Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

9‏/11‏/2011

دفاعا عن الحقيقة: قضية تزوير شهادة العميل علي الأديب

 بقلم: عشتار العراقية
نشرت الرابطة العراقية هنا موضوعا حول تزوير شهادة التخرج للعميل علي الأديب، مع نشر صورة تلك الشهادة وصورة شهادة اخيه كدلالة على صحة التزوير. وقد راج الموضوع حتى وصلني على بريدي. قرأت الحجج التي استند اليها المحقق في التدليل على تزوير الشهادة ورأيي انها كانت ضعيفة وغير مقنعة. إليكم أسبابي:

 يستند التحقيق في التدليل على زيف الوثيقة على نقطتين:
1- ان الاديب تخرج وعمره 19 سنة. باعتبار ان هذا مستحيل. وانا تخرجت وعمري 20 وكنت قد اعدت الصف الاول، لأن أمي كما أخبرتكم في موضع آخر قالت لإدارة المدرسة (خلي تعيد السنة حتى تتأسس)، مع أني نجحت في الإمتحان. يعني لو لم اعده لتخرجت وعمري 19 سنة، مع اني لست عبقرية. وبالتأكيد هناك كثيرون تخرجوا بهذه السن.
2- ان اخاه تخرج بعده. وطالما انه اكبر منه، فكيف يحصل هذا؟ إذن لابد أن تكون وثيقة علي الأديب مزورة. ولكن هذه تتبع ظروف الاخ، حيث يمكن انه رسب سنوات، أو خرج من المدرسة ثم عاد لاكمال الدراسة الخ  وهكذا.
 ربما سوف يشعر بعض الأصدقاء بالامتعاض لأني أكتب رأيي هذا، وكان يمكن ان أسكت وأترك المسألة تمر ، طالما انها تمس عميلا من الذين ساعدوا ويساعدون على تدمير العراق وكوادره. ولكني لن أسكت عما أراه حقا من وجهة نظري. يكفي ان نصفه بالعمالة وخيانة الوطن، وهذه في نظري أكبر الكبائر. عندكم أحمد الجلبي ، يقال انه عبقرية فذة بالرياضيات ولا احد يشكك في شهاداته، ولكن الرجل استخدم ذكاءه في الكذب والتزييف والانتقام والخيانة وهي أحط الغرائز البشرية. عندكم حسين الشهرستاني الذي يحمل شهادة ، وانظروا كيف يبيع العراق قطرة قطرة.

الشهادة لا تصنع البطولة ، ولا تصنع النبل ، ولا الشهامة ولا حب الوطن. ولا انعدام الشهادة يصنع العمالة و الجبن والخسة والحقارة. المسألة تتعلق بالضمير: إذا وجد الضمير كان الحق واذا انعدم كان الباطل.

لقد عبرت في مناسبة سابقة أني أشعر بالسعادة لأني أرى الجميع بدأ يحقق في الأخبار ولا يكتفي بالنقل واعادة النشر. وهذا شيء رائع على ألا ينقلب الى فوضى، لأن التحقيق الضعيف مثل القائم على حجج واهية كالذي بين أيدينا، يقلل من أهمية التحقيقات الأخرى القائمة على دلائل حقيقية ، حاسمة. ويضعف مصداقيتها، وكنت قد أشدت أكثر من مرة بتحقيقات قامت بها (الرابطة العراقية) ونشرت بعضها هنا.

الرجل عميل بشهادة او بدونها. وهو يمثل العراق المحتل، ولا يقلل من عمالته أو فساده ان تكون له شهادة، ولا يزيد من عمالته أو فساده انعدام شهادة. ففي حكومة عملاء فاسدين، لن يأتي أفضل منه لادارة البلاد نحو الخراب. كما أن توجيه الشكوى وارسال الموضوع الى هيئة النزاهة، مثل المستجير من الرمضاء بالنار، فمن عيّن هيئة النزاهة ؟ أليس نفس الفاسدين، دمى المحتل؟
 

هناك 23 تعليقًا:

  1. بصرف النظر عن تزوير شهادته من عدمها..
    كلامك عن الاديب صحيح 100% اعني ان خيانته تكفي، للتدليل على جرائمه.
    وهل بعد خيانة الوطن جريمة؟

    ردحذف
  2. اتمنى لو تنشر الرابطة هذه المقالة ايضاً
    كفى تعصباً للآراء فمتى سنسمع الرأي الآخر

    ردحذف
  3. اذا سكتنا عن قناعاتنا، ضاعت مصداقيتنا. مثل قضية واحد من اصحاب شركة الفوارس الكويتية، عراقي الاصل امريكي الجنسية كويتي الهوى، آثوري القومية مسيحي الديانة، وبسبب اسمه ولسن شاؤول بنجامين، كتب الجميع عنه انه يهودي، هكذا بدون أي تحقيق. ياجماعة يكفيه انه يعمل مع الأمريكان متربحا من خراب العراق. ومع قليل من البحث، ستجدون صورته في فريق كرة قدم آثوري مع عمو بابا في العراق في الستينيات. البحث عن الحقيقة صعب ويتطلب الصبر والأناة والدقة وأهم من كل ذلك أن تذكر النتائج حتى لو لم تطابق فرضياتك.

    ردحذف
  4. المقصود في المقالة ياعشتار هو تخرجه من كلية التربية وليس الاعدادية تحققي من الموضوع رجاءا.ورغم ذلك فهؤلاء بهائم حتى ولو حمل احدهم درجة الاستاذية في ارقى انواع العلوم

    ردحذف
  5. سيدتي
    ماذكرته في تعليقك الاخير
    دليل على خلق علمي متجرد بحثا عن الحقيقة.
    شكرا لك ولروحك التي تنشد الحقيقة.

    ردحذف
  6. أخي amarharthj
    وأنا تخرجت من كلية الاداب وعمري 20 سنة. اعتقد لأن السنة الدراسية ليست 12 شهرا، ولو أن الاخ مصطفى كامل في حوار جانبي يقول ان السنة الدراسية 12 شهرا، وفي الواقع انا خائبة في الحسابات ولكن الذي اعرفه اني قضيت 20 سنة مابين ميلادي وبين تخرجي من الكلية.

    ردحذف
  7. شكرا مصطفى كامل. لماذا إذن نبحث عن (الحقيقة) إذا كنا نأخذ منها ما يفيد قضيتنا ونترك مالايفيدها؟.

    ردحذف
  8. حقيقة انا ام استطيع ان افهم كيف يمكن الحصول على الشهادة الجامعية حسب النظام التدريسي في العراق بعمر 19 عام الا اذا كان قد نم تسجيل الظالب في الصف الاول الابتدائي بعمر 3 سنوات!!

    السنة الدراسية = سنة تقويمية حسب نظام التعليم العراقي

    ردحذف
  9. مستحيل التخرج من الكلية بعمر 19 او 20 يا عشتار العراقي يقضي 16 سنة في المدرسة مضافا لها ست سنوات هي عمر الشخص عندما يدخل المدرسة فيصبح عمره 22 سنة عندما يتخرج وفي زمن علي الاديب كانت الثانوية تنتهي في الصف الخامس وليس السادس كما في وقتنا هذا فيتخرج الشخص في عمر 21 تاكدي يا عشتار فاذا كنا نريد احقاق الحق حتى ولو مع خونة العراق فيجب ان نذكر حقائق دامغة يا عشتار اما اذا تخرج علي الاديب بعمر 19 فشهادته مزورة اللهم الا اذا حصل عليها في ايران فانا لا اعرف النظام هناك اما بالنسبة لك يا عشتار فانظري الى مواليدك والسنة التي تخرجت فيها من الجامعة وليس المعهد و ستجدين عمرك ليس اقل من 21 سنة و شكرا وسام العراقي

    ردحذف
  10. أخي غير معرف

    هل تريد أن أضع شهاداتي على الانترنيت؟ هل تريد أن اكذب نفسي؟ انا تخرجت وعمري 20 سنة من كلية الاداب وقضيت فيها 4 سنوات.

    وطبعا انا تخرجت في عهد لم يكن فيه تزوير شهادات. لا ادري كيف تحسب ولكني مولودة في بداية شهر كانون الثاني وربما هذا يحسب عند الدخول الى المدرسة. ربما كان عمري اقل من 6 سنوات. ولكن بالتأكيد حالتي ليست فريدة. أنا قضيت 20 سنة من ولادتي الى تخرجي. الدراسة كانت 15 سنة. ولكن مسألة 19 سنة لا ادري، ربما كان الاديب قد غير مواليده، لأي سبب، او ان تاريخ ميلاده غير صحيح لأننا لم نر شهادة ميلاد. وانما ما هو مذكور في المواقع مع سيرته الذاتية.

    ردحذف
  11. العزيزة عشتار تحية و سلام و كامل التقدير و الاحترام للقواعد الاخلاقية و العلمية و الموضوعية التي تعلنين عنها و تتمسكين بها في طريقة نقد و محاكمة الخصوم و تاريخهم و تصرفاتهم و سلوكهم. إن ذلك ليس فيه مصلحة حصرية لأحد معين بالذات أو مضرة حصرية لأحد معين بالذات ، إنه مبدأ و قاعدة و منهج و سلوك في صالح الحق و الحقيقة التي هي مصلحة الجميع و منفعة الجميع و هي العدالة و بدونها نخسر جميعنا مهما ظننا إننا في لحظة تفوق أو فوز. هناك جانب أخر في الموضوع أود التعليق عليه و هو حساب عدد سنين الدراسة و أظن أيتها العزيزة عشتار أن هناك بعض الخطأ في الحسابات. وجهة نظر الاخ العزيز المحترم دريول سليمه و إستغرابه من وجهة نظري في محله و أؤيده فيه. السنة الدراسية مع العطل الربيعية و الصيفية هي سنة تقويمية كاملة تبدأ في الشهر العاشر من خريف كل سنة و تنتهي في الشهر التاسع من السنة التي تليها بعد أن يتم المكملون في الدراسة إمتحاناتهم. الدخول للمدرسة الابتدائية لا يتم قانوناً إلا بعد أن يكمل الطفل سن السادسة من عمره و قد يصادف أن البعض يدخل المدرسة بعد أن يكمل سن الخامسة تماماً و يتجاوزه بأكثر من نصف سنة لكن قبل ذلك المسألة مستحيلة و تعرض المدرسة للمحاسبة من قبل دوائر وزارة التربية و التعليم. مدة الدراسة الابتدائية كما هو معروف 6 سنوات تبدأ في الصف الاول و تنتهي في الصف السادس بإمتحان وزاري بعدها هناك الدراسة الثانوية التي هي ستة سنوات أيضاً مقسمة الى متوسطة ثلاث سنوات بإمتحان وزاري و إعدادية ثلاث سنوات بإمتحان وزاري أيضاً. أي أن الشخص يكمل الدراسة الإعدادية في أقصر الاحوال و هو بعمر 18 عام و ليس قبل ذلك ليتخرج من الجامعة بعد أن يقضي فيها أربع سنوات بالتمام و الكمال بين دراسة و امتحانات و عطل فيتخرج منها بأقصر مدة ممكنة و هو بعمر 22 سنة و اذا إفترضنا أن هناك بعض الزغل و القفزات التي ممكن أن تحدث فلربما يتخرج و هو بعمر 21 سنة و عدة أشهر و ليس قبل ذلك. العزيزة عشتار ، كما عودتنا دائماً فإن التفاصيل مهمة و أتمنى أن تحسبي معنا سنوات الدراسة بتفاصيلها و مراحلها لنتبين الخطأ في حساباتنا هذه و نستفيد فلربما نتمكن من تعليم أبنائنا و تخريجهم من الكلية و هم بسنين أصغر في العمر مما نحن مررنا به و عايشناه. بربك اشرحي ببعض التفصيل كيف تخرجت من كلية الاداب و حصلت على البكالوريوس و أنت بعمر 20 عاماً و خسرت عاماً في بعض مراحلك الدراسية. خالص محبتي و إحترامي و تقديري إليك يا إستاذتنا العزيزة

    ردحذف
  12. أخي ابو يحيى
    احيلك الى جوابي السابق على الاخ وسام العراقي. تخرجت من الكلية وعمري 20 سنة ومستعدة ان ابعث اليك شهادة ميلادي وشهادة تخرجي على بريد خاص، اذا ارسلته الي.

    تقول أن المتوسطة في العراق 3 سنوات والثانوية 3 سنوات. هل كانت هكذا في كل تاريخ التعليم في العراق؟ أم انك تتحدث عن الحاضر؟

    ردحذف
  13. العزيزة عشتار تحية و سلام الجواب الذي ذكرته للاخ المحترم وسام العراقي اجمالي و مختصر ، بينما التفاصيل هي المهمة و الذي يبدو أن عقدة الخطأ في الحسابات لدى أحدنا و بالتالي سوء الفهم أو التفهم إنما يأتي منها. الرجاء ذكر عدد سنوات الدراسة لكل مرحلة و سنة الدخول و سنة التخرج من كل مرحلة حتى تتضح الصورة أكثر و يزول خطأ الحساب و سوء الفهم من جانبنا نحن. بالنسبة لسؤالك عن عدد سنوات المرحلة المتوسطة و المرحلة الاعدادية فإجيبك و حسب معلوماتي و أتمنى أن تصححوا لي إن أخطأت ، الذي اعرفه أن الدراسة المتوسطة هي منذ تأسيسها في العراق في العقد الاول من الحكم الملكي في العراق الحديث كانت ثلاث سنوات فيما كانت الدراسة الاعدادية سنتان الى أن جاء العهد العارفي أو في بداية عهد حكم حزب البعث في العام 1968 تم تعديله ليكون ثلاث سنوات هو الاخر. في فترة الثمانينات من القرن الماضي تم فتح دورات عسكرية خاصة لتخريج ضباط في بعض الصنوف للراسبين في الصف السادس اعدادي. الان يقال ان الدراسة الاعدادية تجري تعديلات عليها لتكون سنتان أو شيء من هذا القبيل و من أجل التوثيق و الاطلاع على تطور النظام التعليمي في العراق الرجاء مراجعة الرابط التالي عن تطور التشريعات الخاصة بالتعليم :
    http://www.iraq-ild.org/LawsLstResults.aspx?SP=SUB&SID=&PageNum=2
    العزيزة المحترمة عشتار بالتأكيد لا أحد يشكك في مصداقية ما تقولين و ليس كلامك بحاجة الى مستند لكي تثبتيه. أنت بكل تأكيد و بدون أدنى شك صادقة فيما تقولين و لا مصلحة لديك لكي تعلني شيء مغاير للحقائق. نحن فقط نود إن سمحت و تفضلت متكرمة أن تعرضي لنا بعض التفاصيل لكي نفهم جميعاً الصورة على حقيقتها و يزول أي سوء فهم أو خطأ لدينا نحن و من جانبنا نحن. مع فائق الشكر و الاحترام و الاعتزاز و التقدير.

    ردحذف
  14. أخي ابو يحيى

    هل تريد كل التفاصيل؟ سنة الدخول وسنة التخرج في كل المراحل؟ لاشيء من هذه الوثائق لدي. لدي فقط الجنسية العراقية وفيها شهادة ميلادي وشهادة التخرج. لا تنسى اني لست في العراق منذ سنوات عديدة وليس لدي اي وسيلة للحصول الان على تلك الوثائق ولا اتذكر طبعا سنوات الدراسة والتخرج من كل مرحلة. انك تضعني في موضع الدفاع عن النفس. والأفضل أن تسأل متخصصا في التعليم، وكلنا في انتظار متخصص في قبول الطلاب في المدارس ليعلمنا بالرأي الأخير. لأنه لا اتذكر كيف كان يجري في العراق ولكم في البلد العربي الذي اعيش فيه منذ سنوات عديدة ، لاتحسب سنة الميلاد فقط عند دخول المدارس وانما الشهر واليوم ويطرح بعملية لا اذكرها حاليا، من تاريخ القبول بالمدارس (السنة والشهر واليوم). لهذا لا يكفي ان نقول فلان مولود في 1980 مثلا وانهى الابتدائية في 6 سنوات يكون تخرج من الابتدائية في 1986 ، وانما سوف يختلف الحساب اذا عرفنا هو مولود في اي يوم واي شهر وقبل في المدرسة في اي شهر (عادة يكون في ايلول او تشرين اول) وكم كان عمره بحساب المدرسة وقتها. وفي انتظار ان يجيبنا او يساعدنا من العاملين في مجال التعليم، اكرر رأيي أن فرق سنة في التخرج لا يعني التزوير بالضرورة. لو كانت الشهادة موضوعة البحث مثلا فيها شواهد اخرى على التزوير، يمكن البحث فيها، او اذا كان فرق السنين كثيرا كأن يكتب انه تخرج وعمره 10 سنوات، عندها لابد ان ننتبه الى شيء خطأ. اما ان يكون الفرق سنة، فأنا اكرر: انهيت دراستي الجامعية وكان عمري 20 سنة.

    ردحذف
  15. طبعا كان في موقع الرابطة في التعليقات اكثر مما ذكره كاتب المقال او المحقق في صحة شهادة الاديب واحدها لماذا لم تكن له وثيقة دراسية سابقة وهو لم يكن هارب من العراق في ذلك الوقت وليكن انها محدثة وهذا من حقه الا ان من المعروف في اوساط التعليم العالي انه كان معلم وخريج معهد المعلمين وكان في ذالك الوقت لا يجوز ان يكمل الباللوريوس من هو خريج معهد معلمين وهذا قبل ان يتسلم حزب البعث الحكموبالمناسبة فان ملاحظة بسيطة من قبل اي متخصص في التعليم العالي يجد ان تاريخ 30\6\1965 غير صحيح فلا اعتقد ان الاوامر الجامعية كانت تصدر في هذا التاريخ اذا ان الامتحانات تكون في نهاية شهر 5 او بداية شهر 6 ولا يمكن ان تنتهي النتائج بهذا التاريخ وان لم اكن قد مررت في تلك الفترة فارجوا منكم افادتي ان كانت معلومتي غير دقيقة كما علق احدهم حول المعدل الذي تخرج منه وهذا ليس خطأ اعتيادي بل مقصود اذا ما كان هذا الامر صحيح فالحاسبات تملئ الجامعات فكيف يحدث مثل هذا الخطأ مثلا وعندي تسال يشغل بالي هل بعد ما مررنا به من احداث يكون من السهل ان نجد وثائق طلبة في 1965 او قبلها ونحن من ياعني من النتائج في التسعينيات فما هذا الحرص من قبل الجامعات خاصة في الاونة الاخيرة

    ردحذف
  16. العزيزة عشتار تحية و سلام. أكرر لشخصك الكريم يا سيدتي العزيزة أني و أجزم كذلك أن كل أصدقاء و زوار الغار لا أحد منا يفكر حتى مجرد تفكير بمطالبتك بأي وثيقة. الوثائق ملكك الشخصي وحدك و لا شأن لكائن من كان أن يطالبك حتى و لو بقصاصة من نسخة مصورة منها ، هذا موضوع لم يخطر على بال أي منا و أتمنى أن يكون ذلك واضحاً أشد الوضوح لديك. كذلك أنت ياسيدتي و يا أستاذتنا الفاضلة لست و لم و لا يمكن أن تكوني متهمة بشيء من أي أحد لتكوني في موضع دفاع عن النفس ، هذه أمور واضحة جلية محسومة لا نقاش حولها. كل الذي نتكلم فيه و نناقشه هو قضايا حسابية تخص اي انسان يمكن أن يكون درس و تخرج من النظام التعليمي العراقي في فترة زمنية محددة لنبني على ضوء هذه النتائج موقفاً من شبهة كون شهادة السيد علي الاديب وزير التعليم العالمي الحالي سليمة و صحيحة أم مزورة. الموضوع في إطار الحسابات المنطقية لأي شخصية حقيقية أو إفتراضية مرت بهذا النظام التعليمي في تلك الفترة من الزمن و التاريخ. المطلوب إن أمكن أن تتذكري معنا سنوات الدخول و التخرج من كل مرحلة دراسية باعتبارك نموذج لحالة واقعية موثوقة يصلح أساس للمقارنة و القياس. أما إذا لم تكن الذاكرة تسعفك في هذه النقطة فليس هناك من مشكلة يمكن أن نأخذ أي شخصية اخرى و يعاوننا في ذلك السادة الاساتذة الافاضل في الغار و السادة الاخوة الاعزاء زملاء و اصدقاء و ضيوف الغار. أعتذر عن أي إلحاح مزعج أو أي فكرة مزعجة خطرت على ذهنك من جراء أي تعليق أكون قد بعثت به ، و تقبلي خالص تقديري و إعتزازي و إحترامي.

    ردحذف
  17. أخي ياسين ،

    النقاط التي تذكرها مهمة وينبغي ان نعلم جوابها من احد العارفين بنظام التعليم في العراق منذ الخمسينيات وحتى اواخر الستينيات .

    تحياتي

    ردحذف
  18. بداية عشتار لا احد طلب ان تضعي شهادتك على النت فنحن نثق بك ,لكن بعملية بسيطة وبغض النظر عن الولادة في اي شهر من السنة والدخول الى المدرسة بعمر 5 سنوات لمواليد كانون الثاني و شباط او 6 سنوات فبمجرد ان نطرح سنة التخرج من سنة الميلاد فالناتج يكون اكثر من 20 وسام العراقي

    ردحذف
  19. أخي حسام
    سنوات دراستي كانت 15 سنة .

    6 ابتدائية
    5 متوسطة وثانوية
    4 كلية

    احسبها كما تريد.

    ردحذف
  20. العزيزة عشتار جزيل الشكر و الاحترام و التقدير لوضعك الارقام مفصلة في إجابتك الاخيرة. هنا يأتي السؤال الجوهري الحاسم .. كم كان عمرك عند الدخول الى المدرسة و لو افترضنا جدلا أنه خمسة سنوات و عدة أشهر و للاختصار سنعتبره 5 خمس سنوات من دون أشهر فبين الاحباب حساب الاشهر غير مهم و يمكن التغاضي عنه النتيجة النهائية و الخلاصة ستكون أنك تخرجت من الكلية و عمرك 20 سنة و هذه أقصر مدة و من دون سنوات اعادة او رسوب و هنا أظن تظهر النقطة الواهنة في قضية دراسة السيد علي الاديب وزير التعليم العالي و شهادة تخرجه و من هنا تتغذى تهمة تزويره للشهادة. مرة أخرى اليك يا أستاذتنا الموقرة كل الاحترام و التقدير و الشكر الجزيل على جهودك في حفظ الحقوق للجميع و تجشم العناء في سبيل الحقيقة الخالصة النقية.

    ردحذف
  21. أعزائي أصدقاء الغار
    أطلتم التعليقات والأعتذارات
    لنقل أن عشتارتنا دخلت المرحلة الأبتدائيه بعمر 4 سنوات كمستمعه ( وربما لمعرفة شخصية من أهلها بإدارة المدرسه) ونجحت ومع ذلك تركوها تعيد السنه الأولى لكي تتأسس كما قالت في ردها - وبذلك كان عمرها 5 سنوات عندما بدأت الدراسه الأبتدائيه الأصوليه اذا ما تركنا سنة الأستماع الأولى وهي بعمر 4 سنوات لأنها لا يمكن أن تُقبل رسمياً في الصف الثاني وهي بعمر 5 سنوات فلذلك أعادت السنه الأولىز وكون الدراسه سابقا في مرحلتها الثانويه هي 5 سنوات فقط فيكون عمرها عند تخرجها 20 سنه فقط ولكنها يجب أن تقول انها درست 16 سنه وليس 15 سنه كما ذكرت باعتبار السنه الملغيه وهي بعمر 4 سنوات
    ودمتم بنجاح
    ما رأيكم؟؟؟ شوفولنا غير موضوع الآن...

    ردحذف
  22. شكرا اخي كابتن، ولكني مازلت اصر على أن يحضر مناقشتنا احد العاملين في مجال التربية والتعليم. لأن هناك طريقة لاحتساب عمر الطفل الداخل للمدرسة. شوف مثلا:
    اذا كان طفل ميلاده في 1/1/1980 أخذه اهله للتسجيل في الابتدائية في 1/10/1985 هل نقول ان عمره 5 سنوات؟ أم نحسب الشهور والايام ايضا فيصبح عمره 5 و 9 شهور اي (لم يبق له الا 3 شهور ويصبح في السادسة) وربما هنا حسب القانون او حسب الواسطة يدخل الطفل الصف الاول. سابقا كان الاطفال يدخلون المدارس في سن السادسة، اعتقد الان ينبغي قضاء سنة او سنتين حضانة او روضة ويدخل الطفل الابتدائية وعمره سبع سنوات، اضافة الى زيادة سنةالى الدراسة الثانوية، لهذا يستغرب الاصدقاء انه يمكن انهاء الدراسة في سن 20 . طبعا الجميع چلب بياختي (ربما لأني ادخلت حالتي في مثالا) ونسى صاحب القضية الاصلية علي الأديب. مازلت اقول ان مسألة القول بتزييف الوثيقة اعتمادا على سن 19 هي حجة ضعيفة. والسبب اننا لا نعلم سنة ميلاده الحقيقية. ربما يكون مولودا مثلا في 1944 أو 1945 ثم صغر نفسه في سيرته المنشورة لأي سبب. لأن من يزور شهادة، بالتأكيد يحسب جيدا حساب سنوات الدراسة، طالما ان الجميع متفق انها لا يمكن ان تقل في الاحوال العادية عن 21 سنة. على العموم، سوف اترك النقاش في هذا الموضوع بعد الآن، مؤكدة ان هذا العميل ومن معه قد اكتسبوا أعلى الشهادات في العمالة والخيانة، وهذه ابصم بالعشرة عليها بدون نقاش انها شهادات اصلية غير مزورة، حصلوا عليها بعد جهد جهيد وكفاح مرير وجد واجتهاد في معاهد استخبارات العالم واروقة التجسس ودهاليز الخيانة.

    ردحذف
  23. العزيزة عشتار تحية و سلام. أظن هناك نقطة فاتني ذكرها و ربما لم تطرح لحد الان و هي موضوع الفروق بين عمر الشخص الحقيقي و عمره في الوثائق الرسمية و مسألة احتساب عمر الطفل عند التسجيل في المدرسة الابتدائية. في السابق أظن أن المدارس لم تكن تطالب أولياء أمور الطلبة باحضار وثائق الاحوال المدنية (دفتر النفوس) عند التسجيل و كان يكتفى بقول والديه و قناعة ادارة المدرسة بتقديرها العيني لعمر الطالب و غالباً ما يتم التلاعب بهذه القضية تكبيراً أو تصغيراً. كذلك و عند إستخراج هذه الوثائق لاحقاً بعد أن يكبر الطالب في السن يتم عمل وثائق له بمواليد أصغر من عمره الحقيقي لتأجيل موضوع خدمته العسكرية إلى أبعد مدى و بعد أن يكبر و تستفيد الاسرة بشيء من جهده و عمله. مثل هذه الامور كانت غالباً ما تحدث في المناطق البعيدة عن العاصمة و المدن الكبرى الرئيسية و ربما يكون ذلك أحد أسباب اضطراب الحساب. طبعا هذا التفسير يمكن أن يرد على حالة السيد الاديب و لكن لا يمكن تطبيقه على حالة العزيزة عشتار بالتأكيد.

    ردحذف