Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

18‏/9‏/2011

فرحة العمر


هناك 7 تعليقات:

  1. ابو ذر العربي18 سبتمبر 2011 6:02 م

    صورتاتنسجمان مع الحدث الذي وقع في كل من العراق وليبيا وابطال الصورتان هم السادة والعبيد الراعي والكلاب امريكا والاكراد واوروبا وثوار الناتو
    واسال الله ان تكون هذه الفرحة هي اخر فرحة لهم جميعا
    وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون

    ردحذف
  2. قالوا ادع ربك يبين لنا ماهي إن البقر تشابه علينا

    بغدادي كردي

    ردحذف
  3. فارس النور18 سبتمبر 2011 8:44 م

    دا شوف طلباني كان اضعف قبل اشو سمن
    جلولي ضعيف هم راح يسمن؟

    ردحذف
  4. لا يجمع الدهر بين السخل والذيبِ
    السخــــل يعلم أن الذيــــــب يأكلهُ
    والذيب يعلم ما بالسخل من طيبِ

    أما للشعب الليبي .. فلهم المثل العراقي الذي يقول .. يابو بشت بيش بلشت ..!!
    تحياتي
    بنت البلد

    ردحذف
  5. الكلمة المناسبة طبعاً ليست الطيب في وصف السخل في هذا البيت ليتناسب المعنى مع الصورة ..

    ردحذف
  6. العزيزة عشتار تحية و سلام أحد الفروق الخمسة بين الصورتين أن الصورة في الاعلى هي لموظف واحد من موظفي الدولة المحتلة في وسط اثنين من الاذناب العملاء فيما الصورة الثانية هي لذنب عميل واحد في وسط رؤساء اثنين. في القاهرة أرسلوا لهم القرضاوي من الدوحة فمن سيحضر الى دمشق؟ أظن أن السيد أردوغان بدأ بدفع ثمن التذاكر لشراء المقعد عبر تهديداته لأسرائيل

    ردحذف