Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

15‏/10‏/2011

من كتب سيناريو فيلم "قتل السفير السعودي في واشنطن"؟ - 4 إضاءات جديدة

الحلقة الثالثة هنا
تحقيق : عشتار العراقية
كيف تم التعارف
كنا قد تساءلنا في الحلقة السابقة : كيف تم التعارف بين منصور ارباب سيار والعصابجي المكسيكي. ذكر أحد الأصدقاء ان ذلك حسب المصدر هنا تم بواسطة امرأة يعرفها منصور، وكان قد عاد من ايران وطلب منها تقديمه الى أحد افراد عصابات تهريب المخدرات وله خبرة بالتفجيرات. وفي مصدر آخر ان المرأة قريبة المكسيكي وهكذا عرفته عليه دون ان تدري انه يعمل لدى ادارة مكافحة المخدرات (أو ربما تدري) .
ولكن مدون يعيش في نفس منطقة منصور يأخذنا وجهة أخرى ربما أقرب الى الواقع. وهذه معلومة لن تجدونها بالعربية في غير الغار لأن عشتار تبحث لكم عن الابرة في كوم القش.
يقول صاحب مدونة (الجحيم على الأرض) أنه يعيش في نفس المنطقة التي عاش فيها منصور وأن من خصائص هذه المنطقة وهي في تكساس قريبة من الحدود المكسيكية (مسافة 3 ساعات) أن سكانها يختلطون بالعصابات المكسيكية los zetas بشكل وثيق. إليكم مايقوله بالنص:
"علاقات منصور بالزيتا Zeta (اذا وجدت مثل هذه العلاقة) يمكن توضيحها. في مدينة مثل كوربوس كريستي (التي يعيش فيها منصور) عادة يكون لعصابات الشوارع ارتباطات بكارتيلات المخدرات المكسيكية. القرب من الحدود ، والعدد الكبير من ذوي الأصول المكسيكية في المدينة تجعل من ذلك ممكنا. اذا كانت عصابة شارع تستطيع ان تقيم علاقة وثيقة مع كارتل معين ، يمكنهم ان يستلموا شحنات المخدرات بتخفيض. وتستدعى هذه العصابات ايضا لجلب شحنات الى المدينة ونقلها الى مدن اخرى مثل هوستون أو اوستن. اذا كان منصور يرتاد النوادي والملاهي كما قال البعض، فلن يطول الوقت قبل ان يقيم علاقات مع من يزعم ان له ارتباط بالزيتا. واذا كان هذا هو ماجرى، فسيكون من الممكن جدا لمخبر يعمل مع ادارة مكافحة المخدرات ان يقدم نفسه ويزعم انه من الزيتا ويوقعه في الفخ.
إن المخبرين الذين يعملون لدى ادارة مكافحة المخدرات ليسوا من عناصرها. انهم اصلا افراد عصابات اعتقلوا ثم اطلق سراحهم بسرعة بشرط التعاون لجلب المزيد من اعضاء العصابات المهمين (ومقابل ذلك يعفى عن المخبر او يحكم بأحكام خفيفة) المسافة بالسيارة من كوربوس الى رينوزا في المكسيك اقل من 3 ساعات وقد قمت بها بنفسي عدة مرات.  وفي مدينة رينوزا تقول القصة ان منصور التقى عدة مرات مع الزيتا المزعوم."
مكان الضربة
مطعم كافيه ميلانو Cafe Milano في جورجتاون في واشنطن دي سي، مطعم ايطالي أسعار وجباته التي لا تتميز بالجودة عن مطاعم اخرى، ولا الخدمة أيضا، غالية جدا، وشهرة المطعم ان الفنانين والشخصيات الشهيرة ترتاده. هذه صورته من الخارج





ومن الداخل

السفير السعودي عادل جبير من مرتادي هذا المطعم . وكذلك تركي الفيصل 

تركي الفيصل مع مالك المطعم فرانكو نسكيزي في 13/1/2010
ومن معلومات المطعم (هنا) أنه محط حضور ليس فقط (السناتورات) كما ذكر المكسيكي مع حواره مع منصور ، وانما كل الشخصيات السياسية ، بدئا من جو بايدن وزوجته اللذين لديهما منضدة معينة ، وبل كلنتون وزوجته هيلاري ، وليس هناك شخصية عربية مهمة جاءت الى واشنطن لم تذهب الى المطعم ولكنهم يذهبون بالملابس الاوربية وليس بالدشاديش كما حدث مع تركي الفيصل فبعد أن قابل مالك المطعم في الصورة اعلاه (لا ادري اين المقابلة) ذهب في اليوم التالي الى المطعم بملابس اوربية. وكذلك يتناول الطعام فيه ناتنياهو لدى تواجده في واشنطن. وكذلك يرتاده دبلوماسيون من سفارات مختلفة. أي أن المطعم يعج بالناس المهمين من كل صنف ولون في أي وقت.، وكانت القنبلة (لو كانت القصة صحيحة) ستعمل ضجة اكبر من قتل بضعة سيناتورات، او مجرد سفير سعودي، ربما كانت ستذهب معه شخصيات عالمية.
ومن المعلومات الجديدة  (هنا) عن الجبير انه عاش مع جميع اخواته معظم حياتهم في الخارج، وفي الولايات المتحدة " وعاش (الجبير) الطريقة الأمريكية وتولع بها حتى أصبح أمريكيا أكثر منه سعوديا. وهو يفتخر بأنه أعزب، ولا يطيق اللبس الوطني، ويفتخر أنه من الأعضاء المميزين لجماعة "مقهى ميلانو" في واشنطن." في الرابط الذي وردت فيه هذه المعلومة هناك اضافة توضيحية (مقهى ميلانو تملكه السفارة الإسرائيلية) ولكني لم أجد ما يثبت هذا . ولكن علاقة الجبير باللوبي الصهيوني من خلال الايباك وغيره من المنظمات ثابتة.
الجزءالخامس هنا

هناك 8 تعليقات:

  1. ابو ذر العربي15 أكتوبر، 2011 5:19 م

    ارى ان الامور اصبحت بحاجة الى ترو
    فالقضية لا بد ان تكون مقدمة لعمل او للايهام بالقيام بعمل ما
    لان اختيار الشخصية المرادقتلها لها دلالات كبيرة
    وبغض النظر اذا كانت العملية مفبركة او حقيقيه فلا بد لها من تبعات
    واعود للمقهى مكان الحدث فهو من مناطق الامن الخاص والتي تشرف عليها اجهزة امن خاصة تبعا لروادها والمترددين عليها
    فاي عمل فيها يكون من طرقين فقط
    الطرف الاول الامن الامريكي والثاني هو الصهيوني ولا ثالث لهما
    والقضية مؤجلة وهي تحت اليد وملفها مفتوح وقد تكون اثارتها الان للتغطية على الفشل الامريكي في العراق او الانسحاب منه او بداية ضربة امريكية صهيونية لتمرير مخطط تقسيم العراق الفعلي تحت ضجيج قضية اخرى
    والمنطقة حبلى بالمفاجات
    وشكرا

    ردحذف
  2. العزيزة عشتار تحية و سلام و محبة و اعتزلز و تقدير للاستاذ أبو ذر العربي مع كامل احترامي و اعتزازي بوجهة نظركم لكن لا أجد أن هناك فشلاً أمريكياً في العراق تسعى الولايات المتحدة للتغطية عليه بقصة مفبركة مثل هذه تظهر نجاحاً استخبارياً أمريكياً على مستوى الاعلام. كذلك فان الولايات المتحدة لم تظهر أي تصريح أو نشاط يشير الى تكملة السيناريو بعمل عسكري فالسيناريو مقطوع و ليس هناك لا تحركات في مجلس الامن و لا على المستوى الدبلوماسي و التصريحات يتحدث أقصاها عن تشديد العقوبات فقط خصوصاً و أن المسألة بحاجة الى تقديم الرجل الى محاكمة و صدور حكم عليه تتم مصادقته. لو كانت الولايات المتحدة ضرب ايران لكانت بادرت الى ضربها قبل العراق و ليس بعده لان ضربها قبل العراق سيكون أسهل و يلاقي نجاحاً اكبر على العكس من ضربها الان و قد أصبحت قوة كبيرة و لها امتدادات قوية في المنطقة. ان اليوم الذي اتخذت فيه الادارة الامريكية قرار ضرب العراق و اسقاط نظامه السياسي و كيان الدولة فيه هو ذات اليوم الذي عنى و بكل تأكيد و وضوح نهاية خيار المواجهة العسكرية مع ايران و اختيار نمطاً من التعاون معها في قضايا و مشاريع المنطقة. لو أرادت الولايات المتحدة اضعاف ايران بشكل جدي لأختارت سبيلاً أسهل من الضربة العسكرية و هو اعادة الموازين في المنطقة و اضعاف نفوذ أصدقاء ايران في العراق و تقوية خصومها مما سيدفع ايران الى خوض صراع استنزافي على ارض العراق و هو مخطط يخدم امريكا لجهتي اشغال العراق و ايران مع بعضهما البعض ، لكن من الواضح أن الولايات المتحدة لا تفضل أي خيار مواجهة مع ايران أو اضعاف لها و انما هي فقط تسعى لتغيير بعض سياساتها.

    ردحذف
  3. جياد التميمي15 أكتوبر، 2011 9:33 م

    خلال سنين الحرب الثماني لم تحاول إيران قتل سفيرا عراقيا .. برغم ما كان من حرب طاحنة .
    هذا ليس نبلا بل ذكاء من حكام فارس .

    في المقابل نرى اليوم و نسمع غباوة طافحة تثير الاشمئزاز ممن يدعون حكاما عرب ! يتلاعب بهم الغرب و الشرق .

    و المثير إن بطل القصة " نصف رجل " بموقع سفير !!!!

    ردحذف
  4. ابو ذر العربي15 أكتوبر، 2011 10:39 م

    ارى اننا في باب التحليل وليس الجزم بما سيحدث ولكن المؤشرات واضحة وهو افتعال ارمة طرفيها معروفان اما هل يحدث او لا يحدث قهو من باب الاجتهاد وانا اقول ان الكلب لا يعض ذنبه الا في حالة كان به جرب ويزعجه ذلك
    ومن جهة اخرى ارى ان المنطقة ووجود امريكا فيها دون اتخاذ مواقف تحسم فيها الامور بعد الانسحاب حتى ولو كان شكليا سيؤثر على شعبية الرئيس الامريكي
    فهو بحاجة ليقول وعدت ونفذت
    اما من جهة القدرة على الضربة وتوقيتها فارى ان بداية الرقصة تبدا ببطء ثم تدور الرقصة بسرعة وقد لا تكون في ايران لانه وكما تفضل الكثير من الاساتذة ان هناك مصالح مشتركة لكلا الطرفين في العراق والمنطقة وهما يكملان بعضهما ويستفردان فيها فليس هناك من تصادم حاليا بينهما ولكن اذا اوعز الاسياد للاكراد باعلان انفصال ودولة تبدا التقاطعات وقد تكون اللعبةمستمرة الى حين انضاج الظروف الملائمة وليس بالضروره الان ولا تنسوا العامل الصهيوني الذي يعمل لمصلحتة اولا وبالتنسيق مع امريكاوالغرب في تقسيم العراق واعلان دولة الاكراد هذا ما اراه الان
    مع خالص تحياتي للزميل ابو يحيى وكل المشاركين في هذا الموقع
    وشكرا

    ردحذف
  5. عاجل ... عاجل

    جزء من خطة اغتيال عادل الجبير جرت على ارض العراق

    ردحذف
  6. asad
    ارسل رابط الخبر. او وضح اكثر.

    ردحذف
  7. http://iwffo.org/index.php?option=com_content&view=article&id=45548:2011-10-12-15-19-58&catid=4:2009-05-11-20-54-04&Itemid=5

    ردحذف
  8. الكاتب مع احترامنا له اخذ الخبرين (نادي المخدرات والقمار والاسلحة) في الكاخون، وخبر السيارات المسروقة في كاليفورنيا من غار عشتار
    http://ishtar-enana.blogspot.com/2011/08/blog-post_8858.html

    http://ishtar-enana.blogspot.com/2011/09/blog-post_4320.html
    بدون ان يشير الى المصدرين ، لأنه كما تعلمون مثل هذه الاخبار التي لا تخطر على بال احد ولا تذكرها الوكالات الاخبارية العراقية لن تجدوها الا في الغار، وعادة اقع عليها بالصدفة عند البحث عن شيء آخر. اما التحليل الذي يقدمه، فهذه وجهة نظر، وقد ربط بين أحداث كثيرة وربما يكون مصيبا او غير ذلك . ويحسب له انه يحقق ايضا ويقرأ مابين السطور ولا يكتفي بقراءة الاخبار والعبور عليها.

    ردحذف