Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

21‏/11‏/2011

محاكمة بوش وبلير في ماليزيا

(المصدر) بدأت  في  كوالا  لامبور  عاصمة  ماليزيا محكمة  جرائم  الحرب  في العراق وافغانستان  ضد  جورج  بوش  وتوني  بلير. سوف تقرر المحكمة مااذا ارتكب الرجلان جرائم حرب انتهاكا للقانون الدولي .  محكمة كوالا لامبور لجرائم الحرب هي مبادرة قام بها رئيس الوزراء الماليزي السابق محاضير محمد الذي عارض بشدة مغامرات امريكا العسكرية في عدد من المناطق المضطربة.
بدات المحكمة بعد سنتين من التحقيقات المعمقة بضمنها شهادات من ضحايا حرب عراقيين . وطبقا لمفوضية كوالا لامبور لجرائم الحرب ساهم كل من بوش وبلير في اصدار اوامر رئاسية انتهاكا لكل المعاهدات والقوانين الدولية.
وقد ارسلت اخطارات من المحكمة الى بوش وبلير حسب عنوانينهما المعروفين وكذلك الى السفارتين الامريكية والبريطانية في العاصمة المالييزية.
ياتي هذا في وقت اقامت فيه مؤسسة بيردانا للسلام العالمي معرض جرائم الحرب في كوالا لامبور والمعرض يعرض صورا رهيبة عن جثث مقطوعة الراس لاعلام الجمهور بالتاثيرات غير الانسانية للحرب. وفي المعرض ايضا صور  التعذيب في ابي غريب اضافة الى مانيكانات بالحجم الطبيعي لاظهار تعذيب السجناء من قبل  الجيش الامريكي.

هناك 9 تعليقات:

  1. كان من بين الضحايا الذين شهدوا في هذه المحكمة أحد معتقلي ملجأ الجادرية
    نشرت افادته هنا
    بالعربي
    http://aljadriya.blogspot.com/2008/04/we-havehonoured-sons-of-adam-provided.html
    وبالانكليزي
    http://aljadriya.blogspot.com/2008/08/testimony-of-abbas-z-abid.html

    ردحذف
  2. هذا الرجل الذي بنى ماليزيا وجعلها واحدة من نمور اسيا.
    كم يجب ان نتعلم منه نحن العرب، حكاما ومحكومين؟
    هذه المحكمة، على رمزيتها، لها أهمية كبرى في فضح جرائم المحتل الذي يجري التسويق لكونه سينسحب من العراق بعد أن بنى ديمقراطية فيها!

    ردحذف
  3. عندي سؤال سيدتي عشتار
    هل هذه المحكمة معترف بها أوربياً وبالذات محكمة العدل الدولية في لاهاي, وهل معترف بقراراتها عند محكمة حقوق الأنسان الدولية أو الأوربية ؟؟؟
    سبب سؤالي سيدتي هو أذا كان الجواب بالأيجاب فيمكن أن يقدم قرارها (لو كان بالأدانة) الى هذه المحاكم وبأسم محامين في هذا المجال لجعل القرار دولياً رسمياً ومعترف به ويعمل على هذا الأساس بملاحقتهم دولياً وفرض قانوني دولي بحكم كونهم تصرفوا على أساس وظيفتهم(رئيس وزراء بريطانياو ورئيس الولايات المتحدة)بفرض تعويضات مادية للعراق والعراقيين عامة عن الدمار المادي وفدية القتلى المدنيين ودمار الدولة والبنى التحتية...
    لو دا أحلم آني؟ أعلموني هداني وهداكم الله سبحانه
    محمود النعيمي

    ردحذف
  4. اخي ملجأ الجادرية
    تاريخ الشهادة التي نشرتها كانت في 2008 في حين ان المحكمة بدأت امس.

    ردحذف
  5. اخي محمود
    هذا من نوع المحاكمات الشعبية غير الملزمة في قراراتها، ولكن يكون لها قيمة معنوية واعلامية حسب الشخصيات او المنظمات التي وراء تأسيسها مثل رئيس الوزراء السابق محاضير محمد هنا، ومثل تحقيق شيلكوت في انجلترة. ومثل محكمة بروكسل.
    ومن يدري ربما تدفع كل هذه التحقيقات والمحاكمات الشعبية في يوم ما الى تحقيق العدالة للشعب العراقي والشعب الافغاني وكل الشعوب التي تعرضت ظلما للحرب والقتل والدمار.

    ردحذف
  6. عذراً يبدو ان لجنة لجرائم الحرب شكلت في كوالالمبور قبل تشكيل هذه المحكمة واخذت شهادات الضحايا التي ذكرتها مسبقاً وللتأكيد هذه الروابط
    http://globalresearch.ca/index.php?context=viewArticle&code=20070223&articleId=4901
    http://www.criminalisewar.org/
    سحاب

    ردحذف
  7. ابو ذر العربي23 نوفمبر 2011 10:01 ص

    حتى ولو كانت المحكمة طابعها شعبي فهي من فهي من النقاط المضيئة في هذا لعالم لانارة الطريق الذي يجب على الوطنيين العرب والمسلمين ان يسلكوه كي يدافعوا عن انفسهم ويردوا على ظالميهم ويطالبوا بالقصاص منهم طال الزمان او قصر
    وانا اوجه تحية للقائمين عليها وتحية خاصة للمناضل مهاتير محمد وكل الشرفاء في هذا العالم
    وارسل رسالة احتقار لكل عربي ومسلم لم يحرك ساكنا امام هذا الطغيان العالمي المسلط على العرب والمسلمين في هذه الفترة الزمنية
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  8. الأخوة الأفاضل
    أنا من المواضبين بل من الداعمين لهذه المحكمة في ماليزيا وتربطنا علاقات عمل يمكن أن يكون نضالي مع هذه المؤسسة بوصفنا مواطنين عراقيين مررنا بشتى ظروف القسر والاضطهاد قبل أن نخرج من العراق، لذلك نقول لمن يعتبر هذه المحاكمة غير ذات جدوى بأنها ربما كانت غير ملزمة للمنظمات الدولية والحقوقية لكنها بالمقابل تضع حقاً في مكانه الصحيح في وقت لم تستطع أية دولة أن تقف الموقف الذي يكشف جرائم بوش وبلير حتى ولو بالكلام، قرارات هذه المحكمة صحيحة من الناحية القانونية ومعترف بها حسب محكمة العدل الدولية كونها مشكلة من قضاة معروفين على صعيد القانون الدولي، لكن قراراتها غير ملزمة، وفي المستقبل عندما يكون هنالك تحرك حقيقي ضد بوش وبلير فستكون هذه المحكمة قد قطعت شوطاً كبيراً في أجراءها للمحاكمة وسماع الشهود مما سيوفر وقتاً ثميناً، وربما أيضا لن يحتاجوا إلى اعادة محاكمته مجددا، بل سيعتمدون على قرارات محكمة جرائم الحرب في ماليزيا، وهنا تكمن أهميتها بغض النظر عن الفترة الزمنية التي إن طالت أو قصرت فذلك لن يهم التأريخ.

    ردحذف
  9. اخي رابطة عراق الاحرار

    هو كما تقول فهذه المحاكمات والمواقف مهمة تاريخيا في الحكم على هؤلاء المجرمين وهي من نوع المحاكمات الشعبية ولهذا هي في نظري أهم من محكمة العدل الدولية وغيرها التي تسيطر عليها انظمة القوى الغاشمة الكبرى.

    ردحذف