Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

25‏/10‏/2011

خطة قلب نظام الحكم في سوريا مرسومة من 1957

ماكميلان وايزنهاور
تعليق : عشتار العراقية 
أعاد موقع ICH هذا الإسبوع ، نشر خطة بريطانيا وأمريكا لقلب نظام الحكم في سوريا عام 1957 والتي سميت (خطة ماكميلان) والتي كانت الجارديان قد نشرتها في 27 ايلول 2003 بعد ان كشف النقاب عن وثائق سرية حولها. وكان الكاتب علي بغدادي قد كتب عنها نقلا عن الجارديان مقالة بعنوان (ما أشبه اليوم بالبارحة: محاولة أيزنهاور وماكميلان الإطاحة بنظام الحكم في دمشق) نشرت في موقع البصرة بتاريخ 8 تشرين ثان 2005 واليكم مقاطع منها:
بتاريخ 27 سبتمبر الماضي (يبدو أن علي بغدادي كتب مقالته في 2003)، كشفت صحيفة الجارديان البريطانية النقاب لأول مرة عن وثائق سرية مخيفة وصريحة تقول من أن الرئيس الأمريكي أيزنهاور ورئيس الوزراء البريطاني ماكميلان كانا قد اتفقا سنة 1957 على خطة لتدبير حوادث حدودية مفتعلة لتكون ذريعة لغزو سوريا من قبل جيرانها الموالين للغرب، الأردن والعراق وتركيا.

في حين أن المؤرخين على علم من أن دوائر المخابرات الغربية قررت العزم على قلب نظام الحكم السوري في خريف سنة 1957، غير أن هذه هي المرة الأولى التي تظهر فيها وثيقة تتحدث عن خطة تفصيلية لاغتيال ثلاث شخصيات سورية لتحقيق الهدف.  وتبين هذه الوثيقة التي أعدها فريق مخابرتي عالي المستوى بعد اجتماعهم في واشنطن في شهر سبتمبر سنة  1957 أن أيزنهاور ومكميلان لم يتركا أي شك بضرورة اغتيال أهم ثلاثة رجال يتحكمون بالسلطة الحقيقية في دمشق.
وتدعو الخطة أيضاً إلى تمويل لجنة أطلقت عليها اسم "لجنة سوريا الحرة"، وتسليح  ميليشيات لفصائل سياسية داخل سوريا. وستقوم المخابرات الأمريكية والبريطانية بالتحريض على قيام تمرد داخلي واستعمال الأقلية الدرزية في الجنوب، والمطالبة بإطلاق سراح السجناء السياسيين في سجن المزة، وإثارة الإخوان المسلمين في دمشق.
 بقية المقالة هنا لمن يريد الإطلاع عليها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق