Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

9‏/9‏/2011

تسونامي فلسطين القادم: موت الدولة اليهودية!

ايلول قد يأتي بالموت لحل الدولتين و ايضا للدولة اليهودية
 
بقلم كارلو سترينجر عن صيحفة هاآرتز
ترجمة عشتار العراقية

ماذا يحدث حين يكتشف الفلسطينيون في ايلول المقبل ان اعتراف الامم المتحدة لا يغير حياتهم وان المستوطنات تستمر في التوسع كما يستمر الاحتلال ؟

تسونامي ايلول الدبلوماسي يتصاعد. حتى الان لم تستطع الولايات المتحدة ولا الاتحاد الاوربي اقناع الفلسطنيين من ذهابهم الى الامم المتحدة من اجل إعلان دولة. يبدو انه لم يعد للفلسطينيين طريق خروج آخر. وليس لديهم ستراتيجية بديلة.
 

هناك 3 تعليقات:

  1. ابو ذر العربي10 سبتمبر، 2011 8:25 ص

    سترون باذن الله الزلزال الفلسطيني يومذاك
    فلسطين لا تخون ارضها ولا ماؤها ولا شعبها
    ايوب الفلسطيني صبر وسيصبر الىنهاية المشوار ولكنه حذار حذار من جوعي ومن غضبي كما قال درويش
    سننتظر المفاجات من شعب المفاجات والله اعلم بما سيحدث

    ردحذف
  2. لا أعتقد كما يعتقد الأخ أبو ذر بأن الزلزال قادم...
    فما دام الفلسطينيون قد أسلموا رقابهم لمحمود عباس وعصابته من اللصوص المتاجرين بدم الشعب والأفندية الذين لم يطلق أحد منهم رصاصة على العدو المحتل في أي يوم، وما دام عباس وعصابته قد رهنوا أمورهم للأمريكي والصهيوني وأسقطوا المقاومة المسلحة كخيار، فليس في رأيي من سبب يدعوا لتوقع المفاجئات والزلازل.
    لا خيار إلا الكفاح المسلح، أما التوسل بالأمم المتحدة فهو سلاح الضعفاء والعاجزين.
    فلسطين لا تخون أهلها، لكن بعضاً من أهلها قد خانوها... فمنهم من يبيع العدو مواد البناء ليبني بها المستوطنات، ومنهم من يعتقل المقاومين ويسلمهم إلى الصهاينة... ومنهم من يعلن أن لا عودة إلى الكفاح المسلح. الكل يتاجر بفلسطين وبالدم العربي الذي سال من أجلها!

    ردحذف
  3. ابو ذر العربي10 سبتمبر، 2011 12:30 م

    اعتقد ان من يرى السطح يقول بيعت وانتهت وان من يرى في العمق سيوافق على ان المرحلة السياسية والاستسلامية قد انتهت وان كان البعض يحاول تطويلها ولكن بدون جدوى فالحقيقة وساعتها قد اقتربت للجميع
    وعندها ستجد الي فوق تحت والي تحت فوق
    انا اتكلم بتفاؤل الثوار الذي لا ينتهي وشكرا لاخي ابو هاشم

    ردحذف