي12 نوفمبر، 2011 8:51 م

    الامل والطموح شء والواقع شء اخر
    نحن لدينا امل في التغيير ولكن الواقع يقول ان التغيير والاستعانه بالقوى الخارجية يعني ان التغيير المنشود قد اصبح في خبر كان
    ولهذا فمهما سوقت القدس العربي وبثت من دعايات فسيبقى الواقع المعاش على الارض شيء اخر تماما اللهم الا اذا كانت القوى الغربية هي جمعيات انسانية تسيل دموعها كلما جرح عربي في اطراف المعمورة وتنتصر للانسانية
    او الا اذا عند القدس العربي قناعة ان القوى العميلة في ليبيا قادرة على مسك الارض بعد انسحاب قوات الناتو العلنية وبقاءها بعيدة عن الاضواء هنا يستطيع المرء ان يدعي انها تغيرت مصالح الدول الغربية مع ما يحصل على الارض
    واخيرا ارجو ان لا يكون ما تقول القدس العربي هو جزء من مخطط سياسي بريطاني للخداع والمناورة كي يطمان العرب الى انهم حققوا المعجزة وبعد خمسين سنة من الان نكتشف اننا كنا في خداع استراتيجي بريطاني
    "قولي كيف عرفت انها ستمطر اقول لك انظر الى الغيوم"
    وتحياتي

    ردحذف
  3. من المهم أخي أبا يحيى إدراك أن الكثيرين صاروا شبه واثقين أن القدس العربي تعمل بتمويل من قطر، فالصحيفة لا تحقق ربحاً لأن الجميع يستطيع قراءتها على الشبكة الدولية، ولا بد أن هناك من يمولها. إضافة إلى ذلك فأن القدس العربي لا تكتب أي شيء فيه نقد لقطر على الإطلاق، وعبد الباري عطوان من المعجبين بالقرضاوي وأفكاره.
    وقد بدا واضحاً كيف جند عطوان صحيفته ضد القذافي منذ البداية بمقالات نارية. وفي النهاية حين شتمه "ثوار الناتو" انقلب عليهم.
    وها هو الآن يجند صحيفته ضد سوريا تماماً كما تفعل الجزيرة وحاكم قطر الشيخ زوج موزة...
    والمتابع لصفحة القدس العربي والجزيرة على شبكة المعلومات سيلاحظ أن عناوينهما شبه متطابقة ومحتوى تامقالات يكاد لا يختلف شيئاً!!

    ردحذف
  4. أستاذنا العزيز الفاضل ابا هاشم التحية و الاحترام و التقدير موصول لشخصكم الكريم و جزيل الشكر لشهادتكم التي تعبر عن رأي إنسان خبير مطلع عن قرب و متابع للصحافة العربية في الخارج. كما تعرفون يا سيدي فأن السيد عطوان كان من القلائل الذين التقوا بابن لادن و قدم حواراً له كذلك هي الجزيرة كانت السباقة و الحصرية في عرض خطب بن لادن و نشاطاته ثم أن عدد من موظفيها اتهموا بالمشاركة في نشاطات القاعدة بشكل أو بأخر. و حين جاء الوقت لتقديم خدمات لسيدهم الاعلى ساهموا بالقبض على أكثر من شخصية بعد مقابلات صحفية مشبوهة. القصة طويلة و العلاقات أكثر من متشعبة. و لاشك أن شخصاً باطلاعكم و خبرتكم قادر على تفكيك تلك التشابكات و الخروج بالمهم و الجوهري منها. سلمتم و تقبلوا خالص محبتي و تقديري و لعشتارنا المبدعة كل التحايا و العرفان.

    ردحذف
  5. المصيبة ان الغرب في كل مرة ينجح بتضليل العرب يعني الان اصبح الناتو اداة للسلام والقضاء على الطغاة واغلب العرب اقتنعوا بذلك ولاحول ولا قوة إلا بالله.

    ردحذف
  6. ابو ذر العربي13 نوفمبر، 2011 8:06 ص

    سؤالي المتردد دائما في ذهني
    لو ان امريكا لم تصنع الارهاب لمحاربته فعلا وخاصة ما تسميه /"الارهاب الاسلامي /"لكان عليها بداية ان تقبض على امبراطور قطر الداعم للارهاب من خلال فضائيته الجنزيرة التي اول فضائية تبث الارهاب في قلوب الغربيين وتبث تصريحات بن لادن رحمة الله علية
    ولكانت القواعد الامريكية في قطر تحركت فورا لتدمير هذه المحطة الارهابية
    سؤالي لماذا يا اخ عبد الباري لم تتحرك امريكا لتقبض على الجنزيرة بكافة مموليها ومدرائها والعاملين فيها/؟ كونها اول من يحرض على الارهاب /؟
    هناك خبر جيد ان وضاح خنفر سيكون مديرا لمحطة فضائية جديدة تنطلق من ليبيا بعد ان حررها الناتو على غرار المحطة الام في الدوحة
    فما هي اهدافها الافريقية والعربية في المرحلة المقبلة/؟
    وتحياتي

    ردحذف
  7. عزيزتي عشتار... بعد التحية والسلام.
    وانا اشاهد الفديو المرفق في الموضوع اعلاه, خطر على بالي فكرة ان اغير عنوان رسالتي الماجستير الى دور الشركات المتعددة الجنسية او العابرة للقارات في اشعال الحروب: احتلال العراق نموذجا.
    اليست فكرة جميلة؟
    ولكن ياريت تقدميلي نصيحة عالسريع حول توفر مصادر عن الموضوع باللغة الانكليزية وخاصة انك متطلعة بشكل واسع في دور تلك الشركات وكتبيتي مواضيع عديدة عنها

    ردحذف
  8. أخي ابو الماجستير

    فكرة رائعة ، خاصة انه يكاد لايوجد دراسات مهمة او كتب باللغة العربية حول الموضوع. وهناك مصادر كثيرة جدا اكثر مما تتوقع باللغة الإنجليزية لأن الموضوع متشعب، ويشمل : شركات السلاح والطاقة والشركات الامنية (المرتزقة) وحتى شركات البيبسي والكوكاكولا وشركات الاغذية التي تنتعش بتزويد الجنود بمنتجاتها. والكتب متوفرة حسب رغبتك في تناول الموضوع. يعني لو ستبدأ في استعراض تاريخي لدور الشركات الخاصة في الحروب فلابد ان ترجع الى القرن السادس عشر وربما قبله.
    تستطيع ان تستفيد ايضا من الكتب التي تتناول (الاستعمار الجديد) neocolonization والاستعمار الاقتصادي. كذلك لابد ان تشمل تربح القادة العسكريين او السياسيين من الحروب، ومن اطالتها ومن توصياتهم باستخدام انواع من السلاح الخ، وبعد انتهاء الحرب تجد القائد العسكري او السياسي متربعا على رئاسة احدى شركات السلاح او الطاقة، وكأنه كان يعمل طوال الوقت لمثل هذه النتيجة.

    ولكن قبل كل شيء ابدأ بقراءة ملف (اعادة الاعمار) في غار عشتار لأنه يتناول كل هذا ولو بشكل سريع وبسيط، ولكنه نتاج بحث واسع وتحقيق في دور الشركات.

    وطالما تملك ناصية اللغة الانجليزية فلن يكون صعبا عليك البحث عن الكتب الصادرة عن هذه المواضيع. سوف تفتح لك التحقيقات والترجمات في ملف (اعادة الاعمار) الطريق.

    واذا وجدت اي مشكلة او لديك اي استفسار، او حين تستقر فعلا على الموضوع، وتسجل الموضوع كرسالة ماجستير، اتصل بي وسوف اساعدك في تحديد الكتب، بل اوصلك بالمؤلفين الذين كتبوها.

    ردحذف
  9. تعليقا على موضوعة رسالة الماجستير للاخ غير المعرف.
    هذه خدمة جديدة يقدمها غار عشتار للباحثين عن الحقيقة.

    ردحذف