Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

31‏/10‏/2011

الطبخة الجديدة للانسحاب: إدارة احتلال العراق من الكويت

تعليق: عشتار العراقية
اوباما: في مواجهة  حملة انتخابات جديدة في بلاده ، يريد أن يقول انه صادق في وعده في الحملة الأولى بالانسحاب من العراق.
المالكي وحكومته : يواجهون خطر انقلاب أمريكا عليهم ، لأن مهمتهم انتهت ولابد من وجوه جديدة للمرحلة الجديدة من الانسحاب المموه.(ومن هنا كل التخبط الأمني الذي نراه من هؤلاء العملاء هذه الأيام)
مازلت عند ايماني الذي عبرت عنه كثيرا في الغار، وهو أن امريكا لن تنسحب. وأزيد هنا أن امريكا لا يمكن ان تترك جنودا قليلي العدد في العراق المحتل، أو أي مكان خطر آخر، لأن ذلك سوف يعرض الجنود الى خطر الإبادة.
لابد أن أمريكا اوباما في ورطة. ولكنها خرجت بسيناريو مقبول. مع كل التعتيم والتمويه حول الانسحاب، والجدل حول عدد من يبقى، وماهي صفتهم وماهي مهامهم. كل هذا  تغطية للجنود الباقين بأية صفة، حتى لو كانت صفة (مرتزقة). الصيغة الجديدة هي نقل نفس عديد الجيش الاحتلالي الى الكويت، ومن هناك يقومون بجولات خدمة في العراق للأغراض المطلوبة، مدة كل منها 6 شهور، ومنها حتى القيام بعمليات قصف او هجمات عند الحاجة.
في المصدر هنا، والمنشور في اوائل هذا الشهر، كافة اشكال  احتمالات استخدام الكويت كمحطة احتلال العراق (كما بدأ الغزو منها). مع ملاحظة ان كاتب التقرير حاول الحصول على اعترافات او تصريحات من مسؤولين لكنه لم يجد من يريد الحديث لحساسية المسألة.
ولكني وجدت لكم الجواب الشافي في تعليق شخص أمريكي  يتخذ اسم (Succinct ) على موضوع آخر تماما وفي مكان آخر (هنا)، كتبه قبل 6 ساعات من الآن ويقول فيه :

اوباما يثير ضجة كبيرة عن الخروج من العراق . لقد علمت لتوي من صديق يخدم ابنه في القوة الجوية، أن ابنه نقل الى معسكر قديم فارغ في الكويت من اجل المساعدة في تهيئته لاستقبال قواتنا. لماذا لم اسمع هذا من اوباما، أو هل فاتني ان اسمعه؟ باي باي عراق ، مرحبا كويت.
++
 عدا معلومة التعليق، فهو يؤكد لي ما أعرفه وهو أننا نستطيع استخلاص معلومات من المعلقين على المواضيع ربما اهم من المواضيع ذاتها، ولهذا لا افوت ان اقرأ كل التعليقات على المقالات والتقارير الاخبارية حتى لو بلغت المئات، وانصح جميع من يقرأ غار عشتار ان لايفوت شيئا من التعليقات لأنها تتضمن افكارا ومعلومات مهمة.  
مسألة احتلال العراق من الكويت تثير في الذهن رؤية جديدة لميناء مبارك؟ استعمالاته على ضوء هذه المعلومات؟ هل سيكون قاعدة أمريكية جديدة، ومن هنا سكوت امريكا عنه؟ هل كان على سبيل المقايضة للقبول بطريقة الاحتلال (على البعد) الجديدة؟ فكل شيء عند جيراننا الجنوبيين قابل للبيع والشراء.
للاطلاع على  القواعد العسكرية الأمريكية في الكويت انظر هذا الرابط وفيه معلومات عن 16 قاعدة فاعلة ، و5 قواعد غير فاعلة. كم مساحة الكويت بالمناسبة حتى تكون فيها كل هذه القواعد؟ فيما يلي خارطة لأهم تلك القواعد:
ولديهم الجرأة للاحتفال بتحرير الكويت!!!
والله اخواننا العرب نكتة !

موضوع ذو صلة هنا، ارسله مشكورا الاخ مصطفى كامل أو هنا باللغة العربية 

هناك 4 تعليقات:

  1. امريكا لن تنسحب من العراق لانه انسحابها من العراق يفهم انه هروب وايضا هذا الهروب اكبر واعتى خطر على اليهود لانه فى العقيدة الصهيونية ان بقاء العراق يعنى فناء اسرائيل لذا لن ينسحبوا وانما سيبادون فى العراق وتكون نهاية جيشهم العسكرى وقوتهم ليدخل اهل العراق بعد ذلك الى القدس فاتحين ماحيين الصهاينة على وجه الارض
    اخت عشتار: تقولين ان العلوج سيذهبون الى الكويت هل معنى ذلك ترك كل القوات الامريكية العراق وبقائها بكامل العدد فى الكويت ووالعراق ليس به علج واحد ؟
    وهل هذه الخطوة ستكون لصالح المقاومة ام ضدها من وجهة نظرك؟
    وهل ممكن المقاومة تقوم بنسف القواعد الامريكية الموجودة بالكويت بمن فيها ام ان الامر ليس بهذه السهولة
    وماذا عن (المائة عملية) التى توعدت بها (القاعدة) الوهمية؟ هل ممكن تنشط هذه الايام كى تقنع الشعب الامريكى بعدم جدوى الانسحاب؟

    ردحذف
  2. السلام عليكم .
    احي عزيزتنا عشتار. مصداقا لماذكر في المقاله ارجو الاطلاع على الرابط الاتي.
    http://alquds.co.uk/index.asp?fname=today\30z499.htm&arc=data\2011\10\10-30\30z499.htm

    ردحذف
  3. شكرا اخي ابو مصطفى ، وهو ترجمة مختصرة للرابط الانجليزي وقد وضعت رابطك ايضا في النص لمن يريد ان يرجع اليها.

    ردحذف
  4. ابو ذر العربي31 أكتوبر، 2011 11:00 م

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخوتي في هذا الغار الجميل
    تحية وبعد
    ارى من وجهة نظري ان موضوع الانسحاب الامريكي المزعوم هو سيناريو موضوع ومدروس بدقة
    فامريكا جاءت الى العراق لتبقى ولتنهب وتستثمر وتقتل وتحقق اهدافها وتدمر العراق وتعيده الى العصر الحجري
    ومن هنا ارى انها فد حققت الكثير من الاهداف المباشرة للغزو
    اما من ناحية الانسحاب وجعل الوجود الرئيسي لها في الكويت فهي من اجل الابتعاد عن النيران المباشرة للمقاومة العراقية في حال انفلات الوضع الامني بعد الانسحاب او استهدافها من قبل اي قوة تخالفها على الارض وخاصة القوى الايرانية التي ستضغط على القوات الامريكية في حالة الاختلاف السياسي مع ايران في مراحل قادمة
    ان انسحاب القوات الامريكية سيتيح الفرصة لجس النبض الحقيقي لقوى المقاومة ومدى تاثيرها على المعادلة الداخلية في العراق وهي كذلك اختبار لعملائها وامكانية استمرارهم في الحكم وهي ستقوم بعمليات الاسناد لهم في حال عدم قدرتهم على الصمود امام المقاومة
    على كل نحن امام فوضى بعد الانسحاب محسوبة في خطوطها العامة تقريبا
    وقد تحمل معها قتال داخلي محموم يهدف الى ايصال الجميع الى الاقتناع بانه ليس هناك غالب ولا مغلوب في العراق وكل التضحيات راحت هباء منثورا
    وعلى الطريقة اللبنانية ستعمل على لبننة الوضع العراقي اي ان القوى الطائفية هي التي تتقاتل وهي التي تتفق على حلول وسط فيما بينها وستكون امريكا هي المتدخلة في الوضع من تحت ستار من خلال سفارتها الالوفية وسيكون لايران تدخلاتها من خلال عملائها وستكون لها الذراع الضاربة في مناطق الجنوب
    وبعبارات اخرى هناك لعبة الطوائف المتقاتلة في الداخل ولكن ادارتها من الخارج والقوي يفرض شروطه في السياسة او الحرب وهي ستكون البداية الحقيقية للتقسيم
    انظروا للوضع اللبناني انه لو جئت بكل دول العالم لتحل الوضع لن تستطيع ذلك لانها مبنية على اسس طائفية ودفع الجميع ثمن باهظ لتحقيق اهدافة ولكن لم يدفع الجميع اي ثمن لتقوية الحكومة المركزية وهم ينظرون للدولة اللبنانيه كمصدر دخل شهري ومنطقة يستفيد منها الجميع ولا تمثل الجميع الا في حالة حققت مصالح كل من القوى الطائفية بشكل متساو وهذا لا يمكن تحقيقة لان القوى الخارجية تتدخل في كل لحظة لاتتحقق فيها مصالحها بشكل كامل
    وعلى جميع اللاعبين في الميدان ان يتنازلوا عن حقوقهم ليس بشكل كامل ولكن حتى تسير الامور بنصف هزيمة ونصف انتصار وستبقى المعادلة هكذا والنتيجه هي الاعتراف بواقع "لا غالب ولا مغلوب"
    واخيرا لابد من تغيير ميزان القوى على الارض بطريقة فاعلة وجماهيرية من قبل المقاومة في بداية الانسحاب وفرض امر واقع جديد يعترف به الداخل والخارج العراقي
    والا سندور في حلقة من العنف والعنف المضاد الى ما شاء الله وهذا مكلف جدا
    وشكرا

    ردحذف