Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

4‏/10‏/2011

العولقي : مات ؟ لم يمت؟

والد أنور العولقي ذهب مع 25 من رجال عشيرة العوالق الى مدينة الجوف للتعرف على جثة ابنه. لم يتعرف. انتهى الخبر المذكور هنا.
ماهو الجديد هنا؟ الحكومة اليمنية والحكومة الأمريكية اتفتا على انه مات. أبوه يقول أنه لم يمت. غريبة !! ولكن هل يعرفه أبوه أكثر مما تعرفه الطائرات بدون طيار التي يقال انها الان تحتوي على برنامج يطارد المطلوب حسب قسمات وجهه.

هناك 4 تعليقات:

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم
    كلامك منطقي .
    القاعدة وما القاعدة , فتن يصبح الحليم فيها حيران.

    القاعدة تنفي مقتل العولقي Qaeda denies
    death of key operative al-Awlaki
    http://www.adnkronos.com/IGN/Aki/English/Security/Yemen-Al-Qaeda-denies-death-of-key-operative-al-Awlaki_312510470181.html
    هذا رابط لقاء المتحدث الرسمي للبيت الأبيض مع الصحافة إدارة اوباما لا تملك دليل على تورط العولقي في اي عمل إرهابي .Obama Admin Has No Proof Anwar Al Awlaki Was Involved In Terrorist Activity
    http://www.informationclearinghouse.info/article29283.htm

    ردحذف
  2. التحية لسيدة الغار و للاخوات و الاخوات أصدقاء و ضيوف الغار. القاعدة كعنوان ديني اسلامي عرف بنشاطه في محاربة العدو الخارجي للامة منذ انطلاقته أيام المقاومة الافغانية للتدخل السوفياتي في أفغانستان ثم تحوله لاحقاً الى القيام ببعض العمليات ضد الافراد و المنشأت الامريكية انتهى و منذ زمن. فهذا العنوان الذي حاز على تعاطف الكثير من الشباب و الحركات و التنظيمات السياسية في عالمنا العربي و الاسلامي و خصوصاً بعد أحداث 11 سبتمبر الى الدرجة التي وصلت الى تعاطف حركات علمانية و يسارية معه و مع ما يعلنه قد وصل الى حالة التعويق و الموت السريري و ما اعلان مقتل قائده اسامة بن لادن و تولي الاخوانجي القديم أيمن الظواهري قيادة التنظيم الا علامة من علامات هذه النهاية ، حيث أن الظواهري و في رسائله الاخيرة عاد الى أولوية الاهتمام بمبدأ الثورة و الاصلاح داخل المجتمعات الاسلامية بدل الاهتمام بمحاربة العدو الخارجي و في هذا السياق يشاهد وجود المجموعات الاسلامية ذات التوجه الجهادي ضمن ثوار الناتو في ليبيا و منهم عبد الحكيم بلحاج شقيق أو يحيى الليبي و المشارك في العمل في أفغانستان و المقبوض عليه و المعتقل في السجون الليبية و الخارج منها حديثاً جداً ضمن برنامج الاصلاح الحكومي عقب اعلان المراجعات. يبدو أن المشروع الامريكي لتغيير العقول و القلوب لشباب المنطقة قد صادف نجاحاً مع هبوب نسمات الربيع العربي و كل ربيع و أنتم بخير

    ردحذف
  3. بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم
    هذا فلم وثائقي اتمنى ان تشاهديه اختي عشتار ولا تحرمينا من ملاحظاتك ، وهو بإسم جاسوس بن لادن في امريكا
    Bin Laden’s Spy In America
    http://topdocumentaryfilms.com/bin-ladens-spy-in-america/

    سلطان

    ردحذف
  4. أخي سلطان

    لم اشاهد الفيلم لأن السماعة لدي عاطلة وقد بحثت عن قصة الفيلم ووجدت بعض المعلومات عن الشخصية التي يقال انها جاسوس من اصل مصري. والغريبة اني لم اجد معلومات عنه باللغة العربية سوى في منتدى واحد.

    من المعلومات الطفيفة التي جمعتها ، تبدو القصة غير متماسكة من اولها. تصور في مصر (البوليسية) ايام حكم مبارك، يذهب ضابط سابق وجهادي منتم للجماعات الاسلامية الى السفارة الامريكية في القاهرة بدون ان يوقفه المصريون ولابد ان لهم عيونا على السفارات الاجنبية ؟ ثم يستقبله مدير محطة السي آي أي في السفارة بمصر ويقبله جاسوسا بهذه البساطة؟ تصور ان تكون انت -حاشاك- رئيس تلك المحطة ويأتي اليك ضابط صابق وعضو في جماعات اسلامية حاليا ويطلب ان يعمل لديك جاسوسا. هل تقبله هكذا بك بساطة ؟ الن تشك أقل شك في ان يكون مدفوعا من الجهات المصرية؟ وهل التجسس بهذه البساطة ؟ أن يذهب واحد برجليه في وضح النهار الى سفارة ليقول لهم ارجو قبولي جاسوسا لديكم ؟

    إذا كان الكتاب يقرأ من عنوانه ، فهذا الكتاب عن هذا الجاسوس غير منطقي ويبدو مثل قصة ماقبل النوم. ثم يبدو انه الماستر مايند او العقل المدبر لإحداث 11 ايلول لأنه هو الذي درب وهو الذي جند الخ . فلماذا لم نسمع عن اسمه سابقا؟ وامريكا كل يوم تقول فلان الذي درب وعلان الذي جند؟

    يخيل الي ان اثارة قضيته هو من اجل خلق (دليل) على وجود القاعدة وعلى تدبيرها احداث ايلول الخ .

    ردحذف