Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

9‏/9‏/2011

ليبيا: ثورة أم انقلاب؟

بقلم : جون بلجر
ترجمة عشتار العراقية

لم تنته بعد الحملة الانسانية للغرب. بعد ستة اشهر تقريبا على تخويل الامم المتحدة القوى الغربية ب"حماية المدنيين والمناطق الآهلة بالمدنيين المعرضين لخطر الهجمات" يمطر الناتو مناطق سرت وغيرها من المناطق الآهلة بالسكان المدنيين مما يوصف بمعاقل القذافي بقنابل انشطارية وحيث يقول المذيع في القناة الرابعة للاخبار "حتى يقطعوا رأس الافعى لن يشعر الليبيون بالأمان" واذكر هذا الاقتباس ليس بسبب نوعيته الاورويلية (نسبة الى رواية 1984 لجورج اورويل) وانما لانه نموذج لدور الصحافة في تبرير يمهد للمذابح الدموية التي نرتكبها  .
وهذه هي ثورة روبرت (مردوخ) . فقداختفى من  صحافة مردوخ لفظ (متمردون) فما يحدث في ليبيا كما تقول التايمز "ثورة .. كما اعتادت الثورات ان تكون" اما انها مؤامرة انقلابية من عصابة من رجال القذافي السابقين بالتنسيق مع الناتو فهي ليست مما يذكر في الاخبار. "رئيس الثوار" الذي نصب نفسه بنفسه مصطفى عبد الجليل كان وزير العدل مرهوب الجانب في حكومة القذافي. والسي آي اي تدير او تمول البقية بضمنهم اصدقاء امريكا القدماء المجاهدين الذين فرخوا  القاعدة. "

هناك 7 تعليقات:

  1. ابو ذر العربي10 سبتمبر 2011 8:36 ص

    ي ليبيا ثوره على كل ما هو عربي وحتى تدمير كل ما انجزه الشعب الليبي طيلة العقود الماضية
    ولكي تكون المبررات معقولة لا بد من ابرام عقود اعادة الاعمار وهي قصيرة الامد ومتوسطة وطويلة ومن هنا الى قيام الساعة سيشرب الليبيون الماء الملوث
    وسيتجرعون الماء النقي على الورق
    والمواد الغذائية ستاتي للشعب الليبي من مكبات المصانع الغربية المسرطنة
    وهكذا يتكرر السيناريو العراقي في كل الدول على قائمة التغيير
    والنا الله

    ردحذف
  2. العزيزة عشتار تحية و سلام حين صاغت الجامعة العربية طلبها لمجلس الامن لانقاذ الشعب الليبي من ضرب ما أسموه كتائب القذافي للشعب الليبي بالطيران و السلاح الثقيل كانت الفكرة السائدة و المروج لها اعلامياً من قبل صحفيين و وسائل اعلام معينة أن مجلس الامن سيعطي الضوء الاخضر للمجتمع الدولي ليمنع القذافي فقط من استخدام سلاحه الجوي و سلاحه الثقيل في قتل الناس و التأثير على خياراتهم الساسية بالقوة و لم يكن مطروحاً في العلن أن تفويض مجلس الامن هذا سيستغل لأغراض مناقضة لنصوص كلماته. اليوم يعمل حلف الناتو و اعتماداً على تفويض مجلس الامن و نداءات الجامعة العربية ليس لحماية المدنيين من التهديدات العسكرية بل لمساندة قوى عسكرية لفئة من الشعب الليبي ضد فئة أخرى و لتمكين هذه الفئة من فرض ارادتها و خياراتها السياسية على الاخرين بالقوة و هم اليوم لايخجلون من اعلان ذلك صراحة و لايجدون أدنى اعتراض من أحد. الان روسيا التي تعترض على تمرير قرار ضد سوريا بحجة الاخطاء المرتكبة في تطبيق القرار الخاص بليبيا هي في نفس الوقت تتخلى عن مسؤوليتها كدولة عضو دائم في مجلس الامن و معنية بالسلم و الامن الدولي و تبقى ساكتة عن تلك الاخطاء و التي تحدث يومياً في ليبيا و التي تعترف هي نفسها بحدوثهاو يذهب ضحيتها عشرات المواطنين الأبرياء لمجرد انهم لايرغبون بتأييد نهج ثوار الناتو و لديهم قناعات سياسية اخرى بعضها يتفق و أفكار القذافي. لا مجلس الامن و لا اي دولة من دوله و لا أية دولة من دول المنطقة و العالم تنبس ببنت شفة و تقول كفى أوقفوا اطلاق النار بعد أن سقطت طرابلس و مناطق كثيرة من ليبيا بأيدي ثوار الناتو فالوقت قد حان الان للتفاهم السلمي بين الليبيين و أن لاداعي لاستخدام مزيد من القوة لاخضاع الناس و تغيير خياراتهم و جعلهم كلهم على مذهب الناتو و ثواره حصراً

    ردحذف
  3. أخت عشتار...

    الأسف أن مثل هذه المقالة تجد طريقها للنشر لديهم..
    أما نحن نتنعم بنعمة البخ المباشر لقنوات التضليل الإعلامي (الجزيرة، العربية، البي بي سي، والفرانس 24)..

    إن لم تكن قنوات العرب تعرض وجهة نظرهم.. فهل نتوقع أن يظهر العدو بنا شفقة..

    سقط معمر القذافي نتيجة لقلة حيلته (السياسية) لا لشروره (الإنسانية) ولا (لديكتاتوريته)..
    فالعالم محكوم من ديكتاتورية أمريكية أساساً... كل ما في الأمر إنها أكثر (مسايسة) وأكثر قدرة على الترويض..

    علينا في الوطن العربي تعلم التوفيق بين أفكارنا المثالية وبين السياسة الدولية وأحابيلها..

    ردحذف
  4. أصبحنا و أصبح الملك لله رب العالمين ..
    عزيزتي عشتار أرفق لك في هذا الرابط صورة للشيخ الشاكي الباكي الحساس عبد الجليل في جولة في معرض جرائم القذافي برفقة طيب القلب ساركوزي و و رهيب و الله رهيب كاميرون .. راجية تحليلك للصورة و الحدث .
    بنت البلد
    http://www.facebook.com/#!/permalink.php?story_fbid=221043607951789&id=603215730

    ردحذف
  5. بنت البلد .. الرابط لا يظهر عندي. وكنت قد رأيت الفرنسي والبريطاني يخطبان في ليبيا. التدخل الاوربي والامريكي في ليبيا يثير الاستفزاز. مثلا عند غزو العراق لم يزر بوش العراق سوى في نهاية عام 2003 وكانت زيارة خاطفة وسرية لساعتين في مطار بغداد. ولكن الآن اصبحت السفالة شيئا يفوق التصور.

    ردحذف
  6. http://ilmaroc.com/vb/showthread.php?t=31933

    رابط أخر

    ردحذف
  7. فاطمو سعيد18 أكتوبر 2011 4:05 م

    الأخت عشتار

    والله الغلط صار راكب العرب من الراس إلى أخمص القدم ، والصح صار خطاء ، والخطاء صار صح، والحق اصبح باطل والباطل أصبح حق والله يعلم ماذا تخفي الأيام القادمة - أما بالنسبة لما جرى في ليبيا فإنها في الحقيقة بيعت بلاد فقد باعها أراذلها من الخونة والجواسيس أذناب الإستعمار الذين لا يقوون على أن ينهضوا برؤوسهم حتى يتلقوا الأوامر من أسيادهم الكفار الفجار - لقد تناسوا قول الله ورسوله واستعانوا بعدو كافر غادر لا يرحم ومع هذا يتشدقون بصداقتهم ويشكرونهم على حسن معاملتهم لأهل بلدهم فيا للأسف بعد أن كانت ليبيا رائدة في العالم الإسلامي يجرها هؤلاء الى مهاوي الردى بمنحهم الأراضي الليبية الشريفة لتكون قواعد تمكنهم من قصف باقيى الدول العربية ليس إلا وما من هدف غير هذا تسعى له الدول الغربية
    صرت استحي أن أقول أنا ليبية لأن ما حدث عيب ووصمة عار في جبين كل الليبييين سجله علينا التاريخ ولكن أنا مواطنة مثلي مثل غيري من البسطاء لا نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل في كل من جر بلادي لهذه المحنة من ثوار الناتو لعنهم الله في الدنيا والآخرة مع اصدقائهم القطريين والإمارتيين وإن شاء الله العاقبة عندهم

    فاطمة .س

    ردحذف