Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

16‏/9‏/2011

خطة أوباما لتشغيل الشباب الأمريكي: إذهب الى أفغانستان او العراق!

ترجمة عشتار العراقية
 واحد من كل ستة امريكان يعيش حياة الفقر. حوالي 46.2 مليون شخص يعتبرون في عداد الفقراء . 2.5 مليون اكثر مما كانوا في السنة الماضية. هناك 50 مليون امريكي يفتقر الى التأمين الصحي، وبطبيعة الحال لا احد يستطيع ايجاد عمل. الاخبار الطيبة هذا اليوم ان اوباما لديه خطة للتوظيف. على الأقل في افغانستان.

تكلف دافع الضرائب الأمريكي  حوالي 2 بليون دولار خلال السنتين الماضيين لارسال مئات المدنيين الامريكان الى افغانستان للمساعدة في برامج التنمية ، والاقتصاد وتدريب موظفي الحكومة الافغانية. ارسال موظف واحد الى  افغانستان لمدة سنة واحدة بدون شمول البنى التحتية المطلوبة لتأمين هذا الشخص، يكلف الحكومة بين 410 الف و 570 الف دولار، حسب تقرير مشترك اصدره المتفش العام في وزارة الخارجية والمفتش العام الخاص لاعادة اعمار افغانستان. اذن .. ياللسعادة ، بعض الناس حصلوا على وظائف . 


انظر الى الجدول التالي لترى كم يكلف ارسال مرتزق تنبل وبطران الى افغانستان

إضغط على الصورة لتكبيرها
وماذا يفعل  المرتزقة ذوو الاجور العالية في افغانستان؟ انهم يصرفون الاموال لمساعدة الافغان لاعادة بناء المدارس والطرق واقامة تجارة والحصول على رعاية صحية (ملاحظة مني: بكل صدقية ونزاهة كما حدث في العراق) كم من الاموال تصرف؟ لا احد يعرف حقا ولكن في مارس 2011 وافق الكونغرس على اجمالي مبلغ 1283 ترليون دولار للاعمال العسكرية  وتأمين القواعد واعادة الاعمار والمساعدة الخارجية وتكاليف السفارة والرعاية الصحية للمحاربين القدماء  للعمليات الثلاثة التي انطلقت بعد هجمات 11  ايلول : عملية الحرية الدائمة في افغانستان وعملية النسر النبيل وهي لتأمين القواعد العسكرية وعملية حرية العراق.


لا تقلق اذن، لو  كنت تعيش في كليفلاند او ديترويت او نيو اورلينز وعاطل عن العمل وليس لديك رعاية صحية وربما حتى طعام. اوباما لديه خطة لك: اذهب الى العراق او افغانستان حيث الاموال الامريكي تنقط من السماء الى يديك. (وليس اموال أمريكا فحسب وأنما اموال البلاد المنهوبة ايضا- نموذج العراق حيث اختفت المليارات- تعلق مني)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق