Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

18‏/11‏/2011

قبلة الحب المحرم

العالم تجنن! التطرف يجتاح كل شيء حتى في الإعلانات. إليكم هذه الصورة: شيخ الأزهر يقبل بابا الفاتيكان، رمزا للمحبة والتسامح!!

هل ترونها مثلي؟ صورة مقززة وغير لائقة؟ ولكن شركة ملابس  United Colors of Benetton استخدمتها (وهي بالتأكيد عمل فوتوشوب) مع صورة اخرى لاوباما يقبل الرئيس الصيني، شعارا لحملة اعلانات بعنوان  UNHATE (لاكراهية) ! لتشجيع الحب والتسامح .  اعترض الفاتيكان ورفعت الصورة من الحملة. لماذا ياترى لم يعترض شيخ الأزهر؟
 **
متابعة: وصل الخبر الى شيخ الأزهر. وغدا الأحد سوف يعقد مؤتمرا صحفيا يستنكر فيه الصورة ، واعلن انه سوف يوكل محاميا لمقاضاة الشركة الإيطالية الكذابة لأن علاقته مع البابا مازالت متوترة ، ولم تصل بعد الى حد القبل. (المصدر صحيفة الدستور المصرية)

هناك 5 تعليقات:

  1. ابو ذر العربي18 نوفمبر 2011 3:59 م

    الصورة لصالحه وبس

    ردحذف
  2. لماذا ياترى لم يعترض شيخ الأزهر؟
    ربما شيخنا لم يطلع بعد على هكذا مواضيع أو أنه لا يحب الخوض في خزعبلات العصر التي لا تسمن ولا تغني من جوع فعلمائنا وشيوخنا الأشاوس لم ينطقوا ببنت شفة حين تسرب اليهود لفراش ليلى العامرية فما بالكم تعتبون على قبلة

    ردحذف
  3. سالني أحد المعلقين "لماذاانشرها اذا رأيت انها مقززة"؟ والتعليق حذف بالخطأ مع تعليق آخر، واعتذر عن ذلك .
    جوابي هو: لو لم انشرها هنا، لما كنت ستجدها في اي مكان اخر على الأكثر. أليس العلم بالشيء افضل من الجهل به؟

    ردحذف
  4. يا ريت الشركة تفسر لنا هل هذه القلبة تعكس التسامح أم الحب اللاعذري. كان الله في عون البابا، من زاوية التصوير هذه يبدو إنه مخدر تماماً بفعل خبرة الشيخ. الحمد لله أن هذه الصورة نشرت في زمن أوباما الذي فتح الباب أمام المثليين لدخول الجيش و إلا لكانوا دخلوا في مشاكل.

    ردحذف
  5. جياد التميمي18 نوفمبر 2011 10:31 م

    الصور اليوم كلها مقززة ؟!

    ردحذف