Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

12‏/10‏/2011

تدللوا . مبروك عليكم وتستاهلون

السفير السمسار
هذا ماقاله سفير خرابتنا الجرداء في الكويت لأعضاء الوفد العراقي الذي ذهب ليرى قضية ميناء مبارك، مهنئا الاعضاء واحدا واحدا بعد تسلمهم الهدايا المغلفة (الرشاوي الكويتية)، والتي لم تكن مفاجأة لهم، فقد سبق أن لمح لهم السفير السمسار بأنهم سيتلقون هدية ونصحهم بعدم ردها، لأن ذلك لو حصل سيعقد العلاقة بين البلدين وسيغضب وزارة الخارجية الكويتية والحكومة وحتى الأمير، وإن ردها يعد اهانة لهم !!

هناك تعليقان (2):

  1. ابو ذر العربي13 أكتوبر، 2011 5:09 ص

    تظهر ابتسامة السفير بحر العلوم بانه مرتاح جدا وهو يقوم بدور العميل العقائدي المقتنع بعمالته لال صباح
    فاظر الى اي مستى وصل الانحطاط الخلقى في عراق الصفويين الجدد
    انظروا كيف ان الهمالة في ال الصباح
    يقومون بدور العملاء فماذا نقول عن عميل العميل وليس العميل المباشر
    تبدو لي ان الامور قد ساءت كثيرا
    وان الخطوط الحمر الوطنية لم تعد موجودة
    وشكرا

    ردحذف
  2. لعن الله الراشي و المرتشي و الرائش بينهما في الحكم .. أظن إن حقد آل الصباح و نسبة كبيرة من شعبهم لا يقل عن حقد بني صهيون و لا الصفويون ..
    اللهم فوضنا الامر إليك و حسبنا الله و نعم الوكيل ..
    بنت البلد

    ردحذف