Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

23‏/10‏/2011

مصراته تفوز بغنيمة الحرب

أهالي مصراتة يصطفون في طوابير في انتظار الدخول والفرجة. شاهدوا الفيديو 
اضغط على الصورة لمشاهدة الفيديو
الآن هناك تنافس على شاشات الفضائيات على بطولة (من القاتل) بين ثوار ناتو بنغازي وثوار ناتو مصراتة: من وجه الرصاصة  القاتلة للعقيد القذافي؟
 واحد اسمه سند الصادق العريبي من بنغازي يقول انه ضيع اللواء الذي ينتمي اليه حين هاجموا سرت ، وقرر الانضمام الى ثوار ناتو مصراتة واترككم معه يحكي بطولته:
(وقال هذا المقاتل "التقينا القذافي في احد الشوارع بينما كان يمشي مع اولاد وبنات.. كان يعتمر قبعة. تعرفنا اليه من شعره.. وقال لي احد مقاتلي مصراتة: هذا هو القذافي، فلنعتقله". واكد انه "قتل الزعيم المخلوع الذي كان يحمل مسدسا من ذهب"، بعدما كبل ذراعيه. "صفعته، فقال لي: انت مثل ابني.. صفعته مرة جديدة، فقال لي انا مثل والدك، اذاك امسكته بشعره وطرحته ارضا". وقال انه اراد نقل القذافي الى بنغازي لكن عندما اصر مقاتلو مصراتة على اخذه الى مدينتهم، اطلقت النار عليه.) المصدر هنا.
كبله ثم صفعه (لم يستطع ان يفعلها والقذافي الجريح الاسير مطلق اليدين) ثم قتله وهو مكبل وذلك لسبب وحيد ان مقاتلي مصراتة كانوا يريدون اخذه الى مدينتهم !  
والكلام هذا في هذا الفيديو
 تذكروا رآه يمشي في الشارع مع اولاد وبنات. ولكنه عاد في فيديو آخر ليقول شيئا آخر. لقد وجده في منزل.
إضغط على الصورة لمشاهدة الفيديو
 من أهل مصراتة ، بطل آخر ولكن هذا وجده في ماسورة المجاري. وكان مع القاتل شاهد ملتح (ابو قميص رمادي في الصورة) وهو يحلف أغلظ الايمان انه كانه معه وشاهده يقتله. وقد التقت به صحيفة الجارديان البريطانية . إضغط على الجملة الموضحة للصورة لمشاهدة الفيديو.

إضغط على هذه الجملة لمشاهدة الفيلم
كم واحد آخر سوف يظهر ؟ وكم قصة مختلفة سوف نظل نسمع؟

هناك 9 تعليقات:

  1. الوجوه تبدو طافحة بالقيم الديمقراطية ماشاء الله عليهم. هؤلاء حقاً الواحد يطمئن للمستقبل معاهم. هم و شيخهم أبو عيون الوسيعة مصطفى عبد الناتو رئيس المجلس الانتعالي سيحققون بالتأكيد ما عجز القذافي عن تحقيقه. مبروك على ليبيا صحيح صبروا و نالوا. العجيب أن دول العالم المتحضر غربا و شرقاً غير اسلامية و اسلامية لايجدون اي غضاضة في وضع جثمان القذافي بشكل مهين , و يعرضوه للفرجة امام الناس. يا ترى ماذا سيكون رد الفعل العالمي لو وضع جسد جندي امريكي مجرم فرجة للناس في احدى مدن العراق أو وضع جسد جندي صهيوني ميت فرجة للناس في غزة التي ارتكب فيها اولئك الجنود العديد من المجازر. لو سلمنا جدلا ان القذافي مجرم فهل يستقيم تصرف خصومه مع جثمانه بهذه الطريقة المهينة و المتناقضة مع الشعارات التي رفعوها و مع القيم الدينية التي ينادون بها. ما اجمل موقف حكومة جمهورية ايران الاسلامية في هذا الحدث لقد كان موقفها حقاً اكثر من رائع و متوافق تماماً مع الشعارات الثورية و الاسلامية و روح الايثار و التضحية و القيم السماوية السامية التي لا تنفك عن الاعلان التمسك بها اناء الليل و اطراف النهار. علماً أن القذافي لم يعرف عنه معاداة الثورة الايرانية او جمهوريتها الاسلامية و لم يعرف عنه منافستها في مجالها الحيوي في الخليج او في منطقة الشام و لا حتى في مصر. لقد عرف عن القذافي خصومته مع العائلة الحاكمة في السعودية لفترة طويلة و الذين هم في خصومة او منافسة مع الجمهورية الاسلامية الايرانية. الحكومة السورية التي تعاني من ذات المشاكل و المؤمرات التي تعرضت لها ليبيا نجدها هي الاخرى صامتة صمت القبور ازاء الحدث الذي يفترض منها ان تتعاطف مع من عانى نفس محنتها و تتبادل المساندة معه.

    ردحذف
  2. ليس هذا فقط يا أبو يحيى ولكن امريكا تمتنع عن نشر اسماء الجنود القتلى في العراق او غيرها حتى تخطر عائلاتهم حتى لا يفاجأ الامهات والاباء بأسماء ابنائهم من الصحف والاعلام، ناهيك عن صورهم. تصور ماذا يكون رد فعل اسرة القذافي حين يجدون صور الزوج والإبن معروضة ، ومن قبلهم عرضت صور مقتل عدي وقصي من قبل القوات الامريكية بحجة حتى الناس تصدق. وغير ذلك ، حين يعرض يوتيوب فيه اهانات للجيش الأمريكي او عرض صورهم وهم قتلى الخ يقوم الامريكيون العاديون بالاشارة الى ادارة يوتيوب لحذف الفيلم باعتباره مسيئا او مهينا. وفعلا يحذف، أما الشعوب العربية والاسلامية فإنها تتدافع لتحميل الافلام وعرضها في المنتديات واحدهم يقول للاخرين "اسرعوا بتحميل الفيلم قبل ان يحذف". نحن شعوب لا تحترم نفسها ولهذا لا يحترمها احد.

    ردحذف
  3. أحد المعلقين الاجانب على فيلم صف الفرجة اعلاه، قال "لايبدو على هؤلاء الليبيين الجوع او الفقر، وانما كل منهم يحمل هواتف نقالة وكاميرات فيديو ويبدو على ملابسهم وهيئاتهم الصحة والثراء. مما يدل على ان القذافي كان معيشهم عيشة جيدة"

    ردحذف
  4. اخي ابويحيى، جميلة قصة المجلس الانتعالي، فهؤلاء ليسوا اكثر من (نعل- جمع معال) استعملهم الناتو لغزو ليبيا.
    لاحظوا سجوده لله شكرا، هنا
    http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=WYwQK1IEuYk
    اما موقف ايران فهو موقف يعبر عن سفالة ووضاعة حقيقية، لأن القذافي دعم ايران كثيرا في حربها ضد العراق، وقصة صواريخ سكود ارض-ارض التي قصفت بغداد ومنها ماحصل في مدرسة بلاط الشهداء وشارع حيفا وغيرها معروفة، وغير ذلك ايضا، ولكن هذا لم ينفع، حيث بات اليوم ديكتاتورا يجب الاحتفال بمقتله.
    اما صمت الاخرين فقد علَّقت عليه في رسالة بعثتها الى سيدة الغار، ولن أزيد.
    أما الوحشيبة فهذا مايجري في عصر حقوق الانسان!
    عالم خسيس فعلا هذا الذي يجبروننا على الانتماء اليه، لاقيم ولامبادئ ولا اي ذرة من شرف او كرامة، مصالح مادية فقط، وفقط، لاشيء غير ذلك.
    تحياتي

    ردحذف
  5. وقد دعم الأكراد أيضا في تمردهم على الدولة العراقية.

    ردحذف
  6. شعار الماسونية على سيارات ثوار الناتو
    http://www.youtube.com/watch?v=AJgEO7_ssvQ
    عذرا على الخروج عن الموضوع احببت المشاركة.

    ردحذف
  7. جياد التميمي24 أكتوبر، 2011 8:55 م

    لا أعرف أية قابلية تتحمل الفرجة على جثة بدأت بالتفسح و التحلل و هي مصدر للأمراض و الرائحة .....

    أية متعة ... أية شماتة ... أي تشفي هذا ؟؟
    يعني الواحد من يموت طير ابيته يستنكف الاقتراب يمه ... و هذوله يتمتعون في أخذ الصور مع جثة آدمي اسودت .

    شي مقرف و مخجل ..

    ردحذف
  8. عشتارتنا العزيزه للتاكيد هذا فديو اخر عن الهرج والمرج الذي رافق اسر (واغتيال)القذافي

    http://www.aftonbladet.se/webbtv/nyheter/samhalleochpolitik/dennyaarabvarlden/libyen/article13826269.ab

    ردحذف
  9. التاريخ يعيد نفسه
    في سنة 1911 ف الإحتلال الإيطالي ونحن في عام 2011 ف
    الق>افي من موليد 1942 وعيد الثوة للفاتح 42 .... الق>افي عمره 69 سنة وهو قام بثورة في عام 1969 قرار مجلس الأمن للحظر الجوي رقم 1970 هو نفس تاريخ إجلاء القواعد الأمريكية والبراطينية القرار الأخر لنفس المجلس رقم 1973 لحماية المدنيين هو نفس تاريخ مشاركة الجيش الليبي في حرب العبور مع مصر ضد إسرائيل وقامة طائرات مقاتلة طراز F16 بضرب مواقع إسرائلية وتريخ قصف العراق 19/3/2033 وتريخ قصف ليبيا 19/3/2011 ولا أحد ينكر ذالك
    ....... التيجر .....

    ردحذف